AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

نقابة الأطباء تحقق مع جمال شعبان وطبيب آخر بسبب وصفات لعلاج كورونا

الخميس 26/مارس/2020 - 02:58 م
صدى البلد
Advertisements
محمد غالي
أحالت نقابة الأطباء طبيبا صاحب مركز معروف لزراعة الشعر ( تخصص جلدية ) للتحقيق وذلك لنشره كلاما خاصا بتطعيم السعال الديكى  وصلاحيته كتطعيم ضد فيروس كورونا وهو ما لم تثبته أى من الثوابت العلمية.

وقام الطبيب بنشر ذلك بمصطلحات علمية على العامة وليس فى مجلة علمية متخصصة مما قد يؤدى للمرض واستهلاك العامة من المواطنين للتطعيم المخصص لحماية الأطفال مما يلحق بهم ضررا شديدا .. بل ونشره باسم مركزه الخاص كدعاية له وهو ما لم تجزه أى جهة علمية لا وزارة الصحة ولا الجمعيات الطبية المصرية،و وهو ما يعد مخالفة صريحة لأصول ممارسة المهنة وللمواد ( 9 . 15 , 19 ) من لائحة آداب المهنة.

وقررت هيئة مكتب نقابة الأطباء، إحالة د. جمال شعبان استشاري أمراض القلب وعميد معهد القلب السابق للتحقيق .

وأكدت هيئة المكتب أن الطبيب نشر عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي ٣ أدوية لمرضى الذئبة الحمراء والقلب، مؤكدًا أن هذه الأدوية تعالج فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩).

وأوضحت أن هذا الأمر تم دون أي سند علمي موثق من منظمة الصحة العالمية أو منظمة الدواء المصرية مما تسبب في الإقبال علي هذه الأدوية وأدى لعجز بهذه الأصناف، وإلحاق الضرر بالمرضي.


وذكرت الهيئة أنه قام أيضا بوصف علاج دون مناظرة المريض بالمخالفة للائحة آداب المهنة للأطباء، مضيفة أن النقابة تلزم أي طبيب بعدم كتابة اَي دواء بدون تشخيص.


وأشارت إلى أن الطبيبين خالفا مواد لائحة آداب المهنة الآتية:


تنص المادة 9 : لايجوز للطبيب تطبيق طريقة جديدة للتشخيص أو العلاج إذا لم يكن قد اكتمل اختبارها بالأسلوب العلمى والأخلاقى السليم ونُشرت فى المجلات الطبية المعتمدة وثبت صلاحيتها وتم الترخيص بها من الجهات الصحية المختلفة , كما لايجوزأيضا أن ينسب لنفسه دون وجه حق أى كشف علمى أو يدعى الإنفراد به.

والمادة 15: تنص على أنه لايجوز للطبيب الجزم بتشخيص مرض أو التوصية بعلاج من خلال بيانات شفهية أو كتابية أومرئية دون مناظرة المريض وفحصه شخصيا ً.

مادة 19: تنص على أنه عند مخاطبة الجمهور فى الموضوعات الطبية عبر وسائل الإعلام يلتزم الطبيب بتجنب ذكر الآراء العلمية غير المؤكدة وغير المقطوع بصحتها والموضوعات المختلف عليها والتى تكون مناقشتها فقط فى الجلسات العلمية  الخاصة غير الموجهة للعامة. 
Advertisements
AdvertisementS