الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

رواد السوشيال ينعون طبيب الغلابة بكلمات مؤثرة.. وقصة جدارية صُممت تكريمًا له في المغرب

صدى البلد

أكدت مصادر مقربة من عائلة الدكتور "محمد مشالي"، استشاري الباطنة والأمراض المتوطنة والمعروف إعلاميًا بـ"طبيب الغلابة" في الساعات الأولى من صباح اليوم، الثلاثاء، وفاته إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة أثناء تواجده داخل منزله، برفقة أفراد عائلته في مسقط رأسه بمدينة طنطا.

يشار إلى أن طبيب الغلابة توفي عن عمر يناهز 82 عامًا، وله بصمة واضحة في مساعدة الفقراء وغير القادرين، وقد أثار خبر وفاته حالة من الحزن على منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، وتصدر هاشتاج "طبيب الغلابة" موقع التغريدات القصيرة "تويتر" بقرابة 70 ألف تغريدة.


ونعى عدد كبير من رواد منصات التواصل المختلفة وكذلك المشاهير طبيب الغلابة "محمد مشالي" بكلمات مؤثرة، مشيدين بأعماله الإنسانية على مدار 50 عامًا مضت.

وكان من ضمن تعليقات الرواد على خبر وفاته: "ونعم الإنسان ونعم الطبيب.. طبيب الفقراء.. اللهم أرحمه كما كات رحيمًا بعبادك الفقراء وأجعل منزلته في الجنة مع الأنبياء".

وأيضًا: "فقد الغلابة طبيبهم الدكتور محمد مشالي.. وقد عرف بلقب طبيب الغلابة لانخفاض أجرة كشفه: 5 جنيهات.. ومعالجته للفقراء بالمجان.. رحمه الله وأسكنه فسيح جناته".

"عاش رحيمًا لنترحم عليه بعد مماته.. كم كان عظيمًا هذا الرجل.. طبيب الغلابة رحمك الله وغفر لك وأسكنك الفردوس الأعلى"؛ "رحيلك سيترك فراغًا في حياة الكثيرين.. رحمك الله وتقبل صالح أعمالك".


"رحم الله نفسًا سعت لفعل الخير لوجه الله.. لم ترض بالمقابل.. نعم الربح ربحها.. اللهم أغفر له وأرحمه وأجعله في عليين مع الأنبياء والصديقين والشهداء".

جدير بالذكر أن رواد منصات التواصل الاجتماعي قد تداولوا في وقت سابق، قبيل وفاة طبيب الغلابة، لقطة لـ جدارية صممها بعض الشباب له في أحد شوارع مدينة "فاس" المغربية وكتبوا عليها "طبيب الإنسانية" تكريمًا له على جهوده في علاج الفقراء.