قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

بعد وفاة 10 حالات.. مدير مستشفى الأمراض العقلية: لدينا 1500 مريض يرعاهم 30 طبيبا.. والمديرالمالي رفض شراء مكيفات الهواء

صدى البلد

- «الإبراشي» ينفعل على الهواء بعد وفاة 10 حالات في مستشفى للأمراض النفسية
- مدير مستشفى الأمراض العقلية يفجر مفاجأة بشأن التكييف.. وموت 10 حالات بسبب الحر
- ممرضة بمستشفى العباسية: معاملة غير آدمية للمرضى خلال جلسات الكهرباء

قال الإعلامي وائل الإبراشي، إنه توفي 10 مرضى في مستشفي الخانكة للأمراض النفسية؛ بسبب ارتفاع في درجات حرارة الجو، موضحا أن موت 10 مواطنين كارثة، ويعد فضيحة صحية وطبية، ويجب محاسبة كل مسئول ارتكبها.

وأضاف «الإبراشي»، خلال برنامج «العاشرة مساء» المذاع على قناة «دريم 2»، أن المرضى الذين توفوا نتيجة إصابتهم بالاجهاد الحراري لا يستطيع أحد منهم ان يصرخ او يشكو؛ لانهم مصابون بمرض نفسي، ولا أحد منهم يستطيع ان يبلغ الإعلام او الصحافة بمعاناتهم داخل المستشفى، قائلا «واضح ان المجانين ناس تانية نزعت عنا الانسانية اتجاههم.. ولكن المجانين هم الذين قتلوا المرضى في هذه المستشفي».

وتابع: "أن البعض القي المسئولية علي غيره وعلي سوء حرارة الجو وهي سبب وفاة 10 حالات".

من جانبه عبر الدكتور مصطفي شحاتة، مدير مستشفي الخانكة، عن حزنه الشديد بسبب وفاة 10 حالات داخل مستشفي؛ نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، موضحا أن المستشفي ملتزمة بالإجراءات والمعايير التي وضعتها الأجهزة الرقابية والإشرافية مؤخرا؛ بسبب ارتفاع درجات الحرارة، بالإضافة إلي رفع حالة الطوارئ بالمستشفي وإلغاء الإجازات.
وقال «شحاته»، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج «العاشرة مساء» المذاع على قناة «دريم2»، إنه تقدم بطلب لوضع تكييفات في جميع عنابر المستشفي ولكن المسئول المالي رفض؛ لأن البند لا يسمح، مشيرا إلي أنه بذل ما في وسعه واتخذ كافة الإجراءات الطبية لإنقاذ الـ 10 حالات، ولكن موجة الحر كانت شديدة عليهم.
وأضاف مدير مستشفي الخانكة، إلي أن منذ بداية فصل الصيف تم تنظيم جرعات الأدوية للمرضى إلي أقل درجة، وتم منعها نهائيا للمرضي بعدها، مشيرا إلي أن المستشفي بها 1500 مريض تحت رعاية 30 طبيبا فقط، وهذا لا يوجد في أي مستشفي في أي دولة أخرى، على الرغم من أنه طالب من قبل بوجود 100 طبيب آخرين بجانب الـ30 طبيبا.
وأشار إلي أن مستشفي الخانكة أكبر مستشفي في الشرق الأوسط تخدم نحو 1500 مريض وبها 700 سرير، والمستشفي تقدم خدمات غير مسبوقة، ولكن ينقصها إمكانيات، مضيفا أنه أبلغ المسئولين بأن المستشفي بحاجة إلي تكيفات ولم يستجب أحد.
ولفت إلي أن المستشفي تحتاج إلي 25 "تكيف" للعنابر في مستشفي؛ لأن المرضى لا تحتمل موجة الحر الشديدة، مؤكدا أنه على أتم استعداد للمحاسبة القانونية في وفاة الـ 10 حالات بسبب ارتفاع في درجات الحرارة.
من جانبه طالب فاعل خير الإبراشي بالتواصل مع مدير مستشفي الخانكة ليتبرع بالتكييفات التي تحتاجها المستشفي.

وأجرت ممرضة بمستشفي الصحة النفسي بالعباسية، مداخلة مع الإعلامي وائل الإبراشي، ورفضت ذكر اسمها على الهواء، مشيرة إلي أن الأوضاع في المستشفيات النفسية سيئة للغاية.
وانفعلت ممرضة مستشفي الصحة النفسي بالعباسية»، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج «العاشرة مساء» المذاع على قناة «دريم2» قائلة، إن المشاهد التي تذاع عبر وسائل الإعلام للمستشفيات النفسية لا تمت للواقع بصلة، موضحة أنهم لم يروا أهالي لبعض المرضي المتواجدين في المستشفي.
وأشارت إلي أن سراير المرضي ينام علي مراتب جلد دون فرش، ومن ثم يشعر بالسخونية برغم موجة الحر الشديدة التي نمر بها الآن، موضحة أن المريض يتعامل معاملة غير جيدة أثناء ذهابه لعمل جلسات كهربائية، وبعضهم توفي بسبب درجات الحرارة،مضيفة انه تم إعلان حالة الطوارئ في المستشفي ليعملوا 24 ساعة دون الحصول علي إجازات.

-