ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير الأوقاف: سنغلق الباب على نساء الجماعة.. وفيلم الممر يعكس الفن الهادف

الإثنين 15/فبراير/2021 - 06:54 م
وزير الاوقاف محمد
وزير الاوقاف محمد مختار جمعة
Advertisements
ماجدة بدوي
قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الوزارة ستغلق الباب على نساء جماعة الإخوان الإرهابية، وتحركاتهن في الدعوة من خلال الاستعانة بعدد من الواعظات، حيث سيتم تخصيص زي موحد لهن.

وأكد الوزير خلال اجتماع اللجنة الدينية بمجلس النواب، أن الوزارة لا تقوم بإبرام أي اتفاقيات مع المقاولين لبناء مساجد جديدة، إلا بعد التأكد من توافر عدد من الاشتراطات منها تركيب اللمبات الموفرة وقطع المياه الموفرة.

وفيما يتعلق بتساؤلات النواب، بشأن اعتماد الأطفال علي حفظ القرآن دون الفهم، أكد مختار جمعة، أن كل المسابقات التي تطلقها الوزارة تقوم علي فهم مقاصد القرآن، ولا يتم عمل أي مسابقة سواء علي مستوي تعيين الأئمة أو الخطباء إلا بإجراء اختبارات فهم المقاصد مع الحفظ.

وتابع "لابد أن ننتقل من مناهج الحفظ والتلقين إلى مناهج الفهم والتفكير".

وأكد الوزير أن الدولة تعتمد علي منهج تطبق نظام التقييم الشمولي، مثلما يحدث في المدارس اليابانية، لافتا إلى أن ذلك النظام انعكس بصورة إيجابية في بناء الشخصية الثقافية وظهور أفلام هادفة مثل فيلم الممر. 

وأكد الوزير ردا علي ما طرحه أحد النواب، عن عدم الاستعانة بخريجي الأزهر في مساجد الوادي الجديد، أنه عندما كان يطرح مسابقات لتعيين الأئمة في محافظتي مطروح والوادي الجديد، كان عدد المتقدمين قليلًا بسبب عدم وجود كليات لجامعة الأزهر بتلك المحافظتين.

وأشار إلى أنه لن يتم السماح بصعود المنبر لأي شخص غير مؤهل، ولن يتم السماح أيضا لمن لديه ميول أو الخلايا النائمة، لافتا إلى أن هناك عددًا من الواعظات اللاتي يعملن طبيبات ومهندسات ، وتم تأهيلهن ويؤدين حاليا بشكل كفء جدا.

وعقب الدكتور علي جمعة، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، أن الاختبارات التي تجريها وزارة الأوقاف مهمة وذلك حتي لا ينهار الأمن القومي بسبب صعود غير المؤهلين للمنابر.

وأضاف أن الدكتور محمود زقزوق، وزير الأوقاف الأسبق، شكل لجان لعمل اختبارات لاختيار الأئمة وكان عضوا في تلك اللجنة، وتقدم لتلك المسابقة 12 ألف من خريجي الأزهر ولم ينجح منهم سوي 2000 فقط.

وشدد على أنه يتفق مع وزير الأوقاف علي ضرورة إعداد اختبارات لجميع المتقدمين؛ لأنه إذا كان خريج الأزهر ليس كفئا فلا يرتقي أن يصعد المنبر.

Advertisements
Advertisements