ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

ملحمة زملكاوية في ملعب سوسة

مجدي أبوزيد

مجدي أبوزيد

الثلاثاء 07/مايو/2019 - 05:18 م
من حق جماهير الزمالك أن تفرح وتتباهى بلاعبيها "الرجالة" وفريقها "الرائع" وهو يقدم ملحمة بطولية فى ستاد سوسة أمام فريق النجم الساحلى التونسى، فى المواجهة الشرسة ضمن إياب نصف نهائى الكونفدرالية والتى انتهت بالتعادل السلبى وتأهل الزمالك إلى المباراة النهائية من البطولة، مستفيدًا من فوزه فى لقاء الذهاب بهدف نظيف للاعبه محمود كهربا.

صعود نادى الزمالك للمباراة النهائية ببطولة الكونفدرالية يدعو للفخر وبمثابة إنجاز كبير للفريق الأول للكرة خاصة أنه كان قاب قوسين أو أدنى من الإقصاء وتوديع البطولة، بعد أن تذيل مجموعته عقب انتهاء مباريات الذهاب فى دور المجموعات برصيد نقطتين فقط لاغير.

وبالعزيمة والإصرار والروح القتالية للاعبين، وبراعة المدير الفنى كريستيان جروس، ومساندة الجماهير، ودعم مجلس الإدارة الرائع للفريق، تصدر مجموعته وتأهل لدور الـ8، وتمكن من تخطى عقبة حسنية أغادير المغربى، ثم نجح فى إقصاء فريق النجم الساحلى، بطل العرب من الدور نصف النهائى، ويصبح الزمالك على بعد 180 دقيقة فقط من اعتلاء منصة التتويج الأفريقى.

جاءت مباراة الإياب بملعب سوسة، فى أجواء حماسية وتشجيع جنونى لجمهور النجم الساحلى، وكانت فى غاية الإثارة والصعوبة، إلا أن رجال الزمالك قدموا أداءً دفاعيًا مميزًا، وظهروا كالأسود ولعبوا بروح قتالية وعزيمة وإصرار، ونجحوا فى التغلب على الشراسة الهجومية للاعبى النجم الساحلى، وحققوا الهدف المنشود فى الصعود للنهائى الأفريقى، والثأر من النجم الساحلى الذى أقصى الزمالك من نفس الدور ونفس البطولة عام 2015.

وشهدت المباراة حدثًا مثيرًا فى الدقائق الأخيرة، حينما أشهر الحكم البطاقة الحمراء فى وجه محمود جنش، للمسه الكرة بيديه خارج منطقة الـ18، اضطر الفريق بعدها للدفع بمهاجمه عمر السعيد لحراسة المرمى، لاستنفاذ الفريق الأبيض التغييرات الثلاثة، وحاول النجم الساحلى استغلال هذا النقص، لكن دون فائدة بسبب استبسال الفريق الأبيض فى الدفاع عن مرماه.

كما صعد فريق نهضة بركان المغربى، للمباراة النهائية بالبطولة ذاتها، ليصبح الطرف الثانى فى مواجهة نادى الزمالك بعد أن أقصى فريق الصفاقسى التونسى، بالفوز بمجموع المباراتين بنتيجة 2/3، بعد خسارته فى تونس 0/2 والفوز فى بركان 0/3، ليتأهل للمباراة النهائية لأول مرة فى تاريخه عن جدارة واستحقاق.

والمثير، أن الكرة التونسية، شهدت خروج فريقى النجم الساحلى والصفاقسى من الكونفدرالية، فى يوم واحد، بعد أن كانت تمنى نفسها مشاهدة نهائى تونسى، إلا أن الرياح تأتى بما لا تشتهى السفن، وخرج ممثلا تونس من الدور نصف النهائى، فى واقعة مثيرة، خاصة أن فرصة الصفاقسى كانت كبيرة للتأهل كونه أحد أعرق الفرق الأفريقية إلا أن خروجه بالذات جاء مفاجأة للجميع.

وبهذا ينتظر فريق الزمالك مواجهة من العيار الثقيل فى نهائى الكونفدرالية عندما يواجه شقيقه نهضة بركان المغربى، حيث تقام المباراة الأولى بالمغرب يوم الأحد 19 مايو الحالى، فيما يقام لقاء الإياب بمصر يوم الاحد 26 مايو من الشهر نفسه.
ads