AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

5 أشخاص يعذبون ربة منزل حتى الموت لعلاقتها الآثمة مع زوج صديقتها

الإثنين 16/يناير/2017 - 08:59 م
صدى البلد
Advertisements
إسلام رياض
جمعت الصداقة داخل عربة "سرفيس "بين هند، 31 عاما وكريمة 35 عاما تبادلتا الحديث وبعدها أرقام التليفونات، والأخيرة كانت تهدف لاستقطاب الأولى للعمل في مجال الدعارة، والأولى كانت هاربة من زوجها البالغ من العمر 70 عاما، بعد أن شعرت أنه لن يلبي لها رغباتها الجنسية.

عملية تجنيد هند، لتعمل في مجال الدعارة بصحبة كريمة لم تأخذ وقتا طويلا، فالأولى تبحث عن المتعة، ولم يخطر ببالها العائد المادي، والثانية تريد تجنيدها لتحترف الدعارة بمقابل مادي، وعندما فاتحتها صديقتها في الأمر وافقت علي الفور.

تركت هند بلدتها في الدقهلية وتوجهت للإقامة مع صديقتها كريمة في محافظة الغربية لتعمل في مجال الدعارة، بعد أن هجرت زوجها الذي تزوجته لتهرب من عيشتها الفقيرة داخل أسرتها لكن علاقتها بزوجها لم تدم طويلا وهربت مرة أخرى لكن للرذيلة.

أقامت هند في وكر صديقتها ومرت بها الأيام سريعا وبعد مرور حوالي 6 أشهر من عملها في مهنتها تعرفت علي زوج صديقتها كريمة ويدعي "سكر" وسرعان ما نشأت بينهما علاقة غير مشروعة ولم لا وهم جميعا يعملون في مجال الدعارة.

دخلت كريمة إلى غرفة نوم هند لتجد زوجها في أحضان صديقتها، ورغم أنها وصديقتها يبيعان جسدهما لراغبي المتعة، إلا أنها لم تقبل خيانة صديقتها لها، وبعد أن طردت كريمة زوجها العرفي من المنزل، قامت بتوثيق صديقتها بالحبال واستدعت ساقطة أخرى تعمل معها في مجال الدعارة بالإضافة لنجلها واثنين من المترددين علي المكان وبدأت كتيبة الإعدام في تعذيب هند واستمر بها الحال علي مدار 20 يوما إلى أن شعر الجميع بأنها قاربت علي الموت.

واقترحت كريمة أن يتم إرسالها مع أي سائق ميكروباص إلى الصعيد وإيهامه بأن أهلها هناك وأنها مصابة في حادث، وتوجه الجميع بها بين الحياة والموت لموقف المنيب، وتم إرسالها مع سائق من سوهاج، بعد أن تم حبك القصة عليه، وهم يعلمون أنها ستموت في الطريق، وسيتم التخلص منها للأبد ولن يعرف احد بجريمتهم لكن خطأهم في منح رقم هاتف لسائق الميكروباص للاتصال بهم أوقعهم جميعا في قبضة رجال المباحث بعد أن لفظت هند أنفاسها عقب وصولها سوهاج.

وكان اللواء مصطفي مقبل، مدير أمن سوهاج، قد تلقي إخطارا من مأمور قسم شرطة ثان سوهاج، بورود بلاغ من عاطف عبد الستار، ويقيم أولاد نصير، دائرة مركز سوهاج، بأنه حال تواجده بموقف سيارات الأجرة بالمنيب "الجيزة" حضر له 4 أشخاص وبرفقتهم سيدة في العقد الرابع من العمر "لا يعلم بياناتهم" وطلبوا منه اصطحاب سيدة لمحافظة سوهاج لتوصيلها لشقيقتها وحال وصوله لمحافظة سوهاج لم يجد أحدا في انتظاره فحضر للقسم للإبلاغ.

وتبين أنها تعاني من حالة إعياء شديد وتم نقلها لمستشفي سوهاج الجامعي وبتوقيع الكشف الطبي عليها تبين إصابتها "بجروح قطعية بفروة الرأس وسحجات ورضوض متفرقة بالجسم واشتباه نزيف بالمخ والبطن" وتوفيت عقب ذلك.

تم تشكيل فريق بحث بالتنسيق مع مباحث الغربية، وتبين أن المجني عليها هند.ع.ع، 31 عاما ربة منزل وتقيم بناحية مركز نبرو "الدقهلية" وزوجة عبد الهادي.ا.ا، 66 عاما بالمعاش ويقيم بذات الناحية وأن وراء ارتكاب الواقعة كلأ من كريمة.غ.أ، 35 عاما ربة منزل ، ونجلها محمد.أ.ع،، 16 عاما عامل، ومحمد.ر.خ،، 30 عاما عاطل، وأحمد.ر.خ،، 29 عاما عاطل ويقيمون جميعًا شارع فلسطين مدينة زفتي "الغربية"، وأمينة.ا.ص، 21 عاما بدون عمل وتقيم سند بسيط دائرة مركز زفتي "الغربية".

وتبين أن المجني عليها سيئة السمعة وأنها تعمل لدى المتهمة الأولى التي تقوم بإدارة مسكنها للأعمال المنافية للآداب وفـي الآونة الأخيرة علمت المتهمة الأولي بأن المجني عليها علي علاقة غير مشروعة مع زوجها عرفيا، المدعو سكر، المقيم الحضره "الإسكندرية" فقامت بالاشتراك مع باقي المتهمين باحتجازها بمسكنها وتعذيبها والتعدي عليها بالضرب وإحداث إصابتها وعقب تدهور حالتها الصحية اتفقوا علي التخلص منها حتي لا ينكشف أمرهم فقاموا باستئجار سيارة لتوصيلهم لموقف المنيب وقاموا بتسليم المجني عليها للمبلغ المذكور بحجة توصيلها لأهلها بسوهاج، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 7 أحوال قسم ثان سوهاج.

وعقب تقنين الإجراءات تم إعداد مأمورية بالتنسيق وأمن الغربية أسفرت عن ضبط جميع المتهمين والأدوات المستخدمة فـي تعذيب المجني عليها، وبمواجهتهم اعترفوا تفصيليًا بارتكاب الواقعة، باستدعاء زوج المجني عليها تعرف عليها، وبالعرض علي النيابة العامة أمرت بحبسهم 4 أيام علي ذمة التحقيقات.
Advertisements
AdvertisementS