AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ولادة محيط جديد.. قصة انشطار قارة أفريقيا بعد 10 ملايين سنة

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 03:37 م
انشطار القارة الأفريقية
انشطار القارة الأفريقية بعد 10 مليون عام
Advertisements
أمينة الدسوقى

القارة الأفريقية لاتزال تبهر العالم كله بطبيعتها وموقعها الجغرافي، ففى منطقة عفار بشرق إفريقيا وهى إحدى أكثر الأماكن سخونة على وجه الأرض، ستنقسم القارة في أعماق الأرض، ويولد محيط جديد.. فما القصة؟.


محيط بعد ملايين السنين

تقع منطقة عفار على قمة منعطف ثلاث صفائح تكتونية تتقشر ببطء شديد بعيدًا عن بعضها البعض، وهي عملية جيولوجية معقدة يقول العلماء إنها ستشطر إفريقيا في النهاية إلى قسمين وتخلق حوضًا جديدًا للمحيط بعد ملايين السنين من الآن، وفي الوقت الحالي، أوضح دليل  وجود صدع بطول 35 ميلًا في الصحراء الإثيوبية.


اقرأ أيضا: 



الوضع الجيولوجي

يقول تقرير نشره موقع NBCNews الأمريكي نقلا عن علماء من جامعة ليدز في المملكة المتحدة وجامعة كاليفورنيا تحدث عن الوضع الجيولوجي لقارة إفريقيا وتعرضها لانقسام بطيء واحتمال تولد محيط جديد، إن دراسة المصير التكتوني للقارة الأفريقية تمت لعدة عقود ، لكن قياسات الأقمار الصناعية الجديدة تساعد العلماء على فهم الانتقال بشكل أفضل وتوفر أدوات قيمة لدراسة الولادة التدريجية لمحيط جديد في واحدة من أكثر المناطق الفريدة من نوعها من الناحية الجيولوجية على الكوكب.


10 ملايين سنة

ووفقا للموقع الأمريكي فإنه من المعتقد أن المحيط الجديد لأفريقيا سيستغرق ما لا يقل عن 5 ملايين إلى 10 ملايين سنة لتكوينه، ولكن موقع منطقة عفار المصادف على حدود الصفائح النوبية والصومالية والعربية يجعلها مختبرًا فريدًا لدراسة العمليات التكتونية المعقدة.


تتكون قشرة الأرض من عشرات الصفائح التكتونية الكبيرة ، وهي عبارة عن ألواح صخرية غير منتظمة الشكل تتمازج باستمرار أو تتسلق فوقها أو تنزلق تحتها أو تمتد بعيدًا عن بعضها البعض.


على مدار الثلاثين مليون سنة الماضية، كانت الصفيحة العربية تبتعد عن إفريقيا ، وهي العملية التي أدت إلى إنشاء البحر الأحمر وخليج عدن بين جزءين أرضيين متصلين. لكن الصفيحة الصومالية في شرق إفريقيا تمتد أيضًا بعيدًا عن الصفيحة النوبية ، وتتقشر على طول الوادي المتصدع شرق إفريقيا، الذي يمتد عبر إثيوبيا وكينيا.


انشقاق القارة الأفريقية

ولكن لا تزال هناك بعض الأشياء المجهولة الكبيرة ، بما في ذلك سبب انشقاق القارة. يعتقد البعض أن عمودًا هائلًا من الصخور شديدة السخونة يتصاعد من الوشاح أسفل شرق إفريقيا يمكن أن يقود الصدع القاري في المنطقة.


ستقسم الحركة التكتونية القارة الأفريقية إلى قسمين وإنشاء حوض محيط جديد ، حيث قال كين ماكدونالد ، عالم الجيوفيزياء البحرية والأستاذ الفخري في جامعة كاليفورنيا ،  إن أدوات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) أحدثت ثورة في مجال البحث هذا في السنوات الأخيرة ، مما سمح للعلماء بإجراء قياسات دقيقة لكيفية تحرك الأرض بمرور الوقت.


قال ماكدونالد: "باستخدام قياسات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ، يمكنك قياس معدلات الحركة نزولًا إلى بضعة ملليمترات في السنة". "كلما حصلنا على المزيد والمزيد من القياسات من نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ، يمكننا الحصول على فكرة أكبر عما يجري."


منطقة عفار

فيما قالت سينثيا إبنجر ، عالمة الجيوفيزياء بجامعة تولين في نيو أورلينز ، والتي أجرت العديد من حملات البحث الميداني في منطقة عفار: "لقد أطلق عليه جحيم دانتي". "تقع أكثر المدن المأهولة سخونة على سطح الأرض في عفار. غالبًا ما تصل درجات الحرارة أثناء النهار إلى 130 درجة فهرنهايت وتبرد إلى 95 درجة في الليل ".


ركزت بعض أبحاث إبينجر في هذا المجال على صدع عملاق يبلغ طوله 35 ميلًا انفتح في الصحراء الإثيوبية عام 2005. وقالت إن الانقسام العنيف كان يعادل عدة مئات من السنين من حركة الصفائح التكتونية في غضون أيام قليلة.


تنتشر كل حدود صفيحة في منطقة عفار بسرعات مختلفة ، لكن القوى المشتركة لهذه الصفائح المنفصلة تخلق ما يُعرف بنظام تلال وسط المحيط، حيث سيتشكل محيط جديد في النهاية.


قال ماكدونالد: "سيتدفق خليج عدن والبحر الأحمر فوق منطقة عفار وفي الوادي المتصدع بشرق إفريقيا وسيصبح محيطًا جديدًا ، وسيصبح هذا الجزء من شرق إفريقيا قارته الصغيرة المنفصلة".


تنفصل الألواح الثلاثة بسرعات مختلفة. وبحسب ماكدونالد ، فإن الصفيحة العربية تتحرك بعيدًا عن إفريقيا بمعدل بوصة واحدة تقريبًا سنويًا ، بينما تنفصل الصفيحتان الإفريقيتان بشكل أبطأ ، بين نصف بوصة إلى 0.2 بوصة سنويًا.

ولادة محيط جديد.. قصة انشطار قارة أفريقيا بعد 10 ملايين سنة
ولادة محيط جديد.. قصة انشطار قارة أفريقيا بعد 10 ملايين سنة
ولادة محيط جديد.. قصة انشطار قارة أفريقيا بعد 10 ملايين سنة
ولادة محيط جديد.. قصة انشطار قارة أفريقيا بعد 10 ملايين سنة
AdvertisementS