AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قاعدين من يوم إعصار التنين.. مناسبات استثنائية قضاها المصريون في حظر كورونا

الجمعة 26/يونيو/2020 - 10:53 م
حظر التجول
حظر التجول
Advertisements
أماني إبراهيم
بعد 3 شهور من فرض حظر التجول في مصر قضاها المصريون في المنزل منذ إعصار عاصفة التنين، أعلنت الحكومة أخيرا عن عودة الحياة لطبيعتها بإعادة فتح المطاعم والكافيهات والمساجد ودور السينما والمسارح وغيرها من المنشآت الاقتصادية، فضلا عن عمل النقل الجماعي حتى الثانية عشرة منتصف الليل وحتى الرابعة فجرا، غدا السبت، مع اتجاه واضح لإلغاء حظر التجول نهائيا كجزء من خطة التعايش مع فيروس كورونا.


البداية كانت ظهر يوم الثلاثاء 24 مارس، عندما أعلن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء -في مؤتمر صحفي- عن بدء فرض حظر التجول لمواجهة انتشار فيروس كورونا في مصر لأول مرة منذ ظهور الازمة، على أن يتم تطبيق القرار بداية من اليوم التالي مساء الأربعاء ليبدأ الحظر من الساعة السابعة مساءا حتى السادسة صباحا لمدة 15 يوما.    


أكثر من 90 يوما مرت على القرار الحظر، شهد خلالها الشعب المصري العديد من المناسبات والأعياد، وأبرزها شهر رمضان، عيد الفطر، شم النسيم، وعيد القيامة، وغيرها من المناسبات التي شهدت مذاقا مختلفا في ظل حظر التجول واجراءات مواجهة فيروس كورونا.

شهر رمضان

أبقت الحكومة على حظر التجول الليلي خلال شهر رمضان في ظل مطالب البعض بجعله حظرا كاملا كما فعلت عدد من الدول إلا أن الحكومة لم تنفذ هذا المقترح لأسباب اقتصادية، حيث استمر الحظر الجزئي لكن بمواعيد مغايرة لم تختلف كثيرا عن المواعيد القديمة، ليبدأ الحظر من التاسعة مساء بدلا من الثامنة وحتى السادسة صباحا.


جاءت هذه الساعة الإضافية حتى يتمكن الموظفون من العودة إلى بيوتهم وشراء مستلزمات السحور بعيدا عن التكدس التي تشهده الشوارع والمواصلات في الساعات الأخيرة قبل بدء الحظر الليلي، إلا أن المصريين استغلوا هذا المد الجزئي في تبادل العزومات والزيارات التقليدية التي تشهدها الأسر في رمضان، لكن لم تكن زيارات طويلة كما كانوا يفعلون من قبل كورونا والحظر وترددت عبارة "هننزل بسرعة من غير ما ناكل الحلو".

عيد الفطر

استمر الحظر الجزئي واستمرت مطالب فرض الحظر الكلي خلال أسبوع عيد الفطر، وكالعادة أبقت الحكومة على الحظر الليلي لكن مع تعديل ساعة وهذه المرة تم تعديل الساعة الصباحية للحظر وإرجارع الساعة المسائية القديمة، حيث بدأ الحظر -وفقا للقرار الجديد من الثامنة مساءا بدلا من التاسعة وحتى الخامسة صباحا بدلا من السادسة، لمدة 15 يوما في إطار اجراءات الدولة لمواجهة فيروس كورونا.


كالعادة لم تمنع الاجراءات الاحترازية وحظر التجول، المصريين من ممارسة تقاليدهم المقدسة في شراء ملابس العيد والاحتفال به حتى وإن كان هذا العام بدون صلاة عيد وبدون تجمعات بسبب كورونا وإن كانت قلت هذه الاحتفالات والتجمعات بفعل اجراءات كورونا لكنها استمرت على استحياء.


أعياد شم النسيم

سبقت أعياد شم النسيم مناسبتي شهر رمضان وعيد الفطر، وعلى الرغم من قصر مدة الاحتفال بهذه المناسبة مقارنة بالمناسبتين السابقتين إلا أنها شهدت إجراءات أكثر صرامة وحزمة من قبل حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، حيث تم تشديد اجراءات الحظر خلال يومي شم النسيم الجمعة والسبت، فكان أشبه بالحظر الكلي التي طالب به العديد من قبل، حيث شهدا اليومين غلق تام للمحال التجارية والمولات، بجانب الغلق الكامل للحدائق والمتنزهات مع استمرار غلق المقاهي.


لم يقف الأمر عند هذا الحد بل تم إيقاف وسائل المواصلات والمترو والتنقل بين المحافظات، فضلا عن تكليف الداخلية بمتابعة تنفيذ هذه الاجراءات خلال شم النسيم واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المخالفين، الأمر الذي حجم من خطورة التجمعات المتوقعة خلال يومي شم النسيم وإن كان هناك بعض التجاوزات لكنها لم تكن زائدة عن الحد.
Advertisements
AdvertisementS