الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الإمارات تشيد بالإنجاز المصري في تعويم السفينة إيفر جيفن.. وبايدن يعلن خطة للاستثمار في البنية التحتية بقيمة تريليوني دولار.. أبرز اهتمامات صحف الإمارات

صحف الإمارات
صحف الإمارات

  • مجلس النواب العراقي يصوت على قانون الميزانية الاتحادية وعلى حل نفسه في أكتوبر
  • مجلس النواب الليبي يبدأ قبول ملفات الترشّح للمناصب القيادية في المؤسسات السيادية
  • اليمن يسلم مجلس الأمن مذكرة حول تعاون الحوثيين مع داعش والقاعدة
  • الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على 8 أفراد و3 مؤسسات حكومية في إيران


أبرزت صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم، الخميس، تثمين الإمارات جهود مصر في التعامل مع حادث جنوح السفينة "إيفر جيفن" في قناة السويس، واهتمت بزيارة رئيس الوزراء العراقي إلى السعودية ومباحثاته مع ولي العهد السعودي، كما تابعت إعلان الرئيس الأمريكي عن خطة للاستثمار في البنية التحتية بقيمة تريليوني دولار.

في الشأن المصري، أبرزت صحيفة "الإمارات اليوم" تثمين الإمارات جهود مصر في التعامل مع الحادث العرضي في قناة السويس جراء جنوح إحدى السفن، ونجاحها في تعويمها، وإعادة الحركة في القناة إلى مسارها الطبيعي بكفاءة عالية.

وأشادت الإمارات بمهنية ملحوظة وفي وقت قصير في التعامل المصري مع جنوح إحدى السفن، ونجاحها في تعويمها، وعبّرت عن ثقتها باقتدار وكفاءة الإدارة المصرية لهذا الشريان المائي الحيوي لخطوط الملاحة الدولية والتجارة الدولية والمعبر المهم لإمدادات الطاقة وسلاسل التوريد الحيوية.

وفي الشأن الإقليمي، ذكرت صحيفة "الخليج" أن مجلس النواب العراقي صوت على مشروع قانون الموازنة الاتحادية العامة لسنة 2021، وعلى حل المجلس بتاريخ 7 أكتوبر القادم، فيما قرر رفع جلسته إلى العاشر من أبريل.

وقالت صحيفة "الاتحاد" إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عقد أمس، اجتماعًا مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عقب وصوله إلى الرياض، في أول زيارة رسمية يقوم بها إلى المملكة، ناقشا خلالها زيادة التعاون بين البلدين إضافة لآخر التطورات في المنطقة.

وقال بيان رسمي إنه «تم عقد اجتماعات على مستوى المجلس التنسيقي بين البلدين، حيث تم توقيع 5 اتفاقيات، في مجالات مالية وتجارية واقتصادية وثقافية وإعلامية». وضم الوفد العراقي محافظين لمحافظات حدودية مع السعودية لبحث زيادة المنافذ الحدودية بين البلدين. ووصل الكاظمي إلى الرياض، في وقت سابق أمس، وكان في استقباله الأمير محمد بن سلمان.

ووفقًا لصحيفة "البيان"، يبدأ اليوم قبول ملفات الترشّح للمناصب القيادية في المؤسسات السيادية الليبية، بعد أن وضعت اللجنة المكلفة بتسلّم وفرز ملفات المرشحين للمناصب القيادية بالوظائف السيادية، الشكل النهائي للشروط والضوابط، وفق التشريعات والقوانين المنشئة والمنظمة لعمل هذه المؤسسات.

وسيتم قبول الترشحات بمكاتب ديوان مجلس النواب في بنغازي وفرعيه في طرابلس وسبها، ومن خلال الرابط الإلكتروني حتى الخميس المقبل. ويتعلق الأمر بمناصب رئيسة في سبع مؤسسات سيادية، ومن بينها محافظ مصرف ليبيا المركزي ونائبه، ورئيس هيئة الرقابة ووكيله، ورئيس ديوان المحاسبة ونائبه، فضلًا عن رئيس هيئة مكافحة الفساد ونائبه، ورئيس وأعضاء المفوضية العليا للانتخابات.

وأفادت صحيفة "الوطن" بأن رئيسة مجلس الأمن الدولي، السفيرة الأمريكية لندا توماس جرينفيلد، وهي رئيسة مجلس الأمن لشهر مارس، تسلمت أمس الأربعاء تقريرا من الحكومة اليمنية، بهدف إثبات العلاقة والتعاون بين مليشيات الحوثي الإرهابية والتنظيمات الإرهابية مثل داعش والقاعدة في اليمن.

وأشار التقرير، المدعم بالصور والجداول، إلى أن تلك العلاقة الحوثية بالمنظمات الإرهابية وصلت إلى حد التنسيق المشترك، وتبادل الأدوار المهددة لأمن واستقرار ووحدة اليمن ومحيطها الإقليمي، وخطوط الملاحة الدولية، بصورة تحتم على المجتمع الدولي الرافع لراية الحرب على الإرهاب.

دوليًا، ذكرت "الاتحاد" أن الرئيس الأمريكي جو بايدن كشف عن خطة لاستثمار تريليوني دولار لتحديث شبكة النقل المتداعية في الولايات المتحدة وخلق "ملايين الوظائف" في البلاد وتمكينها من "الفوز في المنافسة العالمية مع الصين"، في استثمار ضخم "يحدث مرة كل جيل".

وأبرزت "البيان" إعلان دبلوماسيين أوروبيين، أمس، أن الاتحاد الأوروبي سيفرض عقوبات على 8 أشخاص و3 مؤسسات حكومية في إيران.

وأكد الدبلوماسيون أن من المتوقع أن يوافق مبعوثو الاتحاد على تجميد أصول هؤلاء الأفراد وفرض حظر على سفرهم، على أن يتم نشر أسمائهم الأسبوع المقبل عندما تدخل العقوبات حيز التنفيذ، وتستهدف العقوبات أعضاء من «ميليشيا الباسيج»، التي تعمل تحت إمرة الحرس الثوري. 

وبحسب "الوطن"، تسلمت حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديجول قيادة القوة البحرية للتحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش الإرهابي، وفق ما أعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية أمس، الأربعاء.

وكتبت الوزيرة فلورانس بارلي عبر "تويتر": "شارل ديجول تتسلم قيادة الشق البحري من التصدي لداعش الإرهابي: هذه هي المرة الثانية التي تخلف فيها فرنسا الولايات المتحدة في تولي هذه المسؤولية" بعد ديسمبر 2015.