AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إرادة المصريين دمرت مخطط الجماعة الارهابية.. برلمانيون: ثورة 30 يونيو هدمت أحلامهم.. ومحاولات تقسيم الدولة لـ دويلات تنفيذا لأجندات خارجية مشبوهة

الإثنين 29/يونيو/2020 - 11:00 ص
ثورة 30 يونيو
ثورة 30 يونيو
Advertisements
حسن رضوان
دفاع البرلمان:
 ثورة 30 يونيو أخرجت مصر من نفق مظلم الى دولة واعدة
 برلمانى:
 ثورة 30 يونيو أنقذت مصر من تنظيم دولي إرهابي غاشم
الحركة الوطنية: 
مصر استردت عافيتها في عهد السيسي


ماذا لو لم تقم ثورة 30 يونيو؟ هل كان هناك دولة اسمها مصر ام كانت ستصير دولة تابعة للدول الداعمة للارهاب والتطرف مثل تركيا وقطر وغيرها؟، وما هو المخطط التى كانت تدبره الجماعة الارهابية لإغراق مصر؟

كل هذه الاسئلة جاءت الاجابة عنها بعد أن قام موقع صدى البلد، بإستطلاع آراء اعضاء البرلمان من لجنة الدفاع والامن القومى والمتخصصين فى الجانب السياسى، الذين اكدوا جميعا أن هدف الجماعة الارهابية منذ بداية الحكم هو اخونة الدولة واستبعاد الجيش والشرطة واستبدالهم بجماعات وميليشيات غاشمة لا تعرف إلا العنف مثل ايران بالاضافة الى الانقلاب على القضاء وتسليم الدولة الى اردوغان.

وفى هذا الصدد، أكدوا ايضا أن ثورة 30 يونيو المجيدة  أنقذت مصر من فاشية الإخوان ومحاولات إسقاط الدولة من خلال تقسيمها وتقسيم المنطقة كلها إلى دويلات تنفيذا لأجندات خارجية مشبوهة تريد تدمير مصر والشرق الاوسط.


قال يحيي الكدوانى عضو لجنة الدفاع والامن القومى بمجلس النواب، إن ثورة 30 يونيو أخرجت مصر من نفق مظلم الى دولة واعدة لها كيان مستفر بعيده عن الخراب والفشل.

وأكد الكدوانى لـ"صدى البلد"، أن مصر شهدت فى حكم الجماعة الإرهابية مخطط غاشم تقوده الجماعة من اجل السيطرة على مؤسسات الدولة بالقوة دون النظر الى أي قوانين او كرامة للشعب، لافتًا الى ثورة 30 يونيو أيضا كان لها فضل كبير فى عدم تحويل مصر الى الدول غير المستقرة مثل ليبيا وسوريا والعراق وغيرها من الدول التى تشهد نزاعات مختلفة.

وأوضح النائب، أن بفضل عزيمة الشعب والجيش الحر استطاعت مصر أن تخرج من المستنقع والمؤامرة الى استعادة فرض الامن والاستقرار وحماية الأمن القومى ومحاربة الارهاب والبناء وتحسين الاقتصاد وغيرها من الانجازات التى تمت خلال الفترة المقبلة وذلك بشهادة المنظمات الدولية العالمية.

وقال حسن السيد عضو مجلس النواب، إن ثورة 30 يونيو 2013 هي ثورة شعبية ساندها القوات المسلحة ضد حكم تنظيمى دولى ارهابى لا يهمه معنى الوطن ولكن كل ما يشغله هو السيطرة والمادة والشهوة، مؤكدًا أنه اذ لم تقوم هذه الثورة كانت الدولة المصرية قد تعرضت لمخاطر التقسيم. 

وأكد عضو مجلس النواب، أن هدف الجماعة الارهابية منذ بداية الحكم هو اخونة الدولة واستبعاد الجيش والشرطة واستبدالهم بجماعات ومليشيات غاشمة لا تعرف إلا العنف مثل ايران بالاضافة الى الانقلاب على القضاء.

وأوضح النائب، أن بعد قيام الثورة لم تقم لهذه الجماعة الضالة قائمة اخرى، لافتًا الى أن ارادة الشعب قضت على احلامهم البائسة المتمثلة فى قطر وتركيا والقوى العالمية.

وتابع النائب حديثة:" بعد ثورة 30 يوليو وتولى الرئيس عبد الفتاح السيسى قيادة البلاد وبدا الامور تستقر والحياة الاقتصادية فى ازدهار مستمر ولولا أزمة فيروس كورونا كانت مصر من الدول القمة فى الزراعة والصناعة والاقتصاد بمساعدة الثورة الشرعية العظيمة التي قامت بإصدار 800 قانون ساهمت في التنمية في هذه الدورة التشريعية".

كما قال رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية اللواء رؤوف السيد علي، إن الشعب المصرى يحتفل هذه الأيام بذكرى ثورة 30 يونيو التي استرد فيها الشعب المصري هويته بعد أن انحازت القوات المسلحة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي وقتها لمطالب الشعب المصري المشروعة، وأنقذ البلاد من مخططات جماعة الإخوان الإرهابية.

وأشار إلى أن مصر قطعت شوطا كبيرا في إعادة بناء الدولة سياسيا واقتصاديا واستعادت هيبتها كدولة ذات سيادة صاحبة نفوذ وتأثير في المحيط الدولى والإقليمى.

وأضاف اللواء رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية، في بيان له اليوم أن الحزب بكوادره وقواعده الشعبية كان من أوائل المشاركين في ثورة 30 يونيو المجيدة التي أنقذت مصر من فاشية الإخوان ومحاولات إسقاط الدولة من خلال تقسيمها وتقسيم المنطقة كلها إلى دويلات تنفيذا لأجندات خارجية مشبوهة تريد تدمير مصر والشرق الاوسط .

وأكد أن أكبر دليل على عظمة ثورة 30 يونيو، هي احباطها لمخططات قوى الشر ضد مصر، إذ أجهضت أحلام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الواهم باستعادة دولة بني عثمان البائدة.

وأوضح رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية أن مصر استردت عافيتها بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وشهدت نهضة كبيرة فى المشاريع الكبرى الضخمة بات الشعب المصرى يجني ثمارها.

وأكد اللواء رؤوف السيد علي، أن الرئيس السيسي استطاع إعادة مصر لريادتها واعاد مكانتها الدولية والإقليمية، كما حازت على احترام العالم بعد مرورها على الطريق الصحيح لتحقيق التنمية وإعادة بناء دولة قوية من جديد.

ووجه رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية التهنئة بثورة ٣٠ يونيو، للرئيس السيسى والقوات المسلحة المصرية والشرطة الباسلة والشعب المصرى العظيم، مؤكدا إنها كانت وستظل ثورة خالدة فى حياة المصريين، استعادت الوطن من أيدى الأشرار والإرهابيين ووضعته على الطريق الصحيح.

وأكد أن ثورة 30 يونيو ستظل خالدة أبد الدهر لأنها أنقذت مصر من سيناريوهات مخيفة كادت تفتك بالدولة المصرية وتغرقها في بحور من الفوضي على أيدي جماعة الإخوان الإرهابية التي احترفت الضلال والمتاجرة بالدين واتخذت من العنف والقتل وسفك الدماء منهجا لها.
Advertisements
AdvertisementS