AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكم الوضوء حال غسل الأعضاء بدون ترتيب.. أمين الفتوى يجيب

الأربعاء 15/يوليه/2020 - 10:56 ص
الوضوء
الوضوء
Advertisements
عبد الرحمن محمد
تلقى الشيخ أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء  سؤال يقول "توضأت ثم ذهبت للصلاة فتذكرت أنني لم أغسل قدمي فعدت وغسلتها ثم صليت، فهل صلاتي صحيحة ؟

أوضح أمين الفتوى خلال اجابته أن هناك الموالاة فى الوضوء ومعناه عندما أتوضأ يجب علي عندما أغسل أعضاء الوضوء أن يكون بينها تتابع بحيث لا يوجد انقطاع بين الترتيب، والصحيح أن الموالاة مستحبة فلو أن الإنسان غسل أعضاء الوضوء كلها إلا القدمين أو قدم من القدمين ثم تذكر أو تعمد تأخيرها وبعد مدة غسل الجزء الباقي بنية الوضوء أو رفع الحدث فإن وضوءه وصلاته يصلحان، فإن السائلة صلاتها صحيحة ما دامت غسلت قدميها ولو بعد مدة بنية الوضوء أو رفع الحدث.


قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الترتيب واجب في الوضوء، كمن نسي غسل يديه أثناء وضوئه؛ ثم تذكر هذا وهو يقوم بغسل وجهه، فيتوجب عليه عند إذًا: أن يغسل يديه فقط، دون أن ينقض وضوءه كاملًا.

جاء ذلك فى إجابته عن سؤال: «إذا نسيت عضوًا من أعضاء الوضوء كمسح الوجه مثلا وأكملت ثم تذكرت فهل يجب علي إعادة الوضوء أم أغسل العضو فقط ؟».

وأوضح أنه إذا نسي الشخص غسل آخر أعضاء الوضوء، وهو غسل الرجلين؛ يقوم بغسلهما فقط، ولا يعيد وضوءه من البداية، إذا كان الفاصل بين انتهائه من الوضوء وتذكره قصيرًا.

حكم الوضوء حال غسل الأعضاء بدون ترتيب

قال الشيخ على فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن جمهور الفقهاء أوجبوا الترتيب فى الوضوء إلا الأحناف فعندهم ليس ضروريا.

وأضاف أمين الفتوى، فى فتوى مسجلة له عبر صفحة دار الإفتاء ، أن ترتيب غسل الأعضاء فى الوضوء أفضل كما ذكر فى القرآن الكريم، أما الأحناف فيقولون إنه طالما أصاب غسل العضو بدون ترتيب فقد حصل الوضوء حتى لو كان المتوضئ متعمدا وليس سهوا.

وأوضح فخر، أن الخروج من الخلاف مستحب، لأن الأحناف لم يمنعوا الترتيب بل أجازوه ولكنهم أفتوا بصحة الوضوء لو حدث بدون ترتيب أما الجمهور فمنعوا عدم الترتيب.

قال الشيخ على فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن جمهور الفقهاء أوجبوا الترتيب فى الوضوء إلا الأحناف فعندهم ليس ضروريا.

وأضاف أمين الفتوى، فى فتوى مسجلة له عبر صفحة دار الإفتاء ، أن ترتيب غسل الأعضاء فى الوضوء أفضل كما ذكر فى القرآن الكريم، أما الأحناف فيقولون إنه طالما أصاب غسل العضو بدون ترتيب فقد حصل الوضوء حتى لو كان المتوضئ متعمدا وليس سهوا.

وأوضح فخر، أن الخروج من الخلاف مستحب، لأن الأحناف لم يمنعوا الترتيب بل أجازوه ولكنهم أفتوا بصحة الوضوء لو حدث بدون ترتيب أما الجمهور فمنعوا عدم الترتيب.

AdvertisementS