الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الدفاع البريطانية: القوات الروسية تعاني من صعوبات في الإمداد العسكري بمنطقة خيرسون

أرشيفية
أرشيفية

رجحت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم السبت، أن ضربات أوكرانية "دقيقة" استهدفت جسرين رئيسيين على الضفة الغربية لنهر دنيبرو في إقليم خيرسون (جنوب)، وجعلتهما "غير صالحين" لأغراض إعادة الإمداد العسكري الهامة.

وقالت الوزارة في التحديث الدوري الذي تقدمه الاستخبارات العسكرية على “تويتر”، إن "جسرين رئيسيين يتيحان الوصول إلى جيب الأراضي المحتلة الروسية على الضفة الغربية لنهر دنيبرو في إقليم خيرسون جنوب أوكرانيا من المحتمل أنهما غير مستخدمين حالياً لأغراض إعادة الإمداد العسكري الهامة".

وأضافت الاستخبارات العسكرية البريطانية في تقييمها للغزو الروسي لأوكرانيا، أنّ "ضربات أوكرانية دقيقة في 10 أغسطس 2022، من المحتمل أن تكون قد جعلت الطريق الذي يمر عبر نهر دنيبرو في نوفا كاخوفكا غير صالح للمركبات العسكرية الثقيلة".

وأشارت إلى أنه "خلال الأيام الأخيرة، نجحت روسيا فقط في إجراء إصلاحات سطحية لجسر طريق أنتونيفسكي المدمر، الذي من المحتمل أن يظل متضرراً من الناحية الإنشائية".

وتابعت: "الأسبوع الماضي، تعرض جسر السكك الحديدية الرئيسي بالقرب من خيرسون لمزيد من الضرر. منذ أواخر يوليو 2022، تستخدم روسيا عبارة عائمة بالقرب من جسر السكك الحديدية كطريق رئيسي لإعادة الإمداد العسكري".

وأردفت: "حتى لو تمكنت روسيا من إجراء إصلاحات كبيرة للجسور، فإنها ستظل نقطة ضعف رئيسية. إعادة الإمداد البري لعدة آلاف من القوات الروسية على الضفة الغربية يعتمد بشكل شبه مؤكد على نقطتي عبور عائمتين فقط".

ولفتت إلى أنّه "مع تقييد سلاسل إمداداتهم، من المرجح أن يكون حجم أي مخزونات تمكنت روسيا من إنشائها على الضفة الغربية عاملاً رئيسياً في قدرة القوة على التحمل".