AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

يوم من السجال الواسع.. صراع بين حملتي ترامب وبايدن على المناظرات المقبلة

الخميس 08/أكتوبر/2020 - 11:17 م
مناظرة ترامب وبايدن
مناظرة ترامب وبايدن
Advertisements
شيماء مصطفى
عن بُعد أم وجهًا لوجه، مناظرة واحدة أم اثنتين.. دخلت حملتا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، ولجنة المناظرة الرئاسية في سجال واسع، اليوم الخميس، حول موعد إجراء المناظرات المقبلة، وكيف يمكن أن تتم بأمان وسط المخاوف الصحية التي أثيرت منذ ذلك الحين، بعد إصابة الرئيس بفيروس كورونا.

ووفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، بدأ هذا السجال، بإعلان اللجنة أن المناظرة المقبلة، المقرر إجراؤها في 15 أكتوبر في ولاية ميامي، ستعقد عن بُبعد بشكل افتراضي "من أجل حماية صحة وسلامة جميع المشاركين".

وفيما كان معسكر بايدن منفتحًا ومرحبا بالفكرة، إلا أن الرئيس ترامب رفضها ووصفها بأنها "سخيفة"، ما دفع حملة المرشح الديمقراطي للمطالبة بتأجيلها لمدة أسبوع إلى 22 أكتوبر حتى لا يتمكن الرئيس من التهرب من المساءلة.

وكان بايدن مستعدًا لقبول اقتراح اللجنة بإجراء المناظرة افتراضيا، لكن ترامب رفض حيث من الواضح أنه لا يريد مواجهة أسئلة من الناخبين حول إخفاقاته بشأن كورونا والاقتصاد.

وبعد ذلك بدت حملة ترامب منفتحة بعد ذلك وأصدرت بيانًا توافق فيه على تأجيل المناظرة لمدة أسبوع، وأشارت دون دليل على أن اللجنة كانت تحاول مساعدة بايدن.

وقال مدير الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنهم موافقون على اقتراح من حملة منافسه الديمقراطي جو بايدن، تأجيل المناظرة الرئاسية الثانية لمدة أسبوع حتى يمكن أن تكون وجهًا لوجه.

وقال مدير حملة ترامب، بيل ستيبين، في بيان: "لا تستطيع (لجنة المناظرات الرئاسية) ووسائل الإعلام إخفاء جو بايدن إلى الأبد. الأمريكيون يستحقون الاستماع مباشرة من كلا المرشحين الرئاسيين في هذين التاريخين، 22 و29 أكتوبر".

لترد حملة بايدن قائلة إن الأمر ليس بهذه السرعة، وقالت في بيان جديد تقترح فيه أن تكون مناقشة 22 أكتوبر هي الأخيرة.

ورفضت الحملة أن يضع الرئيس ترامب جدول ومواعيد المناظرات، وقالت مديرة الحملة بيدنجفيلد في بيان: "لقد وافقنا بالمواعيد الثلاثة 29 سبتمبر و 15 أكتوبر و 22 أكتوبر.. اختار ترامب اليوم الانسحاب من مناقشة 15 أكتوبر".

وأضافت: "سلوك ترامب الخاطئ لا يسمح له بإعادة تحديد المواعيد واختيار تواريخ جديدة".

وذكرت "نيويورك تايمز" أن لجنة المناظرة تتمتع بسلطة وضع القواعد وبروتوكولات السلامة، وقد أدى تشخيص ترامب بفيروس كورونا وتفشي المرض في البيت الأبيض إلى تعقيد مهمتها إلى حد كبير.

وبرغم أن حملة بايدن أعلنت اليوم الخميس، أن نتائج اختبار كورونا للمرشح الديمقراطي سلبية، رفضت إدارة ترامب تقديم تفاصيل عن صحته منذ دخوله المستشفى، فيما أكد الأخير أنه يتعافى من المرض.
AdvertisementS