الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

مسجد الحسين يتزين فى ذكرى المولد النبوي.. احتفالات صوفية في رحاب آل البيت.. وشيخ الصديقية: محبَّة النبي أصل من أصول الإيمان .. وعمر هاشم للمحرمين: أبعد القرآن والحديث نجادلكم؟

احتفالات الطرق الصوفية
احتفالات الطرق الصوفية بالمولد النبوي
  • ذكرى المولد النبوي.. عمر هاشم: النبي نعمة عظيمة أخبر عنها ربنا
  •  الاحتفال بذكرى مولد سيد الكونين من أفضل الأعمال
  •  مواكب صوفية تجوب القرى واحتفالات مستمرة حتى نهاية ربيع الآخر

ذكرى المولد النبوي.. أقيمت مساء اليوم الثلاثاء، احتفال المشيخة العامة للطرق الصوفية بالمولد النبوي الشريف، والذي أقيم في رحاب مسجد الإمام الحسين رضي الله عنه بالقاهرة، وذلك في حضور الشيخ عبد الهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية، الدكتور عبدالفتاح العواري نائباً عن شيخ الأزهر الشريف، والشيخ خالد خضر وكيل أوقاف القاهرة نائباً عن وزير الأوقاف، والدكتور علي جمعة شيخ الطريقة الصديقية العلية، والدكتور مجدي عاشور نائباً عن مفتي الجمهورية، حيث تزين المسجد بالعلماء والأنوار احتفالاً واحتفاءً بخير البرية.

ذكرى المولد النبوي.. وقد اعتادت الطرق الصوفية في مصر والبالغة نحو 80 طريقة على إحياء الذكرى النبوية العطرة بطقوس معينة أبرزها احتفال المشيخة العامة بمسجد سيد شباب أهل الجنة وسبط رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم الإمام الحسين بن علي رضي اللّه عنه، وإقامة حلقات الذكر والإنشاد بربوع القرى والنجوع المصرية، ليتسابق المنشدين على إحيائها، إلا أنه وفي ظل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، اضطرت الدولة لتطبيق بعض الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الوباء، الأمر الذي اتبعه اقتصار الاحتفالات الرسمية على عددٍ محدود من مشايخ الطرق وإذاعتها بوسائل النقل المختلفة.

الاحتفال بالنبي سنة مؤكدة

ذكرى المولد النبوي.. وخلال كلمته باحتفال الطرق الصوفية، مساء اليوم، من مسجد الإمام الحسين رضي الله عنه بالقاهرة، قال الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن اختيار مسجد مولانا الإمام الحسين لإقامة الاحتفال بخير البشر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اختيار موفق، مطالباً بالتوسع في الاحتفالات بربوع مساجد آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً:"نحن نحبهم ونحب نبينا الكريم بحبهم". 

وطالب "هاشم" المنتمين لحقل الدعوى من الأزاهرة والطلاب والعلماء بعدم الترويج لدعوات التبديع وتحريم الاحتفالات بالنبي الأكرم قائلاً:" إخوتي لا داعي للشغف ونشر دعوى بدعة الاحتفالات فهي سنة، أما الذين حرفوا وصحفوا ألم يكفيهم قول صاحب الذكرى حينما سئل عن صيام يوم الإثنين قال: "ذلك يوم ولدت فيه".

وتابع عضو كبار العلماء حديثه قائلاً:"إذا كان رسول الله قال لليهود حينما صاموا عاشوراء احتفالاً بنجاة موسى عليه السلام، نحن أولى بموسى منكم، إن القرآن نفسه يقول: "قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا".

واستعرض هاشم مكانة النبي صلى الله وسلم عند ربه، فقد اختصه بأمور لم يمنحها لأحد غيره، ففي اللوح المحفوظ وقبل خلق آدم يقول صلى الله عليه وسلم:"إنِّي عندَ اللهِ مَكتوبٌ بخاتَمِ النَّبيِّينَ وإنَّ آدَمَ لِمُنْجَدِلٌ في طينتِه"، مؤكداً أن النبي نعمة عظيمة قال عنها ربنا:" لَقَدْ مَنَّ ٱللَّهُ عَلَى ٱلْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ".

واختتم بالحديث عن رفع الله تعالى لذكر نبيه صلى الله عليه وسلم، فلا يرفع أذان إلا ويذكر نبينا وتذكر رسالته ليس خمس مرات فقط في اليوم بل في كل ثانية من ثواني اليوم، في كل أذان يرفع في المشارق والمغارب.

محبَّة النبي أصل من أصول الإيمان

ذكرى المولد النبوي.. وأكد الدكتور علي جمعة، شيخ الطريقة الصديقية العلية، أن الاحتفال بذكرى مولد سيد الكونين وخاتم الأنبياء والمرسلين نبي الرحمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من أفضل الأعمال وأعظم القربات، لأنه تعبير عن الفرح والحب للنبي صلى الله عليه وسلم، مشيراً إلى أن محبَّة النبي أصل من أصول الإيمان، وقد صح عنه أنه صلى الله عليه وسلم قال: «والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحبّ إليه من والده وولده». [رواه مسلم]. وأنه صلى الله عليه وسلم قال: «لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحبّ إليه من ولده ووالده والناس أجمعين».

ولفت "جمعة" خلال كلمته باحتفال الطرق الصوفية، مساء اليوم، من مسجد الإمام الحسين رضي الله عنه بالقاهرة:"شرف رسول الله الكون أجمعين بنوره الجلي، في هذا اليوم وقبل الشروق وبعد بزوغ الفجر حضر ميلاده بيسر السيدة آمنة عليها السلام التي ارتضى الله أن تحمل بسيد الخلق أجمعين، فأتت قبل ساعة أو ساعتين، مبيناً أن هناك 4 نسوة شرفن بحضور المولد منهم ثويبة أرسلها أبو لهب، ومنها أم أيمن، التي أتت بأسامة بن زيد رضي الله عنها، ومنهم فاطمة أم عثمان بن أبي العاص، ومنهم الشيماء أم عبدالرحمن بن عوف، حضرن وشرف الله بهن مقامهن في الدنيا والآخرة، وأسلمن جميعاً فيما بعد، بل وأسلمت ذريتهن.

ولفت شيخ الصديقية إلى أن ميلاد الاحتفال بمولده ثابت بالقرآن ومنها قوله تعالى:" قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني"، و "ما آتاكم الرسول فخذوه"، "لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة". 

وبين أن مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين للمؤمن والكافر، لما ولد فرح به أبو لهب عمه الكافر، الذي لم يورد ربنا - سبحانه وتعالى - في كتابه اسمًا من أسماء قرابة النبي إلا هذا، وأنزل فيه سورةً بحالها تُتلى إلى يوم الدين { تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ }، موضحاً أن أبو لهب حكم الله عليه بالنار، خالدًا فيها أبدا؛ من شدة طغيانه على رسول الله بعد أن أوحى إليه ربه، لكنه في يوم مولده فرح أبو لهب فرحًا شديدا، وأعتق ثويبة فرحًا بمولد النبي، فأثابه الله جل جلاله على ذلك.. أفلا نفرح نحن..!

موكب المولد 

ذكرى المولد النبوي.. نظمت الطرق الصوفية بمدينة الخانكة محافظة القليوبية ظهر اليوم، موكب المولد النبوي الشريف، والذي يضم عددا من الجمال والأحصنة التي تزينت بأسرجة مزخرفة بنقوش تعبر عن البهجة بالمولد النبوي الشريف، وذلك ضمن احتفالات الطرق في مصر بـ ذكرى المولد النبوي الشريف.

وتقام احتفالات كبرى تجوب الشوارع المحيطة بالمساجد الصوفية الشهيرة، مثل مساجد المرسي أبو العباس، وسيدي كمال، وغيرها، حيث كانت تمتلئ ساحة المساجد بالزائرين لترديد الأغاني والأناشيد الصوفية، فضلاً عن حلقات الذكر، وتوزيع الحلوى والشربات.

ويشهد الاحتفال اتباع 80 طريقة في مقدمتها الطريقة الرفاعية، وتستمر احتفالات الطرق بالأقاليم المصرية المختلفة على مدار شهري ربيع الأول والآخر، حيث تبدأ احتفالات مولد سبط النبي صلى الله عليه وسلم الإمام الحسين رضي الله عنه.

وتختتم أمسيات الصوفية مساء كل ليلة بحفلات الذكر والإنشاد التي يحيها كبار المنشدين في مصر.