AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

المغامرون الخمسة فى مهمة إنقاذ السيارات العالقة خلال الأمطار والعواصف: اعمل خير تلقى خير.. صور

الثلاثاء 10/مارس/2020 - 08:18 م
سيارات فريق الإنقاذ
سيارات فريق الإنقاذ
Advertisements
أماني إبراهيم
خمسة رجال اجتمعوا كأصابع اليد الواحدة دون تفرقة لهدف واحد وهو  «عمل الخير»، بسياراتهم الحديثة القوية قرروا ألا يكون وجودها مقتصرا على الاستخدام الشخصي فقط، بل قرروا أن تكون وسيلة مساعدة أي صاحب سيارة عالق في الطريق.

 قرر المغامرون الخمس تنظيم مساعدتهم وتكثيفها في الأوقات ذات المناخ المتقلب كالأمطار الشديد أو العواصف والرياح القوية تماما كالتي ستشهدها مصر في غضون عدة أيام.

ترجع بداية المغامرون الخمس وهم حسيني، محمود أسامة، عمرو منصور، أندرو وحسن سوكة إلى صداقتهم، واشتراكهم في استقلال سيارات من طراز 4×4 القوية، ومنذ بداية استخدامهم لهذه السيارات وهم يمدون أيديهم لمساعدة الغير كإنقاذ سيارة عالقة خاصة خلال رحلاتهم للصحاري والتخييم، ويقول كابتن حسن سوكة لـ «صدى البلد»: "العربيات اللي معانا قوية وتستحمل وإحنا بطبعنا بنحب نخدم غيرنا من غير مقابل أو سعي للشهرة".

صاحب فكرة تنظيم الفريق لإنقاذ أكبر كم من الأشخاص أصحاب السيارات العالقة هو حسيني، وبدءوا في تنظيم جهودهم في عام 2017، من خلال متابعة تنبؤات الأرصاد الجوية لحشد جهودهم في الأوقات ذات الطقس السيئ، خاصة بعد كميات الأمطار الهائلة التي استمرت في أكثر من فصل شتاء، ويستعدون حاليا خاصة بعدما حذرت هيئة الأرصاد الجوية من عدم استقرار الأحوال الجوية على مدار الأيام القادمة، من أمطار رعدية غزيرة، ورياح نشطة وانخفاض في درحات الحرارة.

أرقام الرجال الخمس متداولة على مواقع التواصل الإجتماعي، فهواتفهم الشخصية متاحة 24 ساعة طوال العام لاتصال أي غريب عليهم في أي وقت لطلب المساعدة، فالوقت، المجهود والمال يهون في إنقاذ روح عالقة.

تنظيم الجهود جعلهم محط أنظار الكثير من الشباب، خاصة بعد تداول الذين أنقذوهم مقاطع فيديو وصور لهم مرفقة برسالة شكر وكانت تشجيع للكثير غيرهم للانضمام ومساعدة الغير، ليصبح الفريق الذي بدأ بخمسة أشخاص يضم حاليا أكثر من 12 شخص في أكثر من منطقة كـ مدينتي، الشروق، والتجمع الخامس.

استطاع المغامرون الخمس نشل الكثير من السيارات التي احتجزت في المياه وداخلها أصحابها، وأتوبيسات خاصة ونقل عام، وسيارات شرطة، ويقول حسن لـ «صدى البلدK، أنهم أنقذوا خلال الأمطار الأخيرة 40 سيارة ملاكي، 4 أتوبيسات طلبة، 2 سيارة نقل كانت محملة بخضروات وفاكهة، وسيارة نقل محملة بأثاث منزلي.

حب كابتن حسن سوكة أكبر عضو في المغامرون الخمس (51 عاما) لـ مصر، دفعه لأن يكون قدوة لمن حوله بالبدء بنفسه ومساعة الغير سواء بالسيارة أو بطريقة أخرى على المستوى الشخصي، فرسالته هي أن يبدء كل مصري بتقديم ما يستطع تقديمه، "البلد حلوة وفي ظروف بتبقى صعب على الكل.. لازم محدش يقول وانا مالي، خلينا نقف ونساعد بعض" كما قال لـ«صدى البلد».

«لولا جهود رجال الشرطة مش هنقدر نساعدحد» هكذا قدم كابتن حسن الشكر لرجال وزارة الداخلية الذين سهلوا الكثير على الرجال الخمس خاصة في أوقات الأمطار، كتحويل المسارات، وإخلاء الطرق حتى أن بعض القيادات من رجال الشرطة ساعدوهم يدا بيدا على حد وصف كابتن حسن، "الداخلية وقفت معانا جدا وسهلت لنا كل حاجة وقفلت سكك وحولت مسارات، ووقفوا معانا وهم أصحاب الفضل في  إننا نساعد العدد ده ولولاهم مكناش عرفنا نعمل حاجة".

الكثير من المواقف المؤثرة عاشها المغامرون الخمس خلال عمليات الإنقاذ وكان أبرزها هو إنقاذ أتوبيسات الأطفال العالقة، وسيارة الأم التي احتجزت فيها سيدة وطفلتها بعدما طافت في المياه وفقدت السيطرة عليها تماما، كما قال كابتن حسن، والذي يوجه نداءا لوزير الداخلية من مجموعة الإغاثة بمساعدتهم في إجراء بعض التعديلات الخاصة بالسيارات كالسماح بأن يصبح الاكصطدام معدني بدلا من الاسفنج حتى يتحمل الصدمات.
Advertisements
AdvertisementS