ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

نجدة الطفل تكشف تفاصيل جديدة بشأن وفاة أنس صاحب الـ 4 أشهر

الثلاثاء 27/أكتوبر/2020 - 11:25 م
طفل
طفل
Advertisements
البهي عمرو
علق صبري عثمان مدير خط نجدة الطفل، على حادث وفاة الطفل انس صاحب الـ 4 أشهر فى القليوبية، وقال إن مسلسل الأهمال من الأسر موجود فى جميع الأماكن، وما حدث مع الطفل أنس ناتج عن مشكلات بين الأب و الأم.

وأضاف مدير خط نجدة الطفل، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "نبض مصر" المذاع على قناة الحدث اليوم، تقديم الإعلامي هشام البقلي، ‏‏أن البلاغات فى الماضى كانت تأتى بـ عنف أو ضرب، لكن هذه المرة جاءت بالقتل، وما حدث مع الطفل الرضيع مأساة.

وأشار إلى أن الزوجة تركت المنزل واخذت الطفل الكبير، وتركت الرضيع فى البيت، وأن والد الطفل ترك نجله الصغير ايضًا و ذهب لعمل وذلك فى تخيله أن زوجته ستعود للمنزل.

ولفت إلى أن والد الطفل فى التحقيقات قال إن زوجته كانت على علم انه سيذهب للعمل، وكشف أن العقوبة التى ستوقع على الأب و الأم تصل لـ السجن المؤبد أو المشدد، والتسبب فى وفاة طفل.

كشفت تحريات مباحث مركز طوخ أن الزوجين تركا طفلهما الرضيع 9 أيام وحيدا داخل الشقة، حتى مات من الجوع، وأن الخلافات وصلت بينهما لحد العناد، حيث أكدت الزوجة أن زوجها دائم التعدي عليها بالضرب والتقليل مما تقوم به، وكذلك الزوج الذي أكد أن زوجته دائمة الطلبات ودائمة الشكوى من العيش معه.


ووصل العناد بينهما لدرجة دفعت الزوجة إلى ترك منزل الزوجية واصطحبت معها ابنها الأكبر مروان مدعية أنها ستحضر بعض طلبات المنزل إلا أنها توجهت لمنزل أسرتها وتركت الرضيع لزوجها إلا أن الزوج توجه هو الآخر لعمله الذي يمكث به لمدة أسبوع وتركا الطفل وحيدا بالمنزل لمدة تخطت الأسبوع دون طعام ليموت جوعا.


وقالت الأم فى التحقيقات التى أجريت معها: المشاكل كانت مستمرة بينى وبين زوجى ومقدرتش أستحمل فتركت الطفل الرضيع ليتولى مسؤوليته ويشعر بأهميتي قائلة "كنت عايزة أأدبه ومشيت وسبت البيت".


وأضافت: "لم أتوقع أنه سيقوم بترك طفلى الصغير وحيدا دون سؤال أو تركه لأحد لرعايته ويخرج للعمل دون أن يخبرني أو يدبر وسيلة لإعاشة الطفل حتى فوجئت بإخباره لي أنه مات واتهامه لي بأني وراء الحادث، وعللت عدم قيامها بالاطمئنان على نجلها طوال فترة غيابها خلال تلك الفترة ظنًا منها بتواجد والده برفقته ورعايته".

وفى أقواله أكد الأب، خلال التحقيقات أنه بتاريخ 17 أكتوبر الجارى حدث خلاف بينه وبين زوجته قامت على أثره بالخروج من المنزل وبرفقتها نجلها الطفل الآخر مروان، بحجة إحضار بعض المشتريات إلا أنها توجهت لمنزل أهليتها بذات الناحية دون علمه تاركة الطفل الرضيع بصحبته.


وتابع أنه عندما حل ميعاد عمله خرج للحاق به تاركا باب الشقة مفتوحا اعتقادا منه بعودتها عقب إنهاء شراء الطلبات ولم يتوقع أنها تركت المنزل، وأنه ترك الطفل ليموت جوعا مبديا ندمه على عدم السؤال عن نجله خلال تلك الفترة.



Advertisements
Advertisements