AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دعاء على تكتب: ما أضعف العالم تحت حصار كورونا

الخميس 26/مارس/2020 - 02:19 م
صدى البلد
Advertisements
منذ أن بدأ الإعلان عن وجود (كوفيد 19)، أو كما يُطلق عليه فيروس كورونا، وبدأت تخيم علي العالم اجواء الهدوء والحذر والحيطة، وكاننا ننتظر قيام الساعة، حيث اعلنت منظمة الصحة العالمية في الخامس من يناير الماضي عن اول حالة مصابة، وهي لسيدة صينية من مدينة ووهان وتبلغ من العمر 61 عام، والتي ظهر عليها اعراض المرض، حمي مصحوبة بالرعشة والصداع والتهاب بالحلق، ومنذ ذلك الوقت بدأت بعض الدول تتخذ التدابير الإحترازية، والبعض الاخر تهاون ولم يحتاط لهذه الجائحة، وبدأت تجني ما تهاونت في التعامل معه.

ففي ألمانيا بدأ حظر التجوال منذ 18مارس بولاية بافاريا، حيث اكتشفت وزارة الصحة حالات جديدة مصابة بالفيروس، ليصل عدد المصابين إلي 20 حالة في اكثر الدول الأوروبية تعدادا للسكان، وجدت أن الحالات الجديدة المصابة لها صلة بعدوي انتشرت بين العاملين بشركة في غرب ميونخ، وللحد من انتشار الفيروس اصبحت شوارع العاصمة الفرنسية باريس، خالية من السكان وذلك للالتزام بقرار حظر التجوال.

أما في  الدول العربية، بدأ حظر التجوال بدولتي السودان والجزائر، كنوع  من الإجراءات الوقائية لمنع انتشار الفيروس، وفي الأردن تم في عموم البلاد يوم السبت الماضي. وأكدت الحكومة، أن الحظر سيستمر "حتى إشعار آخر"، مع ارتفاع عدد الإصابات بسبب كورونا إلى 127، وقد أعلنت المغرب منذ مساء السبت "حالة طوارئ صحية" ونشرت قوات الأمن لمراقبة تطبيق التدابير. وبالإضافة إلى الحجر العام، وأضيفت قيود على تحركات وسائل النقل المشترك والتنقلات بين المدن.

وفي تونس تم فرض الحجر الصحي علي البلاد اعتبارا من الاحد 22 مارس، عقب ارتفاع عدد الاصابات المسجلة بفيروس كورونا، اما في المملكة العربية السعودية فُرض حظر التجوال منذ الاثنين 23 مارس، بين السابعة مساءا وحتي السادسة صباح اليوم التالي، ولمدة ثلاث اسابيع عقب تسجيل 100اصابة جديدة بكوفيد19، وفي موريتانيا اعلنت حظر التجوال بين الثامنة مساءا وحتي السادسة صباحا، وذلك يوم الخميس 19مارس.

اما في روسيا فقد امر رئيس الدولة،  بتاجيل التصويت علي الاصلاحات الدستورية، بسبب تفشي الوباء، وأعلن عن إجازة عامة في البلاد طوال الأسبوع المقبل، وان المدينة قد استحدثت مجموعة من الاجراءات والتي تشمل، تعليق المواصلات العامة المجانية لمن تزيد اعمارهم عن 65 عاما، وحظر مؤقت للتجمعات العامة، وكذلك بريطانيا اعلن المتحدث الرسمي باسم ولي العهد البريطاني، عن ايجابية نتائج اختبار فيروس كورونا لولي العهد الامير (تشارلز) والذي يبلغ من العمر 71 عاما، وكان يعاني من اعراض خفيفة ولا يزال بصحة جيدة، ولكن لا يمكن التاكد من مصدر عدوي الامير بالفيروس، لانه شارك في احداث متعددة، كما حدث لعدد من القادة في بعض دول العالم.

وفي مصر فقد تقررحظر حركة المواطنين على كافة الطرق العامة اعتبارا من الـ7 مساءًا حتى الساعة 6 صباحًا لمدة اسبوعين،

وإيقاف كافة وسائل النقل الجماعي العام والخاص من الـ7 مساءًا حتى الساعة 6 صباحًا لمدة اسبوعين، وغلق كافة المحال التجارية والتي تشمل علي، محال بيع السلع والمولات والمراكز التجارية، وتغلق بشكل كامل يومي الجمعة والسبت، ويعلق العمل بالمقاهي بجميع انواعها، الكافيتريا والكافيهات المغلقةوالنوادي والملاهي الليلية،  والانشطة الترفيهية بجميع انواعها، ومحال الماكولات ويقتصر العمل بها علي خدمة التوصيل للمنازل (الدليفري)، ولا يطبق هذا القرار علي المخابز والصيدليات.

 وتعلق جميع الخدمات التى تقدمها الوزارات للمواطنين "الشهر العقاري والمرور،  وسيتم تعليق كافة الخدمات طول هذه المدة يستثني منه الصحة لقيد الموليد والوفيات.

 وغلق كل النوادي الرياضية، ومراكز الشباب والصالات الرياضية.

 تعليق الدراسة لمدة 15 يوم اخرى في المدارس والجامعات

 ويستمر العمل الخاص بمجلس الوزراء، بتخفيض حجم العاملين بالمصالح الحكومية 15 يوم إضافية، بعد إنتهاء مدة القرار الماضي، ويستثني من القرار المستشفيات والعاملين بها.

 

سيتم تطبيق العقوبات الموجودة في قانون الطوارئ لمن يخالف القرارات، وغرامات تبدا من 4 آلاف جنيه وتنتهي بالحبس للمخالفين الغير ملتزمين بالقرارات، لانهم يتسببون بالضرر لاسرهم وللدولة بشكل عام.

وبذلك نري أن العالم بأسره وضع تحت حصار لاحتلال كائن لا يرى بالعين المجردة، يستشري كالنار في الهشيم ولا نعلم متى ينتهي.
Advertisements
AdvertisementS