AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تفاصيل إطلاق هيونداي لسياراتها الكهربائية المستقبلية "بروفيسي- EV"

الجمعة 13/مارس/2020 - 02:01 ص
بروفيسي- EV
بروفيسي- EV
Advertisements
هند عصام
أطلقت شركة هيونداي موتور الكورية الجنوبية أحدث تصاميمها للسيارات الكهربائية المستقبلية مع الموديل الجديد  "بروفيسي- EV"، صاحبة التصميم الجديد بتصاميم Sensuous Sportiness، الذى ظهر لأول مرة العام الماضي مع EV "45".

قال سانج يوب لي، رئيس مركز هيونداي العالمي للتصميم: "استحدثنا رمزًا جديدًا لهيونداي يؤسس لمعيار جديد في قطاع السيارات الكهربائية، ويدفع برؤيتنا في التصميم إلى آفاق أوسع، ويعبر التصميم الجديد عن رؤيتنا لسيارات المستقبل التي اصطلحنا على تسميتها "أوبتمستك فيوتشرزم"  وهذا أطلقنا على السيارة الجديدة بروفسي فهي تعكس التنبؤ بمستقبل متفائل تتطور فيه الصلة بين البشر والسيارات. "

وتقوم مجموعة هيونداي موتور حاليًا بتوسيع خط إنتاجها ليشمل 44 سيارة تعمل بالكهرباء، وكشفت المجموعة عن خططها لاستثمار ما يقارب من 50 مليار يورو للبحث والتطوير في التقنيات المستقبلية بحلول عام 2025. ومن المتوقع أن تبيع أكثر من 670،000 بطارية وخلية وقود للسيارات الكهربائية سنويًا بحلول هذا الوقت، والذي ساهم بتصنيفها ضمن أفضل ثلاثة مزودي خدمات السيارات الكهربائية على مستوى العالم.

كما تعتزم الشركة تحويل أكثر من 75٪ من مركباتها في السوق الأوروبية إلى السيارات الكهربائية بحلول نهاية عام 2020، وتهدف الشركة إلى توفير ما يقرب من 80،000 سيارة بدون انبعاثات كربونية للمستهلكين الأوروبيين هذا العام.

وطُورت مصابيح الأمامي بتقنية " البيكسل" أو ما يسمى بنظام النقط الضوئية في "بروفيسي"، والتي شوهدت لأول مرة مع تصميم "45" لهيونداي، فدمجت هذه التقنية الإضاءة المتطورة بالمصباح الأمامي والخلفي والسبويلر، موفرة بذلك من طاقة بطارية السيارة. وسيتم اعتماد هذه المصابيح في كافة طرز هيونداي المستقبلية.

وينعكس تأثير مفهوم سيارة بروفسي كسيارة كهربائية للمستقبل على القسم الأسفل للمركبة، حيث تسحب فتحة الهواء المدمة بمقدمة السيارة الجديدة كمية هواء بارد لتبريد البطارية الرئيسية عبر المصد المثبت في الأسفل بشكل أكثر فاعلية، ما يجعل السيارة صديقة لكل من البيئة والعملاء.

واعتمد التصميم الداخلي لبروفيسي على المزايا الكثيرة للمساحة الإضافية التي توفرها المركبات الكهربائية، فبدلًا من التصميم الداخلي التقليدي للسيارات، تتوفر مساحة تساعد على تحقيق  أقصى راحة للركاب وتشعرهم بأن السيارة تُحسن استقبالهم في كل مرة يستخدمونها.

ويترك تصميم المقصورة الداخلية والتعديلات على نظام التحكم الركاب في حالة استرخاء ويمنحهم المزيد من الحرية البصرية من دون عقبات مع عصا التحكم الفريدة. ويتمكن كل الركاب من الاستمتاع بالمحتوى المعروض على الشاشة الداخلية الواسعة مع لوحة مفاتيح قابلة للدوران، بحيث يمكن القول إن هيونداي قد خلقت بيئة داخلية تجمع بين التصميم الصديق للبيئة والرؤية المتطورة للشركة في بشاشة متميزة في مركباتها الكهربائية للمستقبل.

ويركز التصميم الداخلي للسيارة على أن يكون صديقًا للبيئة مع عناصر ومواد تم اختيارها بعناية لتعكس التوجه والمفهوم الجديد لهيونداي المستقبل بأفضل طريقة، وذلك بإضافة مداخل جديدة للهواء أسفل الأبواب الجانبية تسمح بتدوير الهواء وضمان تنقيته، فالتقنيات المستخدمه داخل بروفيسي توفر تدفقًا ثابتًا للهواء النقي داخل المركبة،  بالإضافة إلى ذلك، يتم تدوير الهواء المعالج مرة أخرى كهواء نظيف خارج المركبة.

كما يتدفق الهواء النظيف على قماش الأرضية الداخلي لبروفيسي والمصنوع من الصوف على نحو مستوحى من تدفق الماء في الطبيعة. وتساعد الألوان والمواد الداخلية المستخدمة في المقصورة المسافرين في قضاء ممتع بمساعدة الإضاءة المنخفضة، فيما تشجع الألوان الهادئة في داخل السيارة على الاسترخاء.
Advertisements
AdvertisementS