AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أندية تغرد خارج السرب فى أزمة الدوري .. خبراء يطالبون بتنفيذ قرار الدولة.. ونجم الزمالك: الأهلي المستفيد الوحيد

الجمعة 26/يونيو/2020 - 11:35 ص
الاهلى و الزمالك
الاهلى و الزمالك
Advertisements
يسري غازي
تزعم نادى الزمالك اللوبي المعارض لعودة الدورى وتمسك بموقفه رفقة النادي الإسماعيلى ووادى دجلة معلنا عن رفضه تتويج الأهلي درع البطولة.

العديد من خبراء الكرة طالبوا الأندية التى تغرد خارج السرب بالعودة إلى صوابها والانصياع إلى قرار الدولة فيما يرى البعض أن الأهلي هو المستفيد الوحيد من عودة الدورى..

صدى البلد يسلط الضوء على آراء الخبراء بشأن أزمة اللوبي المعارض لعودة المسابقة المحلية.  

فى البداية علق عبد المنعم حسين الشهير بشطة عضو اللجنة الفنية بالاتحاد الافريقي لكرة القدم الكاف على أزمة الأندية الرافضة لاستكمال بطولة الدورى وقال.. اعتقد ان الأندية الرافضة ليس لها الحق ولا يوجد اى مبرر واستغرب رغبة مسؤوليها فى المطالبة بالغاء الدورى وخوض كأس مصر والمشاركة فى بطولات أفريقيا.

أضاف:  حجة جبهة المعارضة لقرار استئناف بطولة الدورى الممتاز الخشية من الإصابة بفيروس كورونا رغم انه فى العالم كله ومن الممكن ان تكون فى منزلك وتقوم بأخذ احتياطاتك وتتعرض للإصابة جراء طلب اوردر طعام عن طريق الديليفري بل بالعكس اللاعب داخل الملعب فى امان نظرا لاتباع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة انتشار الفيروس.

شدد شطة على أنه لا يوجد سبب مقنع لدى الأندية الرافضة وقال.. استغرب ما قاله احد المدربين انه بحاجة إلى ٤٥ يوم فترة إعداد للفريق ده عايش من العصر الحجرى لأن أى مدرب فى إمكانه ضغط التدريبات وعلى سبيل المثال برشلونة وريال مدريد بدأت التدريبات فورا بعد توقف الدورى الإسباني ١٠٠ يوم.

تابع: على أى مدرب فى الدورى المصرى أن يقوم بعمل التدريبات وهناك تقدم حديث فى علم التدريب وفترات الأعداد لا في الظرف الحالي لا يمكنها أن تزيد عن ٣٠ يوما  مشيرا إلى أن محمد صلاح نجم فريق ليفربول الانجليزى ظهر بشكل قوى فى المباراة الأخيرة التي خاضها الريدز وأحرز هدفا.

وطالب شطة بضرورة إنهاء الدورى الحالي والكأس استنادا إلى أن ذلك يفيد الأندية المشاركة فى دورى أبطال أفريقيا وكأس الكونفيدرالية من النواحي الفنية الجاهزية البدنية للاعبين مشيرا إلى ان الدولة سوف تساعد فى التكاليف الخاصة بالاجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لافتا أن الأندية فى حال الإلغاء لن تستطيع الحصول على حقوق الرعاية والشركة الراعية لن تسدد بقية المستحقات المالية المتأخرة.

فيما علق أسامة خليل، نجم النادي الإسماعيلي السابق، على اعتماد سياسة "قعدات العرب" في حل أزمة الأندية الرافضة لاستكمال بطولة الدوري وقال : "لا أعتقد أن اللجنة الخماسية ستعرض نفسها لفشل استئناف نشاط كرة القدم لأنها أعلنت من قبل أن الاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيفا) ولأول مرة يعطي الحكومات مسئولية عودة الكرة تبعا لإمكانيات كل دولة".

وأضاف: "اللجنة الخماسية ستأخذ هذا المنهاج كمحرك لقرارها بعودة الكرة ولن تلجأ للانتظار إلى قعدات العرب لحل الأزمة الراهنة بشأن استكمال المنافسة المحلية".

وشدد نجم الدراويش على أن الأندية سترضخ في النهاية لإرادة الدولة وتعدل عن قرار رفض المشاركة فى المسابقة المحلية وتوافق على ما تريده الحكومة موضحا أنه بالنسبة لوزير الشباب والرياضة يعتبر هو ممثل الدولة في الشئون الرياضية وتبعا لقانون الرياضة من حق الوزير حل مجلس إدارة لأي نادٍ إذا ثبت أن هناك مخالفات مادية.

من جانبه أكد أكرم عبد المجيد نجم نادى الزمالك السابق أن الاتحاد الدولى لكرة القدم الفيفا منح حرية القرار للأندية الراغبة فى عدم استكمال الدوري الممتاز وقال.. لست مع عودة الدورى و لا يوجد وقت لعودة المسابقة المحلية لان فيه ضغط قوى فى الوقت الى جانب احتمالية اصابات اللاعبين بكورونا كما أن هناك الارتباطات الأفريقية للفرق والمنتخبات المصرية خلال الفترة القادمة مشددا على أنه من المحتمل انتهاء منافسات الدورى فى شهر يناير القادم ما يؤثر على مسابقات المظاليم فى بداية الدورى الجديد".

لفت إلى أن الفرق إللى ترفض عودة الدورى الممتاز الفيفا منحها الحرية فى اتخاذ القرار ولكن تكون هناك اى تطبيق  للعقوبة عليها أو علي اللاعبين مطالبا بالتجهيز للدورى الجديد من غير ضغوطات ويكون هناك أمان وإتاحة الفرصة لعمل المسحات.

وتساءل نجم الزمالك السابق :"نفرض أن نادى لـ ٣ حراس مؤمى الموجودين فى قائمته تعرضوا للإصابة ماذا يفعل الفريق ولماذا نضغط أنفسنا فى دورى لا جدوى من ورائه والمستفيد الوحيد منه النادي الأهلي ومن ال ١٠٠ مليون جنيه فى حالة عودة المسابقة المحلية".

بينما قال الدكتور محمد فضل الله مستشار اللوائح الرياضية، أنه من غير اللائق أن يتم مناقشة أزمة استكمال الدورى عن طريق بعيدا عن اللواءح والقوانين مع رفض العديد من الأندية عودة البطولة 

وتابع : فى الأزمة الحالية لا يمكن حل مجالس ادارة الأندية الرافضة لعودة الدورى بقرار من وزير الشباب والرياضة فى حالة تمسكها بموقفها وعدم المشاركة فى المسابقة المحلية زلا يجوز ذلك لكون مجالس الادارات الأندية هى مجالس إدارات منتخبة من جمعياتها العمومية ورفضها للدورى يخضع للانظمة واللوائح التى تربطها باتحاد كرة القدم المصرى الأمر الآخر حل مجلس إدارة نادى يتم من خلال اما سحب الثقة فيه من قبل الجمعية العمومية أو صدور حكم قضائي نهائي وبات فى جنحة او جناية مخلة بالأمانة والشرف".
 
وعن وجود سوابق أكدت قوة الأندية مثلما كان فى عهد الدكتور عبدالمنعم عمارة وقيام الزمالك بالانسحاب من مباراة بسبب تعيين حكم الامر الذى جعل الوزير يقوم بحل إتحاد الكرة برئاسة الراحل سمير زاهر ولم يطبق لوائح الانسحاب على القلعة البيضاء وكذلك الأهلي فى عهد الدكتور أشرف صبحى الوزير الحالي لدى زيارته لمحمود الخطيب قبل أمم افريقيا، قال محمد فضل الله: "لا يجوز وخطأ قانونى كبير ولا يجوز التدخل الحكومى من قبل وزارة الرياضة فى هذا الشأن.
Advertisements
AdvertisementS