AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

في عامه الـ 39.. إبراهيموفيتش يواصل تحديات مشواره الكروي في السان سيرو

السبت 03/أكتوبر/2020 - 07:55 ص
إبراهيموفيتش
إبراهيموفيتش
Advertisements
ريهام بكير
يبدأ الحديث دائمًا عن السويدي زالاتان إبراهيموفيتش، بمفهوم تحديات الحياة التي هي أساس النجاح ، فصعاب الحياة لا تنتهي ولكنها تجعلنا أقوياء، مرارات الأيام الصعبة هي تحدي يعطيك الأمل، لا تنفع الحياة مع الضعفاء اليأسين ولا مع محدوي الطموح والنجاح.

هذه الكلمات تنطبق على النجم العالمي الذي اتم اليوم 3 اكتوبر عامه الـ39 عاما .

مهاجم نادي ميلان الإيطالي الحالي ، الذي دخل تحدي جديد قبل الموسم الماضي عندما أعلن باولو مالديني المدير الرياضي لنادي ميلان عن تعاقد النادي مع لاعبه السابق في صفقة انتقال حر لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد.

عودة السلطان لقلعة لومبارديا في هذا التوقيت وهذا العمر ومع فريق يتكون من أشباه لاعبين ضربته الهزائم تلو الأخرى وسقط في بحر النسيان ودوامة اللاعودة كانت كفيلة بأن تخرج كل الأقلام في إيطاليا والعالم لتعلن عن فشل التجربة قبل أن تبدأ وان إبرا سينهي مشواره بفضيحة مع الميلان.

ماحدث خلال الموسم الماضي  كان شبة اعجازي بمعنى الكلمة، السلطان ينتفض ويعود شابا في أوائل العشرينات ويقود كتيبة الرسونيري إلى الانتصار يلو الآخر، الفوز فقط كان شعار ميلان في 90 % من المباريات ، ومعه ضمن الفريق المشاركة في الدوري الأوروبي الموسم الحالي

تحديات إبراهيموفيتش
تحدي 2020 لم يكن الأول أو الأخير في حياة سلطان السان سيرو فيكفي أن تنظر إلى مسيرة هذا اللاعب العملاق المثير للجدل دائما بتصريحاته التي يتخللها عبارات انه المهاجم الأفضل عبر التاريخ ولا يوجد منافس له منذ أن بدأت مسيرته مع كرة القدم وصاحب المقولة الشهيرة " الأسود لاتقارن بالبشر".

التحدي الأول.. لإبرا كان في أياكس الهولندي عندما جاء ليكون لاعبا بديلا للمهاجم المصري ميدو ولم يستمر زلاتان طويلا على مقاعد بدلاء المدرب كومان إذا به ينتفض ويحتل مكانة أساسية في تشكيلة أياكس ، ليحقق معه لقب الدوري مرتين والسوبر وكاس هولندا

التحدي الثاني.. كان مع يوفنتوس عملاق إيطاليا عام 2004 ونجح أيضا بتفوق في اللعب أساسيا على النجم الشهير ديل بيرو في تشكيلة المدرب كابيلو وحقق لقب الدوري مرتين قبل أن يتم تجريد السيدة العجوز من اللقب بعد فضيحة الكاليتشو بولي الشهيرة عام 2006.

التحدي الثالث.. للسلطان كان أصعب بكثير مع انتر ميلان الإيطالي الغائب منذ عقود عن الفوز بالدوري، ومع قدوم ابرا حقق الانتر لقب الكاليتشو في ثلاث مناسبات متتالية وحصل معهم على هداف الفريق مع المدرب مانشيني والداهية البرتغالي مورينهو.

التحدي الرابع.. مع ميلان عام 2011 ليحقق معهم بطولة الدوري ولقب هداف الفريق ، ولأنه لايعرف الفشل فقد سطع اسمه بشكل أكثر من رائع في الدوري الفرنسي رفقه باريس سان جيرمان وحقق معهم لقب الدوري في أربع مناسبات متتالية مسجلا مايقرب من 150 هدف مع الفريق الباريسي

التحدي الخامس.. كان هناك نجاح آخر مع مانشستر يونايتد عام 2017 بتحقيق لقب الدوري الأوروبي مع مدربه السابق مورينهو، فنجاح إبرا في تسجيل أكثر من 450 هدفا لن ياتي من فراغ ولكن الأبرز كان في مشواره الملي بالتحديات الصعبة التي كسرها جميعا سلطان السان سيرو.
AdvertisementS