AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مسئول أمريكي يكشف حقيقة طرح لقاح كورونا بدون اشتراطات حماية

الثلاثاء 06/أكتوبر/2020 - 10:03 ص
صدى البلد
Advertisements
محمد علي
اتهمت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتعريض حياة الأمريكيين للخطر نظرا لاستهانته بفيروس كورونا المستجد والخروج من المستشفى دون تلقي الرعاية اللازمة.

واعتبرت الصحيفة أن الإدارة الأمريكية لاتراعي المسئوليات عبر تساهلها في شروط صدور لقاح لكوفيد-19، وذلك خدمة لوعود ترامب الذي يري إمكانية صدور لقاح قبل موعد الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر المقبل.

وعرقل مسئولين بارزين في البيت الأبيض إصدار إرشادات اتحادية صارمة جديدة بخصوص الموافقة الطارئة على لقاح ضد فيروس كورونا.

وقالت الصحيفة إن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قدمت الإرشادات لمكتب الإدارة والميزانية في البيت الأبيض قبل أكثر من أسبوعين، لكن الأمر توقف عند مارك ميدوز، كبير موظفي البيت الأبيض، فيما يظهر إنها محاولات مستمرة للتخفيف من الاشتراطات.

وذكر مسؤول بالإدارة الأمريكية، لم يكشف عن هويته،  إن عملية الموافقة لا تزال معلقة، ونفى أي ارتباط بيوم الانتخابات.

وأضافت "نيويورك تايمز" أن إدارة الغذاء والدواء تبحث عن سبل أخرى للتأكد من أن اللقاحات تلبي الإرشادات.

وتطرقت الصحيفة إلى سبب الخلاف بين البيت الأبيض وإدارة الدواء، وهو حول متابعة المتطوعين، الذين شاركوا في التجارب السريرية للقاح لمدة شهرين تقريبا، بعد الجرعة النهائية قبل منح أي موافقة على نشر اللقاح وطرحه للانتاج.

وسبق إن طلبت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الشهر الماضي من السلطات الاستعداد لتوزيع لقاح ضد فيروس كورونا خلال الشهر الحالي، حيث قال الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر" إنه من المحتمل أن يكون لدى شركته بيانات كافية لطلب الإذن من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية خلال أكتوبر.

وقال مسؤولون داخل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لـ CNN إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضغط باستمرار على الإدارات الطبية لتسريع جدولها الزمني لتطوير لقاح حتى يتمكن من تحقيق انتصار لقاح بحلول يوم الانتخابات، وهو ما يطرح تساؤلات حول الحصول على لقاح ضد فيروس كورونا بحلول نوفمبر.

ولا يعتقد الأطباء الذين يجرون التجارب السريرية للقاحات ضد فيروس كورونا أن ذلك ممكنًا.

وقال الدكتور لاري كوري، من مركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان في مدينة سياتل، الذي يقود الفريق المنسق للتجارب السريرية للقاحات فيروس كورونا المدعومة اتحاديًا في الولايات المتحدة: "قم بالحسابات البسيطة".

وأوضح كوري لـ CNN أنهم صمموا التجربة للوصول إلى 130 أو 140 نقطة نهاية بعد مرور سبعة أشهر من بدء التجربة، والأولى بدأت في منتصف يوليو، أي إن اللقاح لن يكون قبل يناير أو فبراير 2021 بحسابات كوري.
AdvertisementS