AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

غدًا.. مركز الملك عبدالله للحوار بين الأديان والثقافات يناقش القيم الدينية بمجموعة العشرين

السبت 27/يونيو/2020 - 12:32 ص
صدى البلد
Advertisements
جمال الشرقاوي

يعقد مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات غدًا، بالتعاون مع جمعية منتدى القيم الدينية لمجموعة العشرين ومنتدى الأمم المتحدة لتحالف الحضارات واللجنة الوطنية لمتابعة مبادرة خادم الحرمين للحوار بين أتباع الأديان والثقافات في السعودية، أولى المشاورات التحضيرية ضمن سلسلة اللقاءات الإقليمية المتنوعة في مختلف أنحاء العالم؛ استعدادًا لمنتدى القيم الدينية لمجموعة العشرين المقرر انعقاده في الرياض في وقت لاحق من هذا العام، الذي من المقرر رفع توصياته إلى قادة العالم المجتمعين في قمة مجموعة العشرين في العاصمة السعودية الرياض.

ويشارك في الفعالية مجموعة من الشركاء الدوليين أفراد وقيادات ومؤسسات دينية وإنسانية، وصانعو سياسات في المنطقة العربية من المشتغلين في مجالات القيم الدينية والإنسانية، التي عادةً ما تناقشها قمم قمة العشرين في اجتماعاتها السنوية.

وما يخص تصميم التحضيرات والمشاورات لعقد هذه اللقاءات التحضيرية لهذا اللقاء, فقد شارك في إعدادها خبراء مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، الذين يعملون في منصات الحوار والتعاون الخمس في العالم وخصوصًا في العالم العربي، وأسهموا في إنشاء أول منصة إقليمية للحوار والتعاون بين القيادات والمؤسسات الدينية المتنوعة في العالم العربي عام 2018م.

واشتملت برامج مركز الحوار العالمي خلال هذه المدة على تدريب المئات من الزملاء والزميلات والشباب من مختلف فئات المجتمع ومكوناته المتعددة والمهتمين بترسيخ القيم الدينية والإنسانية في تعزير المشتركات الإنسانية والعيش المشترك واحترام التنوع والمواطنة المشتركة بما يسهم في تحقيق الأمن والسلام عبر إبراز دور القيم الدينية في معالجة القضايا التي تواجه البشرية وتقديم التوصيات والمبادرات المناسبة لصانعي السياسات وتقديم العديد من المنح لدعم المبادرات الهادفة إلى معالجة الآثار الاجتماعية لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19), فيما تسهم (شبكة الكليات والمعاهد الدينية الإسلامية والمسيحية في العالم العربي) المدعومة من المركز في عملية تطوير أدوات التعليم والمناهج القائمة على تعزيز التنوع الديني والثقافي حيث سيتبع المشاورات الإقليمية للمنطقة العربية اجتماع مماثل للقيادات الدينية وصانعي السياسات الأوروبيين، لا سيما ممثلين بارزين من المفوضية الأوروبية ومنظمة الأمم المتحدة ومؤتمر الحاخامات الأوروبي (CER).

وقال الأمين العام لمركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات الأستاذ فيصل بن معمر: إن عملنا خير دليل على فعالية إشراك الأفراد والقيادات والمؤسسات الدينية لمساندة صانعي السياسات عبر الحوارات والمبادرات المتنوعة لإيجاد حلول عالمية شاملة ومستدامة.

وأضاف: إن عقد منتدى القيم الدينية لمجموعة العشرين في الرياض يُعد تتويجًا لمسيرة حافلة بالإنجازات في مجال الحوار بين أتباع الأديان والثقافات بمبادرة من المملكة العربية السعودية وإسبانيا والنمسا والفاتيكان وكذلك خصوصية عقد هذا اللقاء الاستثنائي في المملكة العربية السعودية بريادتها للعالم الإسلامي ومكانتها السياسية والاقتصادية العالمية وأهمية القضايا المطروحة للنقاش خصوصًا هذا العام الذي واجهت فيه البشرية عدوًا شرسًا خفيًا، تمثل في وباء شمل العالم كله.

وبين أنه في الوقت نفسه نشهد تنامي خطاب الكراهية والأخبار المزيفة في أعقاب الوباء، وفي بعض الحالات وصل الأمر إلى التلاعب بالمعتقدات الدينية من أجل تسويق التطرّف والكراهية ونشرها، لافتًا الانتباه إلى أن نتائج هذه الاجتماعات ستسهم ضمنيًا في إثراء مناقشات قمة منتدى القيم الدينية لمجموعة العشرين، ومن ثم تقديم توصياتها إلى قمة مجموعة العشرين، مؤكدًا على فعالية الدور النشاط الذي اضطلع به مركز الحوار العالمي في منتديات القيم الدينية السابقة لمجموعة العشرين في اجتماعاته المنعقدة في كلٍّ من ألمانيا (2017) والأرجنتين (2018) واليابان (2019) ودعمَها.

Advertisements
AdvertisementS