AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

العلاقات المصرية الكويتية تجتاز اختبارا دقيقا بنجاح.. القاهرة تحتوي استياء الشقيقة من دعوات مغرضة.. الجارالله: علينا رد التحية لمصر بأحسن منها.. وقرار مفاجئ بحظر الرحلات الجوية يسبب ارتباكا

السبت 01/أغسطس/2020 - 07:30 م
علما مصر والكويت
علما مصر والكويت
Advertisements
أحمد محرم
السفارة الكويتية رصدت دعوات مغرضة لحرق علم الكويت في مصر
الخارجية المصرية ترد ببيان قوي يؤكد متانة العلاقات بين الشقيقتين
إلغاء 10 آلاف تذكرة سفر في الكويت معظمها للجالية المصرية
مصدر لـ القبس: 
قرار حظر الطيران متسرع وسيسبب خسائر فادحة



مرت العلاقات بين مصر والكويت خلال الأيام الأخيرة باختبار دقيق أثبت فائدته أكثر من ضرره، إذ كشف مدى ما تتسم به تلك العلاقة بين البلدين الشقيقين من قوة ومتانة ومدى إصرارهما معًا على صون العلاقة المميزة بينهما.


وكانت السفارة الكويتية قد رصدت الخميس الماضي دعوات مغرضة تداولها بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، دعت إلى حرق علم الكويت.


وأصدرت السفارة الكويتية في القاهرة، بيانا، طالبت فيه السلطات المصرية باتخاذ الإجراءات اللازمة لردع ما وصفته بالممارسات المسيئة لدولة الكويت.





وبحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، قالت السفارة الكويتية في القاهرة أمس الجمعة إنها تابعت باستهجان بالغ ما تم تداوله يوم الخميس من مقاطع فيديو تضمنت دعوة لحرق علم دولة الكويت.


وأكدت السفارة أن هذا العمل "يمثل إساءة ‏بالغة ومرفوضة لدولة الكويت ورمزها الوطني من شأنه أن ينعكس وبشكل سلبي على العلاقات الأخوية بين البلدين".


وقالت في بيانها:"هذا العمل المشين قد أثار استياء بالغا لدى الأوساط الرسمية والشعبية في دولة الكويت ومثل جرحا في وجدان شعبها".


وأضافت الوكالة أن السفارة "أجرت اتصالاتها بالمسؤولين في جمهورية مصر العربية،  ونقلت إليهم ذلك الاستياء وشجب تلك الأعمال المرفوضة".


وتابعت:"دعت السفارة في هذا الصدد السلطات في مصر لاتخاذ الإجراءات اللازمة الكفيلة بردع مثل هذه الممارسات المرفوضة ومحاسبة كل من صنع وشارك وروج لهذه الإساءات ووضع حد لها لما سيؤدي إليه استمرارها من تداعيات مضرة بالعلاقات الأخوية القائمة بين البلدين الشقيقين".


ودون إبطاء، استجابت وزارة الخارجية المصرية وأصدرت أمس بيانًا أكدت فيه "على قوة العلاقات الأخوية بين مصر والكويت شعبًا ودولةً، لا سيما على ضوء اشتراك مواطني البلديّن في نضالات مشتركة، امتزجت فيها دماؤهم الذكية؛ تضامنًا مع بعضهما البعض، وأن هذه العلاقات تتمتع باهتمام الجانبين، وتحظى بحرصهما المتبادل على تنميتها إلى افاق أرحب، بما يحقق المصلحة المشتركة للشعبيّن".



وأضاف البيان "وقد تابعت الوزارة بمزيج من الرفض والاستنكار مؤخرًا بعض المحاولات على وسائل التواصل الاجتماعي والتي تسعى للوقيعة بين الشعبين الشقيقين، وذلك من خلال المَسّ بالرموز أو القيادات من الجانبين، حيث تقف وراء هذه الإساءات، جهات مُغرضة، تستهدف العلاقات الطيبة القائمة بين الجانبين".


وتابع البيان "ومن جانب آخر، تؤكد الوزارة على اعتزاز الجانبيّن بالجالية المصرية بالكويت والجالية الكويتية بمصر، وبأن أبناء الجاليتيّن يتمتعان بكل احترام وتقدير، وبما يحفظ حقوقهم وكرامتهم؛ كما أن لهم دورًا إيجابيًا في تنمية المجتمعات التي يعيشون فيها وهم يساهمون في تطوير العلاقات الثنائية بين الدولتين".


ونشر أحمد الجارالله رئيس تحرير صحيفة السياسة وعميد الصحافة الكويتية، تغريدة، عبر تويتر، وجه خلالها الشكر لوزارة الخارجية المصرية، على إصدارها بيانًا، يؤكد قوة ومتانة العلاقات بين مصر والكويت.


وكتب الجارالله، في تغريدته: "شكرا لبيان وزارة الخارجية المصرية حول علاقات البلدين، والمطلوب بيان من وزارة الخارجية الكويتية علي وزن بيان الخارجية المصرية".


وأضاف الجارالله "علينا أن نرد التحية بأحسن منها لقد عاشت العلاقات المصرية الكويتية حالة توتر، قادها أشرار التواصل الاجتماعي، والكثير منهم مجهولي الهوية، لكن الأهداف واضحة".


من جانب آخر، أعلنت الكويت بشكل مفاجئ ظهر اليوم حظر دخول المسافرين من عدد من الدول كإجراء احترازي للوقاية من فيروس كورونا.


ووفقًا لصحيفة "الراي" الكويتية، وسّعت السلطات قائمة الدول التي يحظر دخول المسافرين القادمين منها إلى البلاد، مع بدء التشغيل للرحلات التجارية في المطار اليوم، وشملت قائمة الحظر مصر.


وأعلنت مصر للطيران، عن إلغاء جميع رحلاتها المجدولة المتجهة إلى الكويت اعتبارا من اليوم ولحين إشعار آخر، وذلك في ضوء القرار الذي أعلنته هيئة الطيران المدني الكويتية اليوم بوقف الرحلات التجارية من ٣١ دولة ومن بينها مصر في ضوء التداعيات المترتبة على انتشار فيروس كورونا بناءً على تعليمات السلطات الصحية بدولة الكويت.


وكانت مصر للطيران أعلنت استئناف رحلاتها المباشرة بين القاهرة والكويت بمعدل 15 رحلة أسبوعيا بواقع رحلتين يوميا إلى هناك، وذلك فى ضوء الخطة التى وضعتها الشركة لعودة رحلاتها الدولية بصورة تدريجية إلى العديد من الدول حول العالم، بعد فترة توقف استمرت أكثر من ثلاثة أشهر بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.


ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن مصدر اقتصادي أن الآلاف من تذاكر السفر سيتم إلغاؤها بعد قرار الكويت حظر الطيران التجاري مع 31 دولة.


وأكد المصدر أن نحو 10 آلاف تذكرة سفر ستُلغى بعد قرار حظر الطيران التجاري، لاسيما وأن آلاف المقيمين في الكويت سيقومون بإلغاء حجوزاتهم خوفًا من عدم رجوعهم ودخولهم مرة أخرى إلى الكويت.


وبيّن المصدر أن أغلب تذاكر السفر الملغاة ستكون للجالية المصرية في البلاد، التي سيفضل غالبيتهم عدم السفر خلال هذه الفترة. 


وكشف المصدر أن قرار السلطات الصحية تسبب في كارثة اقتصادية وخسائر فادحة لبعض شركات الطيران ومكاتب السفر والسياحة. 


ووصف المصدر قرار منع السلطات الصحية دخول مواطني 31 دولة بأنه «قرار متسرع وردة فعل لما شهدته مواقع التواصل الاجتماعي»، مشيرًا إلى أنه «لم يبن على أسس واضحة تقنع الجمهور، لاسيما وأن الرحلات المجدولة المغادرة المقررة لليوم الأول للسماح للرحلات التجارية 23 رحلة والقادمة 20 رحلة، الأمر الذي تسبب في إرباك جدول الرحلات والمسافرين». 


وتساءل المصدر كيف تسمح السلطات الصحية بسفر المواطنين والمقيمين إلى الدول المحظورة وفي المقابل تمنع دخول رعاياها؟ قائلا «ألا يشكّل ذلك خطرًا على المواطنين طالما أن تلك الدول محظورة من دخول البلاد». 


وأكد أن مكاتب السفر في البلاد ستقوم بإرجاع مبالغ التذاكر الملغاة إلى المسافرين، إلا إن بعض شركات الطيران الإقليمية ستماطل في إرجاع المبالغ، الأمر الذي سيشكل معضلة أمام الكثيرين خلال المرحلة المقبلة.
Advertisements
AdvertisementS