AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ساري: فقدنا تنظيمنا أمام أودينيزي ونسعى لحسم مواجهة سامبدوريا للتتويج بالدوري الإيطالي

الإثنين 27/يوليه/2020 - 01:32 م
صدى البلد
Advertisements
عمر سلامة
اعترف ماورتسيو ساري مدرب يوفنتوس أن الفريق خاطر بالخسارة أمام أودينيزي وذلك لأنه أراد الفوز بدلًا من القبول بالتعادل واتخاذ موقف سلبي.

جاء ذلك خلال مؤتمره الصحفي قبل يوم واحد من مباراة سامبدوريا، والذي سيعني تحقيق الفوز بها ضمان تحقيق لقب الدوري الإيطالي للموسم التاسع على التوالي بالنسبة للسيدة العجوز وللمرة الأولى للمدرب التوسكاني.

كان يُمكن أن يحسم البيانكونيري بالفعل اللقب لصالحه حال الفوز على أودينيزي،ولكنه تعرض لخسارة مدوية بعد أن كان متقدمًا بهدف في الشوط الأول.

وقال المدرب خلال المؤتمر الصحفي قبل مباراة السامب : “إننا نريد تحقيق هدفنًا دون أن نفقد تركيزنا على هدفنا..أمامنا حتى يوم 2 أغسطس لتحقيق هدفنا وهو اللقب وكما قلت سابقًا فإن الاقتراب من اللقب لا يعني أي شىء إذا لم نحققه”.

وأضاف:“العمل على اللياقة البدنية أمر ليس له أي جدوى في الوقت الحالي بالنسبة لنا أو لجميع الفرق التي تلعب مباراة كل 72 ساعة..لقد فقدنا تنظيمنا في لقاء أودينيزي ولكن الشىء الإيجابي أننا كانت لدينا رغبة كبيرة لمحاولة تحقيق الفوز..وهذا أفضل من أن نكون سلبيين فأنا أحب أن يكون لدى فريقي تلك الرغبة لكننا لم نكن مثاليين في التنفيذ..هذا وضع غير اعتيادي لأنه لم يسبق أن نافس أحدًا على لقبًا في شهر يوليو”.

وعن لقاء سامبدوريا قال: “لقد استعاد سامبدوريا مستواه المميز وهو فريق منظم في معظم المباريات وليس مفاجئًا أنهم فازوا في 5 مباريات من آخر 9 مباريات مع رانييري..من الصعب التغلب عليهم لكننا لدينا هدف في أذهاننا وعلينا إظهار الحماسة..علينا أن نكون أكثر اتزانًا وإن كنت أُفضل عقلية الهجوم الشامل”.

واصل : “هذا أصعب موسم في تاريخ كرة القدم الإيطالية وإذا نظرنا إلى جدول الترتيب فقد واجهت كل الفرق صعوبات واضحة ولذلك أعتقد أن الفريق قام بعمل جيد..بالطبع عليّ أن أتأقلم مع خصائص اللاعبين لديّ، وإلا لكنت قد دربت نفسي”.

وعن إصابة دوجلاس كوستا الذي سيبتعد لمدة أسبوعين قال : “اليوفي عانى من إصابات كثيرة في السنوات الماضية وليس فقط منذ وصولي..كانت هناك إصابات مؤلمة مثل الالتواءات ولا يمكن فعل الكثير لتجنبها..لكنه وضع طبيعي حاليًا لأي فريق يلعب كثير من المباريات في فترة قصيرة ولذلك لا حاجة لصنع درما..نفس الأمر ينطبق على بيانيتش الذي لعب 46 مباراة هذا الموسم وهو مُرهق.. أما هيجواين فقد تدرب أمس وسنحاول تجهيزه، كما أن ماتيا دي شيليو سيعود إلى الفريق الأسبوع المقبل لذلك لا أرى أزمة”.
Advertisements
AdvertisementS