Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أستاذ فقه يوضح 3 طرق لأداء مناسك الحج

الجمعة 12/يوليه/2019 - 02:01 ص
مناسك الحج
مناسك الحج
Advertisements
عبد الرحمن محمد
قالت الدكتورة فتحية الحنفي، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، إن للحج 3 طرق لتأدية منسكه: الإفراد والقِران والتمتع أنساك الحج ثلاثة: التمتع، والقران، والإفراد.

وأوضحت «الحنفي» لـ«صدى البلد»، أن التمتع أن يحرم بالعمرة في أشهر الحج ثم يتحلل بعد أداء العمرة ويقيم بمكة حتى يحرم بالحج في نفس العام فهذا يسمى متمتعا، وسمي متمتعًا لأنه تمتع بالتحلل من الإحرام، وفعل ما يفعله الحلال بين العمرة والحج، وانتفع بأداء النسكين في أشهر الحج في عام واحد من غير أن يرجع إلى بلده، أما «القران» فهو الجمع بين العمرة والحج في إحرام واحد، بحيث لا يتحلل إلا بعد الانتهاء من أعمال الحج. وأما «الإفراد» فهو أن يحرم بالحج فقط.

وأكدت أنه ليس على الحاج «المفرِد» دم واجب، بل إن شاء ذبح تطوعًا منه، وإن شاء لم يذبح، ولكن «المتمتع والقارن» عليهما دم واجب؛ وسبب الوجوب هو ترك الإحرام من ميقات بلده.

وأشارت إلى أن أفضل الطرق الثلاث فهو محل خلاف بين العلماء: فأفضلها عند المالكية والشافعية: الإفراد، ولكن المالكية قالوا بأنه يليه في الأفضلية القِران فالتمتع، بينما يرى الشافعية أن الذي يليه في الأفضلية هو التمتع فالقِران، وعند الحنفية الأفضل من الأنساك الثلاثة هو القِران فالتمتع فالإفراد، ويرى الحنابلة أن التمتع أفضل، فالإفراد، فالقِران، مضيفة: «والنصيحة في مثل هذا الموقف أن تأخذ الأيسرَ عليك».
Advertisements
Advertisements