الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

دعاء سهيل تكشف أسباب إصابة الشباب بالسمنة.. فيديو

دعاء سهيل
دعاء سهيل

قالت الدكتورة دعاء سهيل، خبيرة التغذية العلاجية، إن مريض السمنة المحب للأكل أو الذي يعاني من الشهية العالية من الممكن خفض وزن بدون حرمان، من خلال العمل على تقليل الشهية بتناول بعض الأعشاب.

وتابعت "سهيل"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية دينا رامز، ببرنامج "ست الستات"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الثلاثاء، أن المرأة تفقد القدرة على حرق 50 سعرة حرارية بعد الثلاثين عامًا، على عكس الرجل الذي لا يتضرر لديه عملية الحرق  طوال العمر، ولكن هذا لا يعني عدم القدرة على زيادة معدل الحرق  لدى المرأة مرة أخرى.

ولفتت إلى أن هناك بعض المواد التي تنشط عملية الحرق داخل جسم الإنسان مثل التوت البري، مشيرة إلى أن هناك إمكانية لخفض الوزن مع الحفاظ على نضارة البشرة أو شحوب الوجه.

وقالت  خبيرة التغذية العلاجية، إن هناك إمكانية لتقليل تناول الحلويات أو الشوكولاتة من خلال تناول عشب الفلوينك الذي يضبط مستوى السكر في الدم، وبالتالي لا يشعر الإنسان بالحاجة إلى تناول السكريات بصورة كبيرة.

وتابعت "سهيل"، أن البيسليم يعتبر أعلى أنواع الالياف التي تستمر في المعدة مدة تقارب الـ14 ساعة، وهذا يساعد على تقليل انواع الطعام ، وبالتالي ينخفض الوزن مع مرور الوقت.

ولفتت إلى أن القهوة الخضراء تساعد على التخلص من الدهون الثلاثية التي يصعب التخلص منها، مع إجراء أي نظام غذائي، مشيرة إلى ان هناك إمكانية لخفض وزن أي مريض سمنة، من خلال التعرف على الأسباب التي دفعته لمرض السمنة.

وأكدت دعاء سهيل، أن المشكلة الرئيسية لزيادة وزن الشباب تتمثل في تناول الوجبات السرعية أو المياه الغازية، وتناول الوجبات خلال ساعات متأخر من الليل، مشيرة إلى أنه لا يوجد كورس او مكمل غذائي يصلح لخفض وزن كل أمراض السمنة، معقبة: "من غير المنطقي ان يصلح كورس واحد لخفض مريض السكر أو القلق".

ولفتت "سهيل"، إلى ضرورة التعامل مع طبيب متخصص في علاج أمراض السمنة، وعدم التعامل مع أي مواد طبيبة او كورسات غذائية مجهولة لخفض الوزن، حتى لا يتضرر الجسم.

وأضافت أن هناك بعض المواد التي تنحت الجسم مثل أوراق اللوتس والكريز،   مشيرة إلى أن الإنسان لابد أن يصل لمرحلة الرضا عن وزنه، حتى إذا كان الوزن زائد بعض الشيء.

وقالت الدكتورة دعاء سهيل، خبيرة التغذية العلاجية، إن خفض الوزن امر هام، لأنه يزيد من مرونة الحركة، ويقلل من آلام العظام، مشيرة إلى أن هناك إمكانية لخفض الوزن بدون حرمان، ولكن  من خلال تناول جميع الأطعمة بكميات قليلة معتدلة، بعد العمل على تقليل الشهية ببعض الأعشاب.

وتابعت "سهيل"، أن مريض السمنة عليه أن لا يرضى بالأمر الواقع،  خاصة أن التخلص من الخلايا الدهنية في البداية يكون أسهل، لأن الدهون في البداية تكون أحادية وثنائية،  ومع مرور الوقت تتجول هذه الدهون لثنائية وثلاثية ،  ولهذا يصعب التخلص منها.

ولفتت إلى أن خبير التغذية لا يكشف على مريض السمنة من خلال السماعة، ولكن من خلال بعض الأسئلة يستطيع معرفة الأسباب التي أدت لزيادة الوزن، ومن ثم وصف الكورس العلاجي المناسب.