AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لمواجهة ارتفاع درجات الحرارة.. الزراعة تخصص أرقاما لتقديم النصائح لمربي الماشية.. وخبراء: ننصح بتواجد الماء البارد أمام الماشية

السبت 01/أغسطس/2020 - 01:30 م
صدى البلد
Advertisements
شيماء مجدي
  • لمجابهة ارتفاع درجات الحرارة.. الزراعة تخصص أرقاما للتواصل مع مربي الماشية وتقديم النصائح لهم
  • خبير مناخ زراعى : لا بد من الاهتمام بوجود الماء النقى النظيف ويفضل لو كان بارد طوال الوقت أمام الحيوان
  • ارتفاع درجات الحرارة تؤثر سلبيا على الإنتاج الحيواني


تقدم وزارة الزراعة العديد من الخدمات للمزارعين ومربي الدواجن والماشية، خاصة في ظل التقلبات الجوية، ومع ارتفاع درجات الحرارة يحتاج كل هؤلاء إلى معاملة خاصة.


أكد الدكتور على فهيم، وكيل المعمل المركزى للمناخ الزراعى بوزارة الزراعة، أن ارتفاع درجات الحرارة يؤثر سلبيا على الإنتاج الحيواني، لذا لا بد من الاهتمام بها، خاصة فى تلك الفترة وهى فترة الأضاحى.


وقدم "فهيم"، فى تصريحات لـ "صدى البلد"، النصائح بتقديم الغذاء فى الأوقات المناسبة قبل الشروق وبعد المغرب، ويفضل زيادة عدد مرات التغذية، كما يجب أن نتجنب الاتبان فى الصيف ويفضل تقديمها ليلا ونزيد من الطاقة والبروتين فى الأعلاف المركزة فى علائق الصيف عن الشتاء لتلافى التأثير السلبى لانخفاض المأكول مع زيادة الأملاح والفيتامينات بنسبة 20-30% صيفا.


وقال خبير المناخ الزراعى إنه "يمكن للأبقار عالية الإنتاج استخدام الدهون المحمية لأن العبء الحرارى الناتج عنها أقل من الكربوهيدرات، لكن أكرر الدهون المحمية وليست الزيوت النباتية، كما ينصح أنصاف المتعلمين حتى لايقف الكرش فى هذه الظروف الصعبة".


وشدد على ضرورة الاهتمام بوجود الماء النقى النظيف ويفضل لو كان باردا طوال الوقت، أما الحيوان (ربع أو نصف لوح ثلج فى حوض الشرب ويكون الحوض فى مكان مظلل ويغسل باستمرار، كما طالب باستخدام الطرق الميكانيكية مثل المراوح أو التبريد بالرذاذ أو رش الأسطح بالماء لتوفير البيئة المواتية".


وحبا الله تعالى حيوانات المزرعة والدواجن، بمقدرة مميزة تخالف قوانين الطبيعة وهى أن تنتقل الحرارة من الجسم الأقل درجة حرارة (الحيوان أو الطائر) إلى الجسم الأعلى درجة حرارة (البيئة المحيطة)، حتى يمكنها أن تحتفظ بدرجة حرارة ثابتة فى أجسامها تمكنها من أداء الوظائف الإنتاجية والتناسلية والفسيولوجية على الوجه الصحيح والأكمل.


اقرأ أيضا:


ويتأتى ذلك عن طريق خاصية التكثيف والتبخير من خلال عملية العرق، والتبخير أو النتح بخروج بخار الماء من الجسم مع هواء الزفير أثناء عمليات التنفس.


وناشدت الوزارة حال ظهور أية مشكلات لا قدر الله يرجى التواصل مع قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة على مدار الساعة، على الواتساب 01558626682 - 01558626681.


كما ناشد قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة  صغار مربى الدواجن، التواصل مع القطاع، للاستفادة من مبادرة البنك المركزى بقروض ميسرة 5%، لتطوير عنابرهم ورفع كفاءتها وتحويلها من نظام التربية المفتوح إلى النظام المغلق، طبقًا للبروتوكولات الموقعة بين الوزارة، وبعض البنوك الوطنية.
Advertisements
AdvertisementS