AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

زاهي حواس: نبحث عن مقبرة نفرتيتي في الأقصر وإيمحتب في سقارة

الخميس 21/مايو/2020 - 01:05 م
زاهي حواس
زاهي حواس
Advertisements
أ ش أ
قال عالم المصريات الدكتور زاهي حواس، إنه يبحث مع فريقه حاليًا عن مقبرة الملكة "نفرتيتي" في الأقصر، ومقبرة المهندس المعماري "إيمحتب" في سقارة. 

وأضاف "حواس"، في تسجيل له مع قناة "سي إن إن" العالمية من أمام قناع الملك توت عنخ آمون بالمتحف المصري بالتحرير، أنه نجح العام الماضي في تحقيق اكتشافات مهمّة في الوادي الغربي المسمى بـ"وادي القرود" بمحافظة الأقصر، أبرزها اكتشاف مقبرة KV65، وأكثر من 30 ورشة لمنطقة صناعية متكاملة تخدم بناء وتشييد مقابر وادي الملوك خلف تلك المنطقة، بجانب تانك لتخزين المياه في نفس الوادي. 

وعن الأوبئة التي انتشرت في عصر القدماء المصريين، أوضح حواس أنه كان يوجد نوعان من الوباء في مصر القديمة، النوع الأول في العمارنة، وهي المدينة التي عاش فيها إخناتون، مشيرًا إلى أن الملك توت عنخ آمون مات بمرض الملاريا، واكتشف ذلك أحد علماء المصريات، والذي أكد أن الملاريا قضت على 70% ممن يعيشون في تل العمارنة.

وتابع أن النوع الثاني من الأوبئة التي انتشرت في مصر القديمة، هو وباء الطاعون، حيث انتشر في مختلف الحضارات الموجودة، واستمر لمدة طويلة، وسادت حالة من الرعب في ذلك الوقت من هذا الوباء بعد أن أصيب به أعداد كبيرة. 

وأكد أن قدماء المصريين تمكنوا من التغلب على الطاعون، مشيرًا إلى أن المصري القديم كان نظيفا، ويتبع إجراءات احترازية تلقائية، وكان يأكل أطعمة صحية مثل البصل والثوم وغيرها من الأغذية التي تقوّي المناعة، وبلا شك أن تلك الإجراءات ساعدته في التغلب على هذا الوباء. 

وقال حواس إن الملك توت عنخ آمون سيكون هو البطل في المتحف المصري الكبير، المقرر افتتاحه العام المقبل ، وسنحتفل والعالم أجمع في 4 نوفمبر 2022 بالذكري المئوية لاكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون.
Advertisements
AdvertisementS