AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حفلات تعذيب أبطالها الوالدين.. أم تحرق طفلها في الشروق وأب يربط طفله بالجنازير| حكايات مرعبة بحجة التهذيب

السبت 05/سبتمبر/2020 - 09:45 ص
صدى البلد
Advertisements
ندى حمودة - أحمد مهدي
واقعة ليست الأولى، بل تكررت كثيرا وما زالت تحدث، وقائع تعذيب الأطفال على يد الأباء والأمهات، ولعل أقرب ما يصف تلك الوقائع هو عنوان «سلخانة بابا وماما»، ما بين تقييد بالسلاسل الحديدية والحرق والتعذيب بالملعقة الساخنة وغيرها من الوقائع التي سطرها السجل الجنائي في الآونة الأخيرة.


- ربطه بـ سلسلة حديد
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو على "فيس بوك" يتضمن قيام أحد الأطفال بالاستغاثة من شرفة إحدى الشقق السكنية بمنطقة الشروق بالقاهرة، حيث تمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد الطفل المشار إليه، وبالانتقال تبين أن الطفل يبلغ من "العمر 10 سنوات".

قام والده بتقييده بسلسلة حديدية وقفل مغلق بقدمه اليمنى، وبعد ضبطه علل قيامه بذلك الفعل لقيام نجله بإشعال النيران بملابسه وخشية افتعاله ثمة أفعال مماثلة لحين عودته من عمله.

- حرقتها بـ معلقة ساخنة
ألقت الأجهزة الأمنية بالجيزة القبض على ربة منزل عذبت طفلتها البالغة من العمر ٦ أشهر، حيث كانت تعتدي عليها بالضرب وتحرق جسدها ما أصابها بعدة جروح متفرقة بالجسد، وأشارت التحريات الى أن المتابعة الأمنية رصدت منشورا تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بقيام أم بتعذيب طفلتها وحرق جسدها، وتبين من الفحص أن الأسرة مقيمة بمنطقة إمبابة، فتحركت قوة أمنية وتمكنت من ضبط الأم وعثر على طفلتها وآثار تعذيب بجسدها بالكامل بالإضافة إلى كسر في القدم، وكشفت التحريات أن الأم تقوم بحرق طفلتها في وجهها ويديها بملعقة ساخنة وتربطها بالأرض ما تسبب فى كسور بجسدها. 

وأضافت التحريات أن والد الطفلة كان متواجدا في المنزل ويعلم بتعذيب زوجته لطفلتهما، وعندما تم استجوابه حول سبب الإصابات بجسد الطفلة وسبب تعذيب أمها لها قال: "مريضة نفسيا هعملها إيه"، وتم اقتياد الأم المتهمة لقسم الشرطة وتم تحرير محضر بالواقعة وإحالته للنيابة العامة للتحقيق، بينما تم التحفظ على الأب والطفلة وتم عرضهم جميعا على النيابة العامة التي بدأت التحقيق. 


- إطفاء السجائر في جسد طفلة
وكانت النيابة أمرت باستدعاء عدد من أعمام وجيران وشهود العيان فى واقعة تعذيب أب لطفلته 11 عاما وتقييدها بالسلاسل وانتشار آثار إطفاء السجائر بجسدها، كما أمرت بإحالة الطفلة للطب الشرعي لبيان كشف العذرية لها، وذلك بعد إدعاءات والدها بأنها تسلك سلوكا غير قويم، حيث تلقى خط نجدة الطفل (16000) التابع للمجلس بلاغا من أحد الجيران والذى طلب سرية بياناته بمنطقة قليوب لإغاثة وإنقاذ طفلة تبلغ من العمر 11 عاما من تعذيب والدها وزوجته حيث قيدها الأب بسلسلة حديدية بمنور مسكنها ما أحدث بها إصابات بالغة وعلى الفور تم تحرير بلاغ على خط نجدة الطفل.

وفي هذا السياق، وجهت الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس القومى للطفولة والأمومة بسرعة اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لرفع الخطر عن الطفلة وتقديم الدعم اللازم، حيث تمت إحالة الواقعة لمكتب حماية الطفل بمكتب النائب العام والذي نسقت مع المحامي العام الأول لنيابة استئناف طنطا وكلف نيابة قليوب الجزئية بالتحقيق فى الواقعة، وبتكليف من النيابة العامة توجهت قوة من الشرطة لمحل سكن الطفلة وتم العثور عليها مقيدة فى غرفة منعزلة بالمنزل وعلى جسدها آثار إصابات وجروح وتم ضبط الأب وزوجته وتبين أن الأب والأم منفصلين بينما تقيم الطفلة بصفة مستمرة مع الأب وزوجته.

- تصوير حفلة ضرب طفل
وأعلنت وزارة الداخلية عن تحديد وضبط مرتكب واقعة التعدى على طفل بالضرب وتصوير مقطع فيديو بالواقعة وبثها عبر شبكة الإنترنت، وذلك استمرارا لجهود أجهزة وزارة الداخلية الهادفة فى أحد محاورها لحماية النشء ومكافحة جرائم استغلال الأحداث.

وقالت الوزارة في بيان لها، رصدت الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث تداول مقطع فيديو على شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) لاستغاثة طفل وسيدة من قيام أحد الأشخاص بالتعدى بالضرب على طفل بداخل شقة سكنية بمنطقة بولاق الدكرور، وبالفحص وجمع المعلومات تبين أن المقطع المصور لأحد الأطفال طالب سن 13 وأن المُعتدى عليه والده قهوجى "له معلومات مسجلة" وقيام والدته بتصوير الواقعة وبثها على مواقع التواصل الاجتماعى.

وباستدعاء المذكورين قرر والد الطفل قيامه بضرب (نجله) لتأديبه وتهذيبه وقررت والدته بقيامها بتصوير الواقعة وبثها على مواقع التواصل الاجتماعى لتكرار قيام زوجها بتعديه بالضرب على نجلها وعدم قدرتها على منعه ووجود خلافات زوجية بينهما. 

- ضرب بسبب ثمرة فاكهة
تمكنت الوحدة العامة لحماية الطفل بمحافظة الشرقية من إنقاذ طفل تعرض للضرب والتعذيب والتقييد من قِبل شخص وذلك بسبب أخذه ثمرة من المحاصيل المزروعة بالحقل المملوك لأبيه.

تلقت الوحدة بلاغا بتعرض طفل للتعذيب وعلى الفور تم التدخل من قبل وحدة حماية الطفل وتم تحرير محضر شرطة وتفويض محامى لمتابعة التحقيقات وتم عقد جلسات نفسية للطفل لإخراجه من الحالة النفسية السيئة بسبب الاعتداء عليه، وأكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أهمية الدور الذى تقوم به وحدة الحماية العامة للطفل في معالجة وحل مشاكل الأطفال والمساهمة الجادة في تقديم الخدمات المتنوعة للأم والطفل من خلال إستراتيجية عمل محددة لحماية الأطفال المعرضين للخطر وللنهوض بوضع الطفل والوصول به إلى بر الأمان موجهًا باستقبال بلاغات الأطفال المعرضة للخطر والتعامل معها فورا وحلها للحفاظ على الطفل وحمايته.
Advertisements
AdvertisementS