الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

جريمة قتل حديث الساعة بسبب منزل مُباع على الإنترنت | اعرف التفاصيل

المنزل
المنزل

كشفت الشرطة الأمريكية أن رجلاً يبلغ من العمر 84 عاماً قتل وكيله العقاري في فرجينيا بعد يوم من انتقاله إلى عقار جديد اشتراه من قائمة على الإنترنت.


وبحسب ما ذكرته صحيفة “اندبندنت” البريطانية، دفع ألبرت باجليوني، البالغ من العمر 84 عاماً، مبلغاً قدره 160 ألف دولار لشراء منزل من طابق واحد في بورتسموث من سمسار العقارات سورين أرن - أويلشليغيل في أوائل أكتوبر، حيث وضع اللمسات الأخيرة على الصفقة والانتقال إلى الحي دون استشكاف العقار شخصياً عن قرب.


ولأنه لم يكن راضياً عن حالة المنزل، ورد أن باجليوني اتصل بوكيله العقاري للتحدث معه. ونقلت «فيرجينيا بايلوت» عن شين، الجار المجاور، قوله: «أشار إلى أن لمنزل لا يبدو كما في الصور... أخبر ابنه بأنه غير سعيد وأنه سيتحدث إلى وكيله حول هذا الأمر».


وكان أرن - أويلشليغيل على ما يبدو غير مدرك لاستياء الرجل المسنّ منه، وكتب على صفحته المهنية على «فيسبوك» بعد البيع منشوراً يقول فيه: «تهانينا للمشتري الجديد. أنا سعيد للغاية لأنني تمكنت من إيجاد منزل يناسب احتياجاته».


في 8 أكتوبر، تم استدعاء الشرطة إلى مكان الإقامة في نحو الساعة 6 مساءً، واستقبلهم باجليوني عند الباب. وقال لهم: «لقد أطلقت النار على سمسار العقارات». وقالت إدارة شرطة بورتسموث في بيان صحافي: «في وقت المواجهة، كان باجليوني يحمل سلاحاً في يده».


وتابعت: «بعد إفادته، أغلق بابه وسمعت الشرطة عياراً نارياً». انتظرت الشرطة وصول فريق الطوارئ، وعند دخول المنزل، اكتشف الضباط أن الرجل قد انتحر. وجاء في البيان: «عثرت الشرطة أيضاً على سورين أرن - أويلشليغيل البالغ من العمر 41 عاماً داخل المنزل مصاباً بعيار ناري مميت».


وقال الجيران لوسائل إعلام محلية إن باجليوني لم يكن يبدو جيداً قبل الحادث. وأوضح رجل يدعى جاي: «لقد بدا كأنه يعاني من مرض عقلي أو شيء من هذا القبيل... لم يكن يبدو على ما يرام على الإطلاق. استمر في القيادة في الشارع ذهاباً وإياباً طوال اليوم».