ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الجيش الجزائري يستعد لخطوة نوعية على المستوى الدولي

السبت 21/نوفمبر/2020 - 05:06 م
الجيش الجزائري
الجيش الجزائري
Advertisements
محمود نوفل
دعا الفريق السعيد شنڨريحة رئيس أركان الجيش الجزائري اليوم السبت قادة القوات المسلحة إلى العمل على تصدير الصناعات العسكرية الجزائرية إقليميا ودوليا، وحثهم بالقول إنهم يتعين عليهم "الولوج إلى الأسواق الإقليمية بل وحتى الدولية والتفكير جديا في تصدير منتجات" الجزائر العسكرية، بما فيها السلاح والذخيرة.

وشدد شنقريحة على ضرورة الحرص على "جودتها ومطابقتها للمعايير الدولية".

وأضاف قائلا "إن الصناعات العسكرية نريدها أن تكون مشهدا آخر من مشاهد العمل الميداني الراقي المبني على رؤية إشرافية وبعيدة النظر تجعل من البحث والتطوير والتصنيع العسكري بمختلف فروعه وتخصصاته أحد أهم انشغالات الجيش الجزائري الذي يتوفر على الإمكانيات المادية وأيضا على "اليد العاملة المؤهلة".

جاءت توجيهات قائد هيئة الأركان خلال اجتماعه بكبار مسؤولي المؤسسات الصناعية التابعة للقوات المسلحة الجزائرية في مقر أركان الجيش بالعاصمة الجزائر.

تجدر الإشارة إلى أن القوات المسلحة الجزائرية تعد من أقوى جيوش القارة الإفريقية والبحر الأبيض المتوسط وأفضلها تسليحا.

كان رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري،الفريق السعيد شنقريحة، أكد أن "الحدود الوطنية للجزائر لا سيما الغربية والجنوبية الغربية والجنوبية والجنوبية الشرقية خط أحمر".

وذكر رئيس الأركان في تصريحات بثها  التلفزيون الجزائري في سياق عرض تقرير أعدته وزارة الدفاع الوطني أن "الحفاظ على اليقظة في أعلى درجاتها واجب مقدس لحماية الجزائر".

وظهر في التقرير الذي جاء بعنوان" إلا أرض الجزائر"، لأول مرة، استخدام الجيش لصواريخ اسكندر أي الباليستية الروسية الصنع في المناورات، إضافة لأسلحة ثقيلة برية وجوية.

تزامن ذلك مع التطورات المفاجئة في المنطقة خاصة عند معبر الكركرات الحدودى بين المغرب وموريتانيا وهو ما شهد توترات بين المغرب وعناصر البوليساريو، انتهت إلى عودة الحركة إلى طبيعتها فى المعبر.

وبين التقرير الفريق شنقريحة و هو يعرض أهم محاور خارطة الطريق التي سعى إلى تجسيدها الميداني، والتي لخصها في "مواصلة تحضير وحدات قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي وتطويرها من أجل بلوغها مستوى الامتياز والاحترافية في كل المجالات ومواصلة العمل دون هوادة على بناء جيش قوي وعصري قادر على أداء مهامه الدستورية في كل الظروف والأحوال".

وشدد رئيس أركان الجيش على  مواصلة جهود مكافحة الإرهاب وتشديد الخناق على كافة أشكال التهريب والجريمة المنظمة ".

واكد الفريق شنقريحة على ضرورة مواكبة المتغيرات الجيوسياسية "من خلال الحفاظ على اليقظة في أعلى درجاتها والتكييف المستمر للتشكيلات العملياتية المنتشرة على طول الحدود لا سيما الغربية والجنوبية الغربية والجنوبية و الجنوبية الشرقية".

وألح المسؤول العسكري السامي على  "الإخلاص والولاء المطلق للجيش وللوطن".

 وأفادت وزارة الدفاع الوطني من خلال التقرير  أن " دفاعاتنا صخرة حجر عندها كل الأطماع تنكسر".

وقالت أن "أمننا القومي لا يقتصر على حدودنا الجغرافية، بل يرتبط بحدودنا الأمنية التي تراعي التعامل مع مختلف التهديدات"، مؤكدة  أن قوات الجيش الوطني الشعبي "ستقضي على مختلف التهديدات من مصدرها حيث ما كان".

وذكرت أن "برامج التحضير القتالي، تراعي الاوضاع والمتغيرات الجيوسياسية والاقليمية، وكذا تطور منظومات التسليح وإدارة العمليات العسكرية".
Advertisements
Advertisements