قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

جسدية ونفسية.. انتهاكات واسعة ضد الأسري الفلسطينيين في معسكر الاعتقال الإسرائيلي

صدى البلد

أفادت تقارير أن السجناء في معسكر اعتقال إسرائيلي في صحراء النقب يتعرضون لانتهاكات جسدية ونفسية واسعة النطاق، وفقًا لاثنين من المبلغين عن المخالفات الذين عملوا في المنشأة وتحدثوا للجارديان. وتشمل الادعاءات المثيرة للقلق ضرب المعتقلين وتقييدهم بالأغلال في أسرة المستشفيات وإجبارهم على الوقوف لساعات، وأدت حالة واحدة على الأقل إلى بتر طرف أحد المعتقلين بسبب إصابات خطيرة.

قدم المبلغون عن المخالفات وصفا مروعا للظروف في مخيم سدي تيمان، الذي يحتجز فلسطينيين من غزة. يتألف المخيم، الذي يقع على بعد حوالي 18 ميلاً من حدود غزة، من قسمين: منطقة سياج تحتوي على ما يصل إلى 200 معتقل فلسطيني يخضعون لقيود بدنية شديدة داخل أقفاص، ومستشفى ميداني حيث يتم تقييد أيدي المرضى المصابين إلى أسرتهم وغالباً ما يُحرمون من مسكنات الألم.

أحد المبلغين، وهو حارس سابق في السجن، وصف تفاصيل المعاملة الوحشية قائلاً: "يتم احتجاز السجناء في ما يشبه الأقفاص، وجميعهم معصوبي الأعين ومقيدي الأيدي. وإذا تحدث شخص ما أو تحرك، يتم إسكاته على الفور أو إجباره على الوقوف وأيديه مرفوعة فوق". رؤوسهم وأيديهم مكبلة لمدة تصل إلى ساعة." وأضاف أن العديد من المحتجزين أصيبوا بجروح ملتهبة ولم يتم علاجهم ولم يحصلوا على سوى الحد الأدنى من الطعام، مما أدى إلى إصابتهم بسوء تغذية واضح.

وأكد مبلّغ آخر، وهو من الطاقم الطبي في المخيم، هذه الادعاءات، ووصف المرضى بأنهم مكبلي الأيدي ومعصوبي الأعين ومتروكين بالحفاضات أثناء خضوعهم لعمليات جراحية كبرى دون مسكنات. وقال: "أدرك أنه من الصعب علاج مريض متهم بارتكاب جرائم بشعة، لكن كأطباء، يجب أن ندرك أن كل إنسان له الحق في الحصول على الرعاية الصحية المناسبة بغض النظر عن خلفياته".

وطالبت منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان بإغلاق المخيم، منتقدة تصنيف جميع سكان غزة المحتجزين على أنهم "مقاتلون غير شرعيين"، الأمر الذي يحرمهم من وضع أسرى الحرب ويقيد حصولهم على التمثيل القانوني. ووفقا لمنظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان، فإن هذا التصنيف يؤدي إلى تفاقم خطر ظروف السجن القاسية والتعذيب.

ردًا على هذه الادعاءات، ذكر جيش الدفاع الإسرائيلي أن المحتجزين في سجن سدي تيمان مكبلون بالأصفاد وفقًا لمستوى الخطورة وحالتهم الصحية. وشدد جيش الدفاع الإسرائيلي على أن المعتقلين لديهم إمكانية الوصول بانتظام إلى دورات المياه وأن الحفاضات لا تستخدم إلا لأولئك الذين يعانون من تقييد الحركة بسبب الإجراءات الطبية. وأكد الجيش الإسرائيلي أن المعتقلين يعاملون "بشكل مناسب وبعناية"، ويتم التحقيق في أي ادعاءات بسوء السلوك، مع فتح تحقيقات جنائية عند الضرورة.

 


-