AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قطاع الجلود يفقد 50% من العمالة بسبب كورونا.. توقعات بانخفاض حجم الصادرات بنسبة 70% بنهاية 2020.. ومصطفى حسين: ندرس ضخ استثمارات في كيماويات الدباغة بمشاركة إسبانية

الثلاثاء 28/يوليه/2020 - 03:45 م
صناعة الجلود
صناعة الجلود
Advertisements
ولاء عبد الكريم
التصديرى للجلود:
تراجع صادرات مصر من الجلود والمصنوعات والملابس الجلدية خلال النصف الأول من 2020
اتحاد الصناعات: الجلود تفقد 50٪ من حجم العمالة والورش تعمل بنسبة 25٪  بسبب وقف التصدير
مصطفى حسين: ندرس ضخ استثمارات في كيماويات دباغة الجلود بمشاركة إسبانية



أظهر تقرير المجلس التصديرى للجلود والأحذية، تراجع صادرات مصر من الجلود والأحذية والمصنوعات والملابس الجلدية خلال النصف الأول من 2020 بنسبة 42.5٪.



وأضاف التقرير الصادر عن المجلس التصديري للجلود والأحذية والمنتجات الجلدية، والذي حصل "صدى البلد" على نسخة منه، أن قيمة صادرات مصر من الجلود والأحذية والمصنوعات والملابس الجلدية خلال النصف الأول من 2020 بلغت 26.27 مليون دولار، مقابل 45.699 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.


وأظهر التقرير تراجع صادرات القطاع خلال شهر يونيو الماضي بنحو 9.4 بالمائة لتسجل 3.317 مليون دولار مقابل 3.720 مليون دولار خلال نفس الشهر من العام الماضي




 وذكر التقرير أن الربع الأول من العام الجاري سجل تراجعا بنسبة 35.6٪ بصادرات الجلود والمنتجات الجلدية والأحذية لتسجل 17.564 مليون دولار في مقابل 27.273 مليون دولار خلال الربع الأول من 2019.


وأرجع المجلس التراجع إلى التداعيات السلبية لفيروس كورونا والتي ازدادت خلال الربع الثاني من العام الجاري سواء على المستوى المحلي مما استدعى مضاعفة الإجراءات الاحترازية المتمثلة في التباعد الاجتماعي وفرض حظر التجوال بتوقيتات مختلفة، الأمر الذي انعكس على تقليل أعداد العمال بالمصانع وخفض ساعات العمل، فضلا عن تأثيرها على حركة التجارة العالمية نتيجة الإجراءات المماثلة في البلاد الأخرى، كل ذلك ساهم في انخفاض صادرات مصر من الجلود والمنتجات الجلدية بنسبة 52.8 ٪ لتبلغ 8.702 مليون دولار في مقابل 18.426 مليون دولار خلال الربع الثاني من 2019.


كما بلغت صادرات "دباغة الجلود" خلال النصف الأول من العام 24.936 مليون دولار، مستحوذة على 94.92 بالمائة من صادرات القطاع، فيما بلغت صادرات "المصنوعات والملابس الجلدية" نحو 447.3 ألف دولار، مستحوذة على 1.7 بالمائة وسجلت صادرات "الأحذية والفوندي" نحو 886.149 ألف دولار مستحوذة على 3.37% من صادرات القطاع.


وعلى جانب آخر، أشار التقرير إلى تراجع واردات مصر من الجلود والأحذية والمصنوعات والملابس الجلدية خلال النصف الأول من 2020 لتسجل 88.022 مليون دولار في مقابل 142.156 مليون دولار خلال النصف الأول من 2019 بانخفاض نسبته 61.5 ٪.



وانخفضت واردات الجلود بنسبة 85.4 بالمائة خلال الـ 6 أشهر الأولى من العام الجاري لتسجل 4.043 مليون دولار في مقابل 7.497 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2019.


وانخفضت واردات مصر من المصنوعات والملابس الجلدية خلال الفترة من "يناير- يونيو 2020" لتسجل 26.749 مليون دولار في مقابل 42.826 مليون دولار بانخفاض نسبته 60.1٪.


واستحوذت واردات الأحذية والفوندي على 65 بالمائة من واردات القطاع خلال النصف الأول من 2020، بالرغم من تراجعها بنسبة 57.2٪ لتبلغ 57.229 مليون دولار في مقابل 89.964 مليون دولار.


من جانبه، اعتبر محمد الفولى، عضو غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات، أن صناعة الجلود من أهم الصناعات التى تتمتع بها مصر بميزة تنافسية، إلا أنها بسبب كورونا أثرت سلبا على صادرات القطاع، لافتا إلى أن توقف أسواق الدول الأوروبية التى تعتبر أكبر الأسواق المستوردة للجلد المصرى تام الصنع أو النصف مصنع نتيجة غلق الموانئ هو السبب الرئيسى وراء التراجع.


وتوقع الفولى، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، تراجع حجم التصدير بقيمة 70 مليون دولار للعام الحالى ويصل إلى 30 مليون دولار بنهاية 2020 ، موضحا ان حجم صادرات الجلود يسجل 100 مليون دولار سنويا.


ونوه إلى أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لمدينة الروبيكى ستعمل على إنعاش القطاع ورسالة بضرورة إعادة العمل بكامل الطاقة الإنتاجية، مشيرا إلى أن الورش منذ انتشار فيرس كورونا وهي تعمل بنسبة 25 ٪ من طاقتها الإنتاجية.


وأشار إلى أن حجم العمالة بالقطاع انخفض لـ50٪ بسبب الإجراءات الاحترازية لتداعيات فيرس كورونا، ومتوقع أن تزيد انخفاض العمالة خلال الفترة المقبلة، خاصة مع تعطل التصدير وفائض الإنتاج الكبير وعدم قدرة المصنعين على تصريف منتجاتهم.


فيما كشف مصطفى حسين، رئيس مجلس أمناء مدينة الجلود، أن وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع طلبت إعداد دراسة لضخ استثمارات فى قطاع كيماويات دباغة الجلود، بهدف الحد من استيرادها، خاصة أن سد احتياجات السوق المصرية يتم من خلال الاستيراد بنسبة 98٪.


وقال حسين، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، إن الصناعة تكاد تكون غير موجودة بالسوق المصرية على الرغم من أهميتها، إضافة إلى إمكانية تنفيذ مشروعاتها، الأمر الذى يتطلب معه دراسة امكانية ضخ استثمار محلى فى هذا القطاع بدلا من استيراده.


وأضاف أن هناك إمكانية ضخ استثمارات مشتركة فى قطاع كيماويات الجلود بين المصريين والإيطاليين أو الإسبان، لافتا إلى أنه قبل انتشار كورونا كان هناك تفاوض مع شركات إيطاليا بهذا الشأن.


ولفت إلى أن مصر تستورد احتياجاتها من كيماويات الجلود من الصين وإسبانيا وإيطاليا والهند.
Advertisements
AdvertisementS