ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

عايرت عشيقها بعجزه الجنسي فقسم جسدها نصفين ودفنها أسفل ماكينات الخياطة

الثلاثاء 23/أبريل/2019 - 08:31 ص
قتل
قتل
ندى حمودة - أحمد مهدي
أحالت نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية، مصمم أزياء، إلي محكمة الجنايات؛ في اتهامه بقتل عشيقته، وقسَّم جسدها نصفين، ودفنها أسفل سيراميك "أتيليه" بمنطقة أرض اللواء بالعجوزة.

أعد طارق جودة، وكيل نيابة حوادث شمال الجيزة، أمر الإحالة متضمنًا تهمة القتل العمد وحيازة أسلحة بيضاء، وذلك بعدما أنهى مصطفى خليل، وكيل نيابة العجوزة، التحقيقات في القضية التي وقعت أحداثها في أواخر شهر ديسمبر الماضي، وتم الكشف عنها ببلاغ إلى قسم شرطة الهرم من سيدة بتغيب ابنتها "م.ا" 32 سنة، حيث قررت أنها خرجت ولم تعد إلى المنزل لمدة 48 ساعة، فتم تشكيل فريق بحث توصلت تحرياته إلى أن الفتاة مطلقة وترتبط بعلاقة غير شرعية بشخص يدعي "هاني.س"، 42 سنة، ترزي يمتلك "أتيليه" بمنطقة أرض اللواء بدائرة قسم شرطة العجوزة، ناقش فريق البحث أسرة الفتاة؛ لتؤكد أنهم على علم بعلاقتها به، وأنها كانت تتردد إليه في محله لوجود شراكة بينهما في العمل.

وكشفت التحقيقات برئاسة المستشار محمد شرف، مدير نيابة حوادث شمال الجيزة، عن أن المجني عليها بعد طلاقها ارتبطت بمصمم الأزياء بعلاقة عمل تطورت لعلاقة غير شرعية، حيث كانت تتردد إليه بمحله بمنطقة أرض اللواء بالعجوزة رغم سكنها بالهرم، فكانت تمتلك ماكينة خياطة شاركته بها في محله مقابل أرباح لها، ومرت عدة أشهر علي علاقتهما حتى بدأت الأمور تتحول إلى الأسوأ مع مطالبة الفتاة لعشيقها بمقابل مادي لعلاقتهما وهو ما رفضه الترزي فقرر التخلص منها.

تفاصيل الجريمة كشفها فريق البحث الذي شكله اللواء رضا العمدة، مدير الإدارة العامة للمباحث، برئاسة العميد أسامة عبد الفتاح، رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة، وتوصلت تحرياته إلى أن الفتاة مطلقة وترتبط بعلاقة غير شرعية بشخص يدعي "هاني.س"، 42 سنة، ترزي، يمتلك "أتيليه" بمنطقة أرض اللواء بدائرة قسم شرطة العجوزة، ناقش فريق البحث أسرة الفتاة لتؤكد أنهم علي علم بعلاقتها به، وأنها كانت تتردد إليه في محله لوجود شراكة بينهما في العمل: "كان جارنا في بولاق الدكرور".

علاقة الفتاة بجار قديم لها من منطقة بولاق الدكرور كانت بداية الخيط لحل اللغز.. بعد طلاقها ارتبطت به بعلاقة عمل تطورت لعلاقة غير شرعية حيث كانت تتردد عليه بمحله بمنطقة أرض اللواء بالعجوزة رغم سكنها بالهرم فكانت تمتلك ماكينة خياطة شاركته بها في محله مقابل أرباح لها.. مرت عدة أشهر علي علاقتهما حتى بدأت الأمور تتحول إلى الأسوأ مع مطالبة الفتاة لعشيقها بمقابل مادي لعلاقتهما وهو ما رفضه الترزي فقرر التخلص منها.

تحريات وفحص خط سير المجني عليها ومناقشات أشارت جميعها إلى أن آخر مشاهدة للفتاة كانت بمنطقة ارض اللواء بمحيط محل الترزي وهو ما أكدته التقنيات الحديثة عندما تم الاستعلام عن النطاق الجغرافي لهاتفها يوم اختفائها.

قطاع مباحث غرب الجيزة قام بالتنسيق مع مباحث قسم شرطة العجوزة الذي يقع بنطاقه محل الترزي الذي تم استدعاؤه واستجوابه، أمام اللواء محمد عبد التواب واللواء محمد الألفي نائبا مدير الإدارة العامة للمباحث، وبمحاصرته بدخول الفتاة لمحله وعدم خروجها منه انهار واعترف مرددا: "انا قتلتها يابيه وقطعتها ودفنتها".

فور اعتراف المتهم ألقت قوة أمنية برئاسة المقدم محمد الصغير رئيس مباحث الهرم والرائد محمد سعودي والرائد مصطفي لاشين معاونا مباحث الهرم القبض عليه وتم اقتياده الي قسم الشرطة لبدء مناقشته باعتباره الجاني وبمواجهته أقر بقتلها وروي تفاصيل الجريمة من البداية قائلا إنهما ارتبطا بعلاقة غير شرعية منذ عدة أشهر، وفي الآونة الأخيرة فوجئ بها تطلب أموالا مقابل علاقته بها ومعاشرتها جنسيًا؛ فنشبت بينهما مشادة كلامية وردد المتهم: "كانت بتتخانق معايا كتير وتطالبني بفلوس زهقت منها".

وأضاف المتهم، أن يوم الجريمة وأثناء تواجدها برفقته في شقته القاطنة أعلى محل الأتيليه نشبت بينهما مشاجرة عندما حضرت وطلبت منه مبلغ مالي فرفض قائلا لها: "كفاية اللي بتاخديه" فعايرته بعجزه الجنسي وهددته بفضح أمر علاقتهما ما دفعه للتشاجر معها وقام بخنقها وتوجيه طعنة لها في البطن وفكر في طريقة للتخلص من الجثة فقفزت إلى ذهنه فكرة تقطيعها ودفنها وقام خلال 4 ساعات بتقطيع جسدها بسكين كبير الحجم الي نصفين ووضعها في كيسين بلاستيك ثم نزل بها الي محله في الطابق الأرضي وطرد جميع العمال وطلب من أحدهم البقاء برفقته والذي ساعده في الحفر ودفن الاكياس البلاستيك بداخلها الأشلاء.

وقال: "اتصلت بواحد صاحب محل مواد بناء جاري، وطلبت منه كمية أسمنت وجبس جبهالي علي المحل، ومكنش يعرف انا عايزها ليه". 

وأضاف أنه قام بصب أسمنت عليها لإخفائها ومنع انتشار الرائحة، ثم أعاد أرضية السيراميك كما كانت دون علامات علي حفر أو دفن، وألقي سكين الجريمة بالشارع، وفي اليوم التالي حضر العمال وواصلوا عملهم بشكل عادي للغاية؛ حتي فوجئ برجال الأمن يلقون القبض عليه.

وعقب اعتراف المتهم اصطحبته قوة أمنية من قسم شرطة الهرم وبالتنسيق مع مباحث العجوزة بقيادة العميد عمرو طلعت رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة والعقيد عمرو البرعي مفتش مباحث قطاع وسط الجيزة توجهوا إلى المحل مسرح الجريمة وأرشد المتهم عن مكان دفن القتيلة وتم استخراج الجثة في حضور النيابة العامة.