AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

المجلس الثقافي البريطاني يحتفل بأول خريج من منحة "الأزهر- المملكة المتحدة"

الثلاثاء 28/يوليه/2020 - 03:41 م
أول خريج من منحة
أول خريج من منحة الأزهر- المملكة المتحدة
Advertisements
يهنئ المجلس الثقافي البريطاني الدكتور محمد جمال مطاوع، أول باحثي منحة الأزهر- المملكة المتحدة على الحصول على درجة الدكتوراة في العلوم الدينية من جامعة SOAS البريطانية، والمقدمة من المجلس الثقافي البريطاني والأزهر والسفارة البريطانية في مصر. 

منحة الأزهر-المملكة المتحدة والمدعمة من الإمام الأكبر شيخ الأزهر ورئيس أساقفة كانتربري تهدف إلى تعزيز التفاهم المتبادل بين جيل جديد من العلماء المسلمين وغير المسلمين، وبناء روابط أكاديمية مع علماء الإسلام والأديان الأخرى، وتُمَوِل خريجي الأزهر وقادة المستقبل لمتابعة دراسات الماجستير والدكتوراه في الجامعات البريطانية المعروفة عالميًا في (أصول الدين) والتخصصات ذات الصلة، على أن يكون محور تركيز أبحاث الطلاب في مجالات أصول الدين وفلسفة ومقارنة وتاريخ الأديان والدراسات الأنتروبولوجية في الثقافات المختلفة.

عقبت اليزابيث وايت، مديرة المجلس الثقافي البريطاني قائلة: "بصفتنا منظمة التعاون الثقافي للمملكة المتحدة، فإننا نهدف إلى المساهمة في حوار إيجابي ومحترم وشامل من خلال منحة الأزهر. منذ أكثر من 10 سنوات ونحن نعمل مع الأزهر بهدف تشجيع لغة الحوار، فلتعزيز التنوع الثقافي، يجب أن نتعلم كيف نتمسك بالقواسم المشتركة لدينا وإعلائهم فوق خلافاتنا، طالما أن الثقة والاحترام هو أساس هذا الحوار بين الأديان".

المجلس الثقافي البريطاني يرعى 7 علماء دكتوراه من الأزهر. أتى محمد جمال إلى المملكة المتحدة لأول مرة في عام 2010 وشارك في مناقشات بين الأديان والثقافات عندما كان سيناريو "صراع الحضارة" لصامويل هنتنغتون يلوح في الأفق، وكان محمد احد الذين لم يقبلوا أطروحته ورأي أن القواسم الثقافية المشتركة هي "الطريق الوحيد للمستقبل".

ومن خلال دراسته في المملكة المتحدة أدرك من خلال دراسة خطاب ما بعد الاستعمار أن اهم أداة بحوزتنا هي الحوار البناء وتطوير لغة وتواصل من الخلاف بإسلوب يضمن الاحترام المتبادل وتقدير الآخر.

وعلق محمد جمال قائلًا: "على المستوى الأكاديمي، كنت محظوظًا بما يكفي لإجراء دراسات دينية في اثنين من أكثر مقاعد التعلم احترامًا في الشرق والغرب، وهي جامعة الأزهر في القاهرة و SOAS بلندن. على الرغم من أنه تم تدريس نفس المواد تقريبًا، إلا أن المؤسستين المختلفتين كان لديهما بعض المنهجيات والتحديات المختلفة جدًا. ومع ذلك، فقد أدى هذا المزيج والهجين إلى استقلالي الفكري وتلاقح الأفكار. لا يمكنني التفكير في نتيجة أفضل.

وتغطي كل منحة دراسية رسوم الدراسة لمدة عام واحد للماجستير و3 سنوات للدكتوراه، إضافةً إلى تكاليف الإقامة الكاملة والمعيشة، ورحلة العودة السنوية من الدرجة الاقتصادية من مصر إلى المملكة المتحدة، شريطة حصول المرشحين على درجة مناسبة في نظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي "IELTS" وقبولهم في إحدى جامعات المملكة المتحدة.
Advertisements
AdvertisementS