AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بفضل مختبر شرطة دبي .. الإمارات تنضم لأكفأ 30 دولة بالعالم في حل لغز القضايا الجنائية

الأحد 09/فبراير/2020 - 05:07 م
مختبر شرطة دبي
مختبر شرطة دبي
Advertisements
قسم الخليج
انضمت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى 30 دولة على مستوى العالم تتميز بكفاءة وقدرة كوادرها في مجال البحث الجنائي على فحص آثار الزجاج في مسارح الجرائم أو الحرائق والحوادث، والاعتماد على الآثار الناتجة في التقارير الفنية الجنائية للوصول الى معلومات في غاية الدقة لحل ألغاز الجرائم الجنائية.

اعلن مركز الابحاث المعتمد للعلوم الجنائية، بمؤسسة العلوم الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية عن اختيار مختبر دبي للشرطة مرجعا دوليا لفحص قضايا الزجاج، بعد نجاح اعتماده لبحث القضايا الجنائية، من قبل إحدى المؤسسات العالمية المتخصصة، في ذات المجال.

ووفقا لما أعلنته، وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية «وام»، اليوم الأحد، فإن «المركز الأمريكي، اعتمد الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة التابعة لشرطة إمارة دبي، في الإمارات العربية المتحدة مختبرا مرجعيا في مجال فحص الزجاج في القضايا الجنائية، من خلال قسم فحص الآثار الدقيقة في إدارة الأدلة التخصصية، وذلك على مستوى العالم.

وعلق مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بدولة الإمارات، اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري قائلا «هذا الإنجاز هو ثمرة العمل بتوجيهات القائد العام لشرطة دبي، نحو التخصصية في مختلف مجالات العلوم الجنائية، واستقطاب الكوادر المدربة والمؤهلة لفحص الأدلة وتحليلها مهما بلغت دقتها، والكشف عن مرتكبي الجرائم، وتحقيق العدالة».

وأضاف المنصوري أن «اختيار مختبر الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة كمختبر مرجعي في هذا المجال التخصصي الدقيق، هو إنجاز مهم وخطوة كبيرة تحسب لشرطة دبي» وفقا لـ «وام»

وأشار إلى أن الاختيار، جاء بعد اعتماد مختبر شرطة دبي من ضمن أعضاء مؤسسة العلوم الوطنية منذ عام 2015. 

وتابع: «بموجب الاعتماد ننضم إلى 30 دولة على مستوى العالم ممن يتميزون بكفاءة وقدرة كوادرهم على فحص آثار الزجاج في مسارح الجرائم أو الحرائق والحوادث بصورة عامة، والاعتماد على الآثار الناتجة عن فحص الزجاج في التقارير الفنية الجنائية».

Advertisements
AdvertisementS