الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

كارثة.. أب يسقط فوق ابنته أثناء اللعب فماتت ..ما القصة؟

صدى البلد

كانت الطفلة مندمجة للغاية في اللعب مع والدها في إحدى الحدائق المخصصة للعب، وفجأة توقفت عقارب الساعة عن حساب اللحظات السعيدة حيث انقلبت الأوضاع للأسوأ بسقوط الأب فوق ابنته وتوفيت الطفلة على الفور.

وصف طبيب شرعي وفاة الطفلة  التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات حيث توفيت عندما سقط والدها عليها في ساحة اللعب بأنه "حادث مأساوي"، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

أصيبت الطفلة والتي تدعى  "أمبرلي بنينجتون فولي" بجروح قاتلة في منطقة اللعب في أبر هوت ، نيوزيلندا، حيث كانت الطفلة في الملعب بالقرب من منزلها مع والدها "روبرت فولي" في الصباح المشؤوم.

وقد كانت هي ووالدها يلعبان على قطعة من معدات الملعب تسمى حلقة "سوبر نوفا" عندما وقعت المأساة، فقد كشف تقرير الطبيب الشرعي أن الطفلة أصيبت بجروح خطيرة في الرأس والرقبة وإصابة في المخ والحبل الشوكي بعد أن سقط والدها عليها أثناء اللعب.

ذكرت صحيفة New Zealand Herald أن معدات لعب Supernova هي "عجلة كبيرة توضع فوق الأرض مباشرة" ويتم تدويرها عن طريق الجري أو باستخدام يديك.

وبحسب ما ورد ، كانت أمبرلي جالسة في أعلى جزء من الحلقة بينما يحركها والدها ، الذي كان يقف على عجلة القيادة ، بالتقدم نحو اليمين ثم اليسار ، كما يحرك الطفل تجاهه ثم يعود إلى الجانب الآخر.

قال الطبيب الشرعي بيتر رايان إنه بعد فترة من الوقت بدأ السيد فولي يفقد توازنه وعندما حاول القفز من على عجلة القيادة استدار مما تسبب في سقوطه ، وعندما هبط بوزنه الكامل سقط على ابنته.

حين ذلك نهض الأب ورأى ابنته تخرج من منصة الجلوس وأثناء وقوفها كانت "متذبذبة للغاية" وكان هناك دم حول أنفها وفوقها، بعد نقلها إلى عيادة طبية قريبة ، قيل إن الفتاة كانت شاحبة ولم تصدر صوتًا قبل أن يطلب الموظفون سيارة إسعاف.

على الرغم من الجهود المبذولة لإنقاذها بشكل مأساوي ماتت الفتاة الصغيرة، وقال رايان إن وفاة أمبرلي لم تكن بسبب أي مشكلة أو عيب في المعدات ولم يكن هناك دليل على أن والدها استخدمها "بطريقة خطيرة أو متهورة".