AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزيرة الصحة: أرصدة ثابتة من المستلزمات لتلبية أي احتياجات للمساعدات الداخلية أو الخارجية.. الاستعداد التام للمشاركة في توفير المساعدات للشعب اللبناني

السبت 08/أغسطس/2020 - 02:12 م
صدى البلد
Advertisements
محمد غالي
  • وزيرة الصحة تشيد بالجاهزية والاستعداد التام للمشاركة في توفير المساعدات للشعب اللبناني في حادث "مرفأ بيروت"
  • استحداث منظومة أرصدة ثابتة من المستلزمات لتلبية أي احتياجات  في حالة الطوارئ والأزمات
  • التوسع في مخازن المستلزمات لتغطية جميع مناطق ومحافظات الجمهورية 


عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اجتماعًا صباح اليوم، السبت، بمقر الإدارة العامة للتموين الطبي التابع لوزارة الصحة والسكان، وذلك لمناقشة تطوير منظومة التموين الطبي ووضع نظام لميكنة المخازن وتطوير ورفع كفاءة الأماكن الإدارية.


جاء ذلك بحضور اللواء وائل الساعي، مساعد الوزيرة للشئون المالية والإدارية والمشرف على الإدارة العامة للتموين الطبي، والدكتور محمد حساني، مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتور محمد جاد، مستشار وزير الصحة والسكان للعلاقات الصحية الخارجية ورئيس هيئة الإسعاف المصرية، والدكتور مصطفى غنيمة، رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محمد حسانين، رئيس قطاع الدعم الفني والمشروعات، والدكتور محسن طه، رئيس الإدارة المركزية للطب العلاجي، ومحمد رمضان، مدير عام التموين الطبي.


ووجهت الوزيرة الشكر لجميع العاملين بإدارة التموين الطبي لمجهوداتهم التي ساهمت في إدارة وتوفير جميع الاحتياجات والمستلزمات خلال أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-١٩"، كما وجهت الشكر لهم على الاستعداد التام وجاهزية المستلزمات وسرعة التحرك للمشاركة في توفير المساعدات للشعب اللبناني في حادث مرفأ بيروت الأليم.


كما وجهت الوزيرة بمتابعة سير العمل لتوفير حقائب الأدوية والمستلزمات للمخالطين لمصابي فيروس كورونا وحالات العزل المنزلي، مشيرة إلى أنه سيتم إدراج كمامات قماش داخل حقيبة المستلزمات والتي يتم توزيعها طبقًا لمنظومة التقصي والحصر لشجرة المخالطين.


وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة وجهت أيضًا بوضع منظومة جديدة لتوزيع المستلزمات من خلال إسنادها إلى شركات مخصصة للتوزيع لضمان وصول جميع المستلزمات كاملة إلى المنشآت الصحية، كما وجهت بتطوير جميع مخازن الأدوية والمستلزمات ووضع نظام للتكويد والميكنة والتخزين، بالإضافة إلى منظومة كاميرات مراقبة، مشيرًا إلى أن الوزيرة وجهت برفع كفاءة الأماكن الإدارية من خلال تطوير شبكات الكهرباء والصرف الصحي وتوفير زي موحد لائق لجميع العاملين بالتموين الطبي على مستوى الجمهورية وتطوير بيئة العمل، ووجهت بالانتهاء من جميع تلك الأعمال في أقرب وقت ممكن.


وقال مجاهد إن الوزيرة وجهت باستحداث منظومة أرصدة ثابتة من المستلزمات لتلبية أي احتياجات للمساعدات الداخلية أو الخارجية وتوفيرها بشكل سريع في حالة الطوارئ والأزمات، ومنها الاحتياجات الأفريقية، وذلك من خلال وضع قوائم تشمل جميع المستلزمات بداية من الخيوط الجراحية وحتى آلات العمليات، حيث يتم تحديث تلك القوائم بشكل دوري من خلال منظومة تصبح جزءًا أساسيًا من إدارة التموين الطبي التابعة لوزارة الصحة والسكان.


وأضاف أن الوزيرة وجهت بالتوسع في مخازن التموين الطبي لتغطية جميع مناطق ومحافظات الجمهورية من خلال نظام تشغيل موحد وربطه بإدارة ومخازن التموين الطبي التابعة للوزارة، كما وجهت بمتابعة الاحتياجات الحقيقية لكل منطقة من خلال متابعة آلية الاستهلاك والصرف ومؤشرات الأداء والتشغيل في المستشفيات، وانعكاس ذلك على خدمة المواطنين وتلبية كافة الاحتياجات وبما يخدم أنشطة وزارة الصحة ومبادرات الصحة العامة.


وأوضح مجاهد أن الوزيرة التقت العاملين في إدارة التموين الطبي وحرصت على الاستماع إليهم لتذليل أي تحديات قد تواجههم والعمل على حلها بشكل فوري، كما وجهت الوزيرة بصرف مكافأة شهر لجميع العاملين بالإدارة العامة للتموين الطبي تقديرًا لمجهوداتهم في العمل وتحفيزًا لهم للاستمرار في تلك المجهودات.
Advertisements
AdvertisementS