الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

مع انطلاق المبادرة الرئاسية للتبرع ببلازما الدم.. غرامة مليون جنيه حال اتخاذ هذا الإجراء

بلازما الدم
بلازما الدم

 انطلقت اليوم الخميس المبادرة الرئاسية للتبرع ببلازما الدم ، حيث أعلنت وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد انطلاق فرق التواصل المجتمعي في محافظات (القاهرة والجيزة والإسكندرية، والغربية، والمنيا)؛ لتشجيع وتوعية المواطنين بأهمية التبرع بالبلازما، وذلك في مراكز المشروع القومي لتجميع البلازما، تحت شعار (العلاج جواك) وضمن مبادرة رئيس الجمهورية للتصنيع والاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة- في بيان، اليوم- أن مراكز المشروع القومي لتجميع البلازما، شهدت إقبالا كبيرا من قبل المتبرعين ضمن المبادرة الرئاسية للتبرع ببلازما الدم ، منذ صباح اليوم الخميس.

 

 فيما قامت فرق التواصل المجتمعي التابعة للوزارة، وبالتعاون مع اتحاد شباب الجمهورية الجديدة، بتوزيع الكمامات ومستلزمات الوقاية الشخصية، والمشروبات والمياه، على المتبرعين وتنظيم توافدهم على مراكز التبرع ، ضمن المبادرة الرئاسية للتبرع ببلازما الدم.

وقال مجاهد إن مراكز تجميع البلازما تقوم بعمل مجموعة تحاليل دورية مجانية للمتبرعين للاطمئنان على صحتهم ضمن المبادرة الرئاسية للتبرع ببلازما الدم  ، وتشمل تحليل فيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة (الإيدز)، وتحليل بكتيريا الزهري، وتحاليل فيروسات الالتهاب الكبدي (A - B - C) وكذلك تحليل نسبة بروتين الدم كل 4 أشهر.

وأشاد مجاهد بالإقبال الكبير من المتبرعين على جميع مراكز تجميع البلازما في القاهرة والمحافظات ضمن المبادرة الرئاسية للتبرع ببلازما الدم ، في ظل الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية، تحسبا لانتقال عدوى فيروس كورونا، مشيرا إلى أن فوائد التبرع بالبلازما عديدة وتتضمن تنشيط نخاع العظام وتقوية الجهاز المناعي للجسم.

ونظم قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما ،والذى وافق عليه مجلس النواب برئاسة المستشار حنفى جبالى عمليات التبرع بالبلازما وضوابطها وسبل الحفاظ على صحة المتبرعين.

وتأتى أهمية قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما فى إطار التطور الهائل في العلم الحديث الذي أحدث ثورة علمية كبيرة في شتى مناحي الحياة من طب وعلوم وترتب على هذه الثورة العلمية الكبيرة في مجال الطب ظهور العديد من الوسائل العلاجية الحديثة التي تعتمد مفرداتها على ما يستمد من جسم الانسان من أعضاء ومنتجات والتي تعد البلازما من أهمها؛ لأنها قبلة الحياة التي تضخ الأمل في شريان الوطن وضرورة الاستفادة من الخبرات العلمية في هذه المجالات التي تشكل قضايا أمن قومي.

 

عقوبات قانون بلازما الدم

ونظم قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما عمليات التبرع بالبلازما وضوابطها عقوبات لمخالفته.

وطبقا لـ قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما مع عدم الإخلال بأية عقوبة أشد، يعاقب بغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تجاوز مليون جنيه كل من ارتكب أي من الأفعال الآتية:

1. أدار مركز تجميع الدم بدون ترخيص بالمخالفة لأحكام هذا القانون ولائحته التنفيذية.

2. أدار مركز تجميع بلازما الدم أو مصنع لتصنيع مشتقاتها بدون ترخيص بالمخالفة لأحكام هذا القانون ولائحته التنفيذية.

3. صدر أو استورد بلازما الدم بالمخالفة لأحكام هذا القانون والقرارات الصادرة تنفيذ له أو شرع في ذلك.

4. كل من حصل على دم أو بلازما من متبرع غير لائق طبيًا بالمخالفة لأحكام هذا القانون ولائحته التنفيذية.

5. كل من خالف حكم المادتين (15، 16) من هذا القانون.\

ومع عدم الإخلال بحقوق الغير حسن النية، للمحكمة فضلا عن العقوبة المنصوص عليها في الفقرة السابقة مصادرة الأجهزة والأدوات والمهمات موضوع المخالفة، وغلق المركز أو المصنع. وتضاعف الغرامة في حالة العود. 

وتنص المادة " ١٥ "  من قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما على أنه يكون استبعاد المتبرع لاسباب  طبية دون غيرها من أسباب التمييز الاخرى ، وذلك بعد إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية.

و تنص المادة " ١٦ " من قانون تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما على أنه تلتزم كافة الجهات العاملة في مجال عمليات الدم وتجميع البلازما بسرية بيانات المتبرع والمتبرع إليه وعدم الافصاح  عنها الا  بموجب أمر على عريضة يصدر من قاضي الامور  الوقتية بالمحكمة الابتدائية  التابع لها تلك الجهات،أو بقرار من جهة التحقيق المختصة.