AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

د.فتحي حسين يكتب: فضيحة أردوغان بسرقة 2 مليار ليرة!!

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 06:38 م
صدى البلد
Advertisements

فضيحة جديدة تضاف الي سلسلة فضايح رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان عندما اتهمه البرلمان التركي واكبر الاحزاب المعارضة في تركيا بالاستيلاء علي 2 مليار ليرة من صندوق مواجهة كورونا في أنقرة بالرغم من ان هذا المبلغ لم يتم صرفه فعليا علي مواجهة حالات كورونا المتفشية هناك في تركيا وفقا للجهاز الرقابي بالبرلمان هناك ، والذي أكيد ان هذا المبلغ تم انفاقه في أمور اخري ،حددها في إعطاء رواتب للمرتزقة السوريين الذين ارسلهم الي ليبيا من أجل الاستيلاء علي منابع النفط هناك وثروات ليبيا في منطقة سرت والجفرة ،وفقا السياسة الاحتلالية والاجرامية التي تتبعها حكومة اردوغان منذ وصوله الي سدة الحكام !
وعلي الرغم من اعترض البرلمان التركي علي اداء اردوغان المخيب للامال وتسببه في انهيار الاقتصاد التركي خلال الفترات الأخيرة، الا انه يمارس سياسة التعتيم الاعلامي واعتقال الاعلاميين والمعارضين هناك حتي لا يظهروا المزيد من فضائحه علي العالم بسبب سياسته الاحتلالية والاجرامية ودعمه الإرهاب الدولي واثارةالقلاقل في العديد من البلدان العربية والافريقية وربما الاوروبية بمساعدة قطر " طفلها المدلل" والاخيرة تقوم بتمويل العمليات الارهابية التركية في مختلف بلدان العالم التي تربطها بها مصالح ومآرب شيطانية!

علي كل حال فقد اتضح بأن اردوغان يسرق من أموال الموازنة التركية لصالح تمويل نقل المرتزقة الي ليبيا من أجل تقسيم كعكة الغاز الطبيعي في البحر المتوسط مع دول مثل روسيا واسرائيل من ناحية والاستيلاء علي الثروات الليبية وتهديد امن مصر واستفزازها من ناحية اخري !
هذا غير حالات التعذيب وانتهاك حقوق الانسان والتي يقوم بها اردوغان ضد شعبه في تركيا وضد معارضيه علي وجه الخصوص ،فهو لا يتواني عن حبس واعتقال العشرات والمائات من المعارضية في السجن التركية بلا محاكمة !
كما وجهت الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا تهديدا مباشر لاردوغان بعد التدخل في ليبيا او الاقتراب من سرت والجفرة ،كما حذره الرئيس السيسي أيضا من الاقتراب من هذه المناطق لانها خط احمر بالنسبة لامن مصر القومي خلال لقاءه بالقوات المساحة في المنطقة العسكرية الغربية وكان كلام الرئيس رسالة واضحة لكل من تتسول له نفسه مجرد التفكير في الاقتراب من حدود مصر الغربية اوغيرها او  تهديده لامن واستقرار مصر .
فاصبح اردوغان معروف بدعمه للارهاب الدولي ودعمه لفكرة الاحتلال وسعيه للعودة الخلافة العثمانية والتي كان يريد ان يبدأ ها في مصر ايام حكم الاخوان من اكثر من سبع سنوات!
اردوغان في موقف لا يحسد عليه بعد ان ثبت دعمه الإرهاب ولاقي اعتراض دول العالم علي تدخله المباشر في ليبيا ومن قبلها سوريا والعراق، واذا استمر نهج اردوغان علي هذه الوتيرة فسوف تكون نهايته غير محمود وهذا ما يتمناه الكثيرون!
Advertisements
AdvertisementS