Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ركلات الترجيح تحسم اللقب.. تشيلسي يفرض التعادل أمام ليفربول في الوقت الإضافي.. فيديو

الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 11:38 م
جانب من مباراة تشيلسي
جانب من مباراة تشيلسي وليفربول
Advertisements
محمد رشاد
انتهت أحداث الوقتين الأصلي والإضافي من مباراة تشيلسي وليفربول بنتيجة 2-2، في المباراة التي تجمع الفريقين على ملعب "فودافون أرينا" فى العاصمة التركية اسطنبول، فى مباراة كأس السوبر الأوروبى.

والتقى الفريقان بعدما فاز ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام، وحصول تشيلسي على لقب الدوري الأوروبي بعدما تغلب على أرسنال فى النهائي.

تقدم تشيلسي بالهدف الأول عن طريق جيرو فى الدقيقة 36 ، قبل أن يدرك ساديو ماني هدف التعادل فى الدقيقة 48 من زمن المباراة ليلجأ الفريقان الى الوقت الإضافي لتحديد بطل كأس السوبر الأوروبي لعام 2019 ، وأضاف ماني الهدف الثاني للريدز فى الدقيقة 95، قبل أن يدرك التعادل من جورجينيو فى الدقيقة 101 .

الشوط الأول ..

بدأت المباراة هادئة من جانب لاعبي الفريقين ، بعدها حصل ليفربول على ركلة ثابتة في وسط ملعب تشيلسي فى الدقيقة 9 ليمرر هندرسون إلى صلاح الذي لعب عرضية أبعدها دفاع تشيلسي.

ورد تشيلسي في الدقيقة 11 بهجمة مرتدة وصلت إلى اللاعب بيدرو على الجهة اليمنى ليخترق ويسدد بيسراه كرة خطيرة مرت إلى جوار القائم الأيسر لأدريان حارس مرمى ليفربول.

وأهدر صلاح هدفا مؤكدا في الدقيقة 16 بعد تمريرة من شامبرلين خلف الدفاع ليتوغل النجم المصري ويسدد كرة بيسراه تصدى لها الحارس كيبا، وارتدت الكرة بانفراد إلى جيرو تحت ضغط دفاعي ليسدد أرضية ضعيفة بعيدة عن المرمى.

وردت عارضة ليفربول أخطر فرص المباراة بعد قذيفة من اللاعب بيدرو من داخل منطقة الجزاء لم ينجح الحارس أدريان في التعامل معها في الدقيقة 22.

وسيطر الهدوء على مجريات اللقاء من جانبي لاعبي الفريقين إلى أن أنقذ أدريان حارس مرمى ليفربول انفرادا مؤكدا من كوفاسيتش لاعب وسط تشيلسي بعد تمريرة مميزة من بيدرو فى عمق دفاع الريدز فى الدقيقة 32 من زمن اللقاء .

وتقدم تشيلسي في الدقيقة 36 عن طريق جيرو الذي استقبل تمريرة رائعة من بوليسيتش خلف الدفاع لينفرد ويسدد أرضية بيسراه عانقت الشباك.

وسجل بوليسيتش هدفًا ثانيًا لتشيلسي في الدقيقة 40 لكن أفسدت حكم اللقاء احتفاله بعد استقبال رسالة من حكم الفيديو بوجود حالة تسلل ، بعدها ساد الهدوء مجريات اللقاء الى ان انتهى الشوط بهدف جيرو لصالح تشيلسي .

الشوط الثاني ..

بدأ الشوط بضغط من لاعبي ليفربول على منطقة وسط تشيلسي إلى أن شهدت الدقيقة 48 هدف التعادل للريدز بعدما استقبل البرازيلي البديل فيرمينو الكرة في منطقة جزاء تشيلسي ليمهدها إلى ماني لتمر من الحارس وتصل للسنغالي الذي سدد في الشباك معلنًا عن هدف التعادل.

واستفاق تشيلسي بعد صدمة هدف الشوط الثاني المبكر وحصل على ركنية وأهدر جيرو فرصة تسجيل الهدف الثاني، لتمر الساعة الأولى منذ بداية اللقاء مع عودة الفريق الأزرق للقاء.

وأهدر ليفربول فرصة التقدم في الدقيقة 74 بعد تسديدة من محمد صلاح من داخل منطقة الجزاء أبعدها الدفاع بعد أن مرت من الحارس، ليتابعها فان دايك بتسديدة أبعدها كيبا ثم شتت الدفاع إلى ركنية.

وفي الدقيقة 80 حصل ليفربول على ركلة ثابتة على حدود منطقة الجزاء لينفذ محمد صلاح الكرة بتسديدة قوية ارتطمت بالحائط البشري لتتحول إلى ركنية لم يستفد منها الأحمر.

وسجل مونت هدفًا ثانيًا لتشيلسي في الدقيقة 83 بعد تسديدة قوية أرضية عانقت الشباك لكن الحكمة أشارت إلى حالة تسلل ليتم إلغاء الهدف ، بعدها ساد الهدوء على مجريات المباراة الى انتهى الوقت الأصلي للقاء بالتعادل الايجابي 1-1 .

الشوط الأول الإضافي ..

بدأ الشوط بضغط عال من لاعبي ليفربول وترجم تفوقه في الدقيقة 95 بهدف رائع بعد تمريرة من فيرمينو إلى ماني داخل منطقة الجزاء قابلها السنغالي بقذيفة مرت إلى الشباك.

وأهدر أبراهام انفرادا في الدقيقة 98 بعد تمريرة وضعته منفردًا لكن تحت ضغط قوي من فان دايك ليسدد بصعوبة كرة أبعدها الحارس أدريان بنجاح.

وفي الدقيقة 101 تعادل جورجينيو من ركلة جزاء بعد عرقلة الحارس أدريان للاعب أبراهام داخل منطقة الجزاء ليعود الأزرق للقاء مجددًا.

وأضاع تشيلسي الهدف الثالث في الدقيقة 104 بعد تمريرة من بيدرو داخل منطقة الجزاء حولها أبراهام باتجاه المرمى لكنها مرت إلى جوار القائم الأيمن بقليل.

الشوط الثاني الإضافي ..

بدأ الشوط هادئا من جانب لاعبي الفريقين نتيجة المجهود البدني طوال أحداث المباراة ، إلى أن تألق أدريان حارس ليفربول في التصدي لمحاولة مونت في الدقيقة 114 بعد تمريرة من أبراهام في مرتدة حولها بتسديدة قوية، وبعدها أهدر بيدرو فرصة الهدف القاتل بتسديدة مرت إلى جوار القائم ، بعدها ساد الهدوء اللقاء لينتهى بالتعادل 2-2 ويلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح .
Advertisements
Advertisements