AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكم قطع القرآن ورد السلام

الإثنين 20/يوليه/2020 - 10:02 ص
صدى البلد
Advertisements
إيمان طلعت
كيف أرد السلام وأنا أقرأ القرآن؟.. سؤال أجاب عنه الشيخ محمد عبدالسميع، امين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال فتوى مسجله له.

وأجاب "عبد السميع"، قائلًا: إن السلام مستحب ورده واجب، ومن ألقى عليك السلام وجب عليك رده، لأنه لو لم ترد السلام فتكون خالفت الواجب وتكون عاصيا ومذنبا. 

وأشار إلى أن العلماء استثنوا من هذا حالات، فربما كان رد السلام ليس بواجب لأن الحال الذى فيه المسلم أو المسلم عليه ليس مناسبا إن يلقى فيها السلام، فقال العلماء رد السلام واجب إلا على من بصلاة أو بأكل شغلا أو شراب أو قراءة أو أدعية أو ذكر أو فى خطبة أو تلبية أو سلم الطفل أو السكران أو شابة يخشى بها افتتان أو فاسقًا أو ناعسًا أو من كان فى الحمام أو المجنون، فهذه الحالات لا يكون السلام فيها واجب أو مستحب والرد فيهم ليس بواجب. 
 
وأوضح: أن من كان يقرأ القرآن وألقى عليه آخر السلام فلا يجب عليه أن يقطع قراءة القرآن ليرد السلام. 


هل يجوز لقارئ القرآن أن يرد السلام أثناء القراءة؟، قارئ القرآن يرد السلام ويستحب له التعوذ، فإلقاء السلام سنة مؤكدة، ورده فرض عين إذا كان من ألقي عليه السلام واحدًا، وفرض كفاية إذا كانوا جماعة، إذا رد أحدهم سقط عن باقيهم وفاز الراد بالأجر دونهم، وإذا لم يردوا أثموا جميعًا، وإذا ردوا كلهم فهو النهاية في الكمال والفضيلة.

والقارئ كغيره ممن يسلم عليهم ويردون، قال الإمام النووي رحمه الله في المجموع: إذا مر القارئ على قوم سلم عليهم وعاد إلى القراءة، فإن أعاد التعوذ كان حسنًا، ويستحب لمن مر على القارئ أن يسلم عليه، ويلزم القارئ رد السلام باللفظ، وقال الواحدي من أصحابنا: لا يسلم المار، فإن سلم رد عليه القارئ بالإشارة، وهذا ضعيف. 

أما عن إعادة البسملة، فالقارئ مخير فيها في غير ابتداء السور كالاستعاذة إن أتى بها فحسن، وإن لم يأت بها فلا شيء عليه سواء قطع القراءة لرد سلام أو كان مبتدئا لها، قال الإمام الشاطبي في منظومته في القراءات السبع:

حكم إلقاء السلام على قارئ القرآن؟ 
اختلف الفقهاء في إلقاء السلام على القارئ للقرآن ونحوه، وقال ابن حجر في فتح الباري: وأما المشتغل بقراءة القرآن، فقال الواحدي: الأولى ترك السلام عليه، فإن سلم عليه كفاه الرد بالإشارة، وإن رد لفظا استأنف الاستعاذة وقرأ.

وذكر الإمام النووي في إجابته عن سؤال: «ما حكم إلقاء السلام على قارئ القرآن؟»: «وفيه نظر، والظاهر أنه يشرع السلام عليه، ويجب عليه الرد. ثم قال: وأما من كان مشتغلا بالدعاء مستغرقا فيه مستجمع القلب، فيحتمل أن يقال هو كالقارئ، والأظهر عندي أنه يكره السلام عليه لأنه يتنكد به ويشق عليه أكثر من مشقة الأكل.

قال الدكتور محمد عبد السميع، مدير إدارة الفروع الفقهية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن ذكر الله جائز على كل حال، ولا يوجد في سنة النبي - صلى الله عليه وسلم- ما يقصر ذكره - سبحانه- على كيفية بعينها.

وأوضح «عبد السميع» في إجابته عن سؤال: « ما حكم ذكر الله و قراءة القرآن أثناء النوم؟» أنه يجوز قراءة القرآن أثناء النوم، ولا يوجد مانع شرعًا من ذلك، ولا إثم على صاحبه.

واستشهد مدير إدارة الفروع الفقهية بقوله - تعالى-: « الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ»، ( سورة آل عمرآن: الآية 191). 

- حكم الأكل والشرب في أثناء قراءة القرآن: 
نبه الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، أن قراءة القرآن من أعظم القربات وسببا لجلب الحسنات من الله- عز وجل-، ولذلك لها طقوس أو آداب عند قراءتها.

وأضاف مستشار مفتي الجمهورية، في رده على سؤال "ما حكم الأكل والشرب أثناء قراءة القرآن؟" أن من أهم آداب قراءة القرآن الكريم، هو القراءة على طهارة وأن يكون الشخص متوضئا، ويكون مستقبلا للقبلة، ويكون منصتا ومتدبرًا لما يقرأ.

وأشار إلى أن الأكل والشرب أثناء قراءة القرآن جائز شرعا، ولكنه ضد احترام وتوقير القرآن لقوله- تعالى- "ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوب".

وذكر أن الكلام أو الأكل والشرب أثناء القراءة لا ينبغي أن نفعله توقيرا وإجلالا للقرآن الكريم ، بل يغلق المصحف إن أراد الكلام أو الأكل ثم يعود إليه مرة أخرى.


- حكم قراءة القرآن من الهاتف بدون وضوء: 
بين الدكتور علي فخر، مدير إدارة الحساب الشرعي بدار الإفتاء، أنه لا يجوز للمسلم أن يقرأ القرآن بدون وضوء من خلال المصحف، لقوله تعالى: «لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ(79)» الواقعة.

وأفاد «فخر» في فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية على فيسبوك، ردًا على سؤال: هل يجوز قراءة القرآن من الهاتف بدون وضوء؟ أن قراءة القرآن من خلال شاشة الهاتف المحمول، تختلف عن قراءته من خلال المصحف، مؤكدًا أنه يجوز القراءة من خلال الهاتف بدون وضوء.


- هل قراءة القرآن من الهاتف بنفس الثواب من المصحف؟
أفاد الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه يجوز قراءة القرآن من الهاتف أثناء الصلوات المفروضة.

وأبان «وسام» خلال فيديو بثته دار الإفتاء، عبر موقعها الرسمى بموقع التواصل الاجتماعى، أنه يشترط لذلك استعمال الجوال في قراءة القرآن فقط ولا تكون الحركة المتعلقة بالجوال كثيرة فتبطل الصلاة.

وطالب أمين الفتوى بغلق بيانات الهاتف حتى لا تشغله الرسائل عن الصلاة، فيتحول لأداة تلهيه عن الصلاة وليس قراءة القرآن.
AdvertisementS