الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الوضع يزداد سوءًا.. مسؤول أوكراني يحذر من كارثة نووية في محطة زابوريجيا

مسؤول أوكراني يحذر
مسؤول أوكراني يحذر من كارثة نووية في محطة زابوريجيا

حذر دميترو أورلوف، رئيس بلدية مدينة إنرجودار التي تقع بها محطة زابوريجيا النووية، من أن خطر وقوع كارثة في المحطة النووية الخاضعة لسيطرة الجيش الروسي يزداد كل يوم.

وحسب وكالة “فرانس برس”، قال أورلوف: "ما يحصل هناك يعد إرهابا نوويا صريحا وقد ينتهي بشكل لا يمكن التنبؤ به في أي لحظة ويزداد الخطر كل يوم". 

وأضاف: "الوضع خطير وما يثير القلق أكثر هو عدم وجود أي عملية لخفض التصعيد". 

وسيطرت القوات الروسية على محطة زابوريجيا منذ الأيام الأولى للعملية العسكرية في أوكرانيا. 

وتعرضت المنشأة للقصف عدة مرات هذا الأسبوع، بينما تبادلت كييف وموسكو الاتهامات بالتصعيد.

واتهمت أوكرانيا روسيا بنشر قوات وأسلحة في المحطة وشن هجمات واستخدام المحطة الذرية درعا لمنع الجنود الأوكرانيين من الرد.

واتهم ميخائيلو بودولياك، مستشار الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، روسيا بقصف جزء من محطة الطاقة النووية مسؤول عن توليد الطاقة التي تزود جنوب أوكرانيا بالكهرباء. 

كما حذرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، التي تسعى لتفقد المحطة، من كارثة نووية ما لم يتوقف القتال.

وفيو قت سابق، توعد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، باستهداف الجنود الروس الذين يطلقون النار على محطة زابوريجيا النووية أو يستخدمونها كقاعدة لإطلاق النار.

وقال زيلينسكي في خطاب للجمهور: "أود أن أخاطب سكان نيكوبول، مارهانيتس، إنرجودار، كريفي ريه، زابوريجيا، وجميع مدننا".

وأضاف أن القوات الروسية تحاول ترهيب المواطنين بطريقة ساخرة للغاية، باستخدام محطة الطاقة النووية زابوريجيا الأوكرانية.

وأشار إلى أن القوات تختبئ بالفعل خلف المحطة لإطلاق النار في نيكوبول ومارانيتس، لافتا "إنهم يرتبون الاستفزازات المستمرة بقصف أراضي الموقع ويحاولون جلب قواتهم الإضافية في هذا الاتجاه لابتزاز دولتنا والعالم الحر بأكمله أكثر".