AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فينالدوم يضرب أتليتكو مدريد بالهدف الأول.. فيديو

الأربعاء 11/مارس/2020 - 10:47 م
ليفربول وأتليتكو
ليفربول وأتليتكو مدريد
Advertisements
إسماعيل محمود
سجل الهولندي فينالدوم هدف التقدم لفريقه ليفربول، وذلك في مرمى نظيره نادي أتليتكو مدريد في إياب دور الـ 16، لبطولة دوري أبطال أوروبا.

سجل فينالدوم الهدف في الدقيقة 43، برأسية رائعة بعد عرضية متقنة من زميله أوكسليد شامبرلين، لتسكن شباك أوبلاك، معلنة عن الهدف الأول لفريق ليفربول.

انتهت أحداث الشوط الأول من مباراة فريقي ليفربول الإنجليزي وأتليتكو مدريد الإسباني، بالتعادل السلبي بين الفريقين  وذلك في إياب دور الـ 16، لبطولة دوري أبطال أوروبا.

لم يمهل أتليتكو مدريد مضيفه ليفربول أكثر من 10 ثواني، حتى هدد مرماه عن طريق دييجو كوستا، والذي انفرد بمرمى أدريان، حارس مرمى ليفربول، لكنه سدد الكرة بجوار القائم الأيسر، في أول فرص المباراة.

ليفربول رد على هجمة دييجو كوستا عن طريق لاعبه الهولندي فينالدوم، برأسية سكنت أحضان الحارس السلوفيني أوبلاك وذلك في الدقيقة الرابعة من بداية المباراة.

وفي الدقيقة العاشرة ، مر ساديو ماني بعمق الملعب، ليمررها لمحمد صلاح، والذي استلم الكرة مسددًا إياها بباطن القدم من خارج منطقة الجزاء، لكنها علت عارضة أوبلاك.

وبعدها بدقيقة فقط، مهد صلاح الكرة بصدره لزميله هندرسون، لكنه سددها بعيدة عن مرمى أتليتكو مدريد، وسط الأمطار التي تهطل بكثافة على ملعب أنفيلد رود.

وفي الدقيقة الرابعة عشر، سدد أوكسليد شامبرلين كرة قوية من على حدود منطقة جزاء أتليتكو مدريد، لكن أوبلاك تصدى لها ببراعة مانعًا الريدز من هز شباكه

وفي الدقيقة 18، كاد فيلبي أن يباغت ليفربول برأسية رائعة، جاورت مرمى أدريان حارس ليفربول، وسط غياب من الرقابة الدفاعية من زملائه.

استمر بعدها استحواذ لاعبي ليفربول على الكرة، دون تهديد على مرمى أوبلاك حارس مرمى أتليتكو مدريد، حتى مرر محمد صلاح كرة حريرية لساديو ماني بعد استخلاصها من لودي مدافع أتليتكو مدريد، لكن ساديو ماني سددها ضعيفة في منتصف المرمى بين أحضان أوبلاك، وذلك في الدقيقة 34.

وفي الدقيقة 36، تصدى أوبلاك لأخطر فرص ليفربول، والتي جاءت عن طريق روبرتو فيرمينو، والذي قابل عرضية من زميله أرنولد، مسددًا إياها في مرمى أوبلاك، لكن الحارس السلوفيني تصدى لها ببراعة.

حاول ليفربول فك شفرة دفاعات أتليتكو مدريد، لكن دون جدوى، لينتهي الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.

يذكر أن مباراة الذهاب والتي قد أقيمت على ملعب واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية مدريد، قد انتهت بفوز نادي أتليتكو مدريد بهدف نظيف، سجله اللاعب ساؤول نيجيز.
Advertisements
AdvertisementS