AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رغم لهجته العنترية.. أردوغان يسحب سفينة تنقيب قبالة قبرص سرًا

الإثنين 05/أكتوبر/2020 - 01:52 م
تركيا تسحب سفينة
تركيا تسحب سفينة تنقيب قبالة قبرص
Advertisements
قسم الخارجي
رغم تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المعاندة للجميع إلا أن واقع الأمر يظهر تراجعًا تركيا مدفوعًا بضغوط أوروبية على نظام أردوغان، وهو ما أدى بحكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم في البلاد إلى اتخاذ قرارٍ بشأن التنقيب في البحر المتوسط، وفق ما ذكرت وسائل إعلام متفرقة. 

صرح وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، قائلا إن لبلاده حقوقا في شرق المتوسط ستواصل أنقرة حمايتها، مطالبًا حلفاء تركيا بالتوقف عن دعم الإرهابيين، على حد تعبيره. 

لكن يقول بعكس هذه اللهجة المتحدية، ما أظهرته بيانات "رفينيتيف أيكون" للملاحة، والتي أعلنت أن سفينة التنقيب التركية "ياووز" غادرت المنطقة التي كانت تعمل بها بجنوب غرب قبرص ووصلت إلى الساحل التركي.

وأظهرت بيانات تعقّب حركة السفن أن السفينة "ياووز" رُصدت قرب ميناء تاشوجو التركي في إقليم مرسين صباح اليوم الاثنين، بعد أن أبحرت أمس الأحد من منطقة تقع إلى الجنوب الغربي من قبرص.

وبدأت السفينة ياووز العمل أول مرة شرق قبرص في يوليو 2019، وجرى تمديد أحدث مهامها إلى الجنوبي الغربي من الجزيرة حتى 12 أكتوبر، في خطوة وصفتها اليونان بأنها استفزازية. 

وأكد زعماء الاتحاد الأوروبي لقبرص الجمعة أنهم سيعاقبون تركيا إذا استمرت في أعمال التنقيب في أجزاء متنازع عليها في البحر المتوسط، بعد أن قاوموا دعوات قبرص لفرض عقوبات على تركيا فورًا.

واحتدم التوتر في منطقة شرق المتوسط منذ التصادم الخفيف بين فرقاطتين، إحداهما تركية والأخرى يونانية، في أغسطس الماضي، قرب سفينة تنقيب تركية، لكن الأمور هدأت بعد اتفاق تركيا واليونان على استئناف "المحادثات الاستكشافية" التي توقفت في 2016.

وأعلن حلف شمال الأطلسي يوم الخميس أن الدولتين العضوين فيه وضعتا آلية لتجنب وقوع اشتباكات عرضية في البحر.

لا تزال سفينة الأبحاث الزلزالية التركية باراباروس قبالة جنوب شرق قبرص وتم تمديد عملياتها هناك حتى 18 أكتوبر.

تم تقسيم جزيرة قبرص بعد الغزو التركي عام 1974، ولا تعترف تركيا بحكومة قبرص، وهي الدولة الوحيدة التي تعترف بدولة قبرص التركية المنفصلة في الشمال.

من جابنها، قالت صحيفة إيكثاميريني اليونانية، إن رجب طيب أردوغان رجل عدواني، غزا سوريا وليبيا والعراق، ولا يعترف بقبرص، ويتشاجر مع نصف دول البحر المتوسط، ويطالب بأشياء لا يمكن قبولها، مثل نزع سلاح الجزر اليونانية في شرق بحر إيجة أو إنكاره أن للجزر جرفًا قاريًا، ما يمكنه من الحفر والتنقيب كما يحلو له، لقد استهلكته رؤى القومية الإمبريالية، وزاحم القوميين اليمينيين المتطرفين في تصريحات تحريضية ضد اليونان وقبرص، ولديه الآلاف من المعارضين في السجون ، وخطابه بدائي ، مهووس بالانتقام التاريخي، مع ازدراء الغرب وقيمه، لكن رغم هذه العدوانية، هاهو الرجل يتراجع تحت وابل التحذيرات الأوروبية والدولية.
AdvertisementS