AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تعويضًا عن هدم سور "الحاجة سميحة".. مجلس الدولة يلزم "النقل" بدفع 89 ألف جنيه للأزهر

الأربعاء 09/سبتمبر/2020 - 04:00 م
صدى البلد
Advertisements
محمد زهير
انتهت الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع، برئاسة المستشار يسري الشيخ النائب الأول لرئيس مجلس الدولة، إلى إلزام وزارة النقل ممثلة في الهيئة العامة للطرق والكباری والنقل البري، بأداء مبلغ مقداره 89 الف و600 جنية، إلى الأزهر الشريف نظير التلفيات وتعويضا عن هدم سور بمعهد الحاجة سميحة بالقناطر الذي تسببت الهيئة في هدمه، بسبب تشويناتها.

وقالت الفتوي، أنه أثناء قيام الهيئة العامة للطرق والكباري بتنفيذ أعمال ازدواج طریق منشأة القناطر الخطاطبة، فوجئ المختصون بمعهد الحاجة سميحة الأزهري بمنشأة القناطر، بقيام الهيئة المذكورة، بإلقاء التشوينات الخاصة بالردم المتعلقة بالطريق على جانب السور الخارجي للمعهد، مما أدى إلى انهيار السور، وبتاريخ 14 مارس 2016، وتحرر محضر رقم 3ج بنقطة شرطة وردان بتاريخ 16 مارس 2016.

وقررت الجمعية تكليف، طرفي النزاع بتشكيل لجنة هندسية محاسبية برئاسة مهندس من مديرية الإسكان بالجيزة، وعضوية ممثلين عن كلطرف من طرفي المنازعة، تكون مهمتها الانتقال إلى موقع السور محل المنازعة ومعاينته وبيان حالته وطول الجزء المنهار منه وسبب انهياره وتكلفة إعادة بنائه، على أن تقدم الجهة عارضة النزاع تقرير اللجنة النهائي إلى الجمعية العمومية مصحوبا بجميع المستندات.

وأوضحت الجمعية، أنه طبقا لتقرير اللجنة ، أن السبب الرئيسي في انهيار السور هو إنشاء الطريق نتيجة وضع بقايا ومخلفات الطريق من رمال وأترية بجوار السور ، مما أدى إلى الضغط عليه وانهياره، وقدرت اللجنة تكلفة إنشاء الجزء المنهار والجزء المتصدع بمبلغ مبلغ مقداره 89 الف و600 جنية، ومن ثم تلتزم الهيئة العامة للطرق والكباري والنقل البري بسداد المبلغ المشار إليه إلى الأزهر الشريف.
Advertisements
AdvertisementS