Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

زعيم أقدم حزب كردي: على "قسد" الانسحاب من موقع القصف وإفساح المجال لهذه القوات

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 06:10 م
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
طالب عبد الحميد درويش زعيم أقدم الأحزاب الكردية، الحزب الديمقراطي التقدمي، قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بالانسحاب الفوري من المناطق الحدودية شمال شرقي سوريا.

وقال درويش في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية، إن على الأكراد الانسحاب على طول الشريط الحدودي مع تركيا وإفساح المجال لانتشار الجيش السوري.

وأضاف درويش المقيم في مدينة القامشلي بمحافطة الحسكة إن من يقوم بحماية الحدود الطبيعية للوطن الواحد هو المؤسسة العسكرية الوطنية الجامعة، المختصرة بالجيش العربي السوري، وعلى جميع الميليشيات المسلحة نزع سلاحها فورًا وعدم ترك أي مجال للمحتل التركي لتحقيق مآربه المعروفة بالسيطرة على المناطق السورية.

وتابع أن موقف حزبه الوطني معروف منذ بداية عملية اجتياح الجيش التركي لمدينة عفرين، حيث طالب بضرورة تدخل الجيش السوري وتسليم المنطقة لقيادته العسكرية حفاظًا على أرواح الناس وعلى الأراضي السورية ووحدتها، لكن تعنت ميليشيات "قسد" كان وراء خسارة سوريا لمدينة استراتيجية مثل عفرين في ريف حلب.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن بدء عملية "نبع السلام" العسكرية التركية على الشمال السوري، للقضاء على التواجد الكردي متمثل في وحدات حماية الشعب الكردية.

وجاءت العملية العسكرية بعد مصادقة البرلمان التركي على تمديد التفويض الممنوح للرئيس التركي بدفع الجيش للقيام بعمليات عسكرية خارج حدود البلاد، ممثلا في سوريا والعراق.

وقال مصدر بوزارة الخارجية السورية إن بلاده عازمة على التصدي لأي عدوان تركي "بكافة الوسائل المشروعة".

وأضاف المصدر أن الحكومة "على استعداد لاحتضان أبنائها الضالين إذا عادوا إلى جادة العقل والصواب"، في إشارة على ما يبدو إلى سلطات كردية سورية تسيطر على شمال شرق البلاد.

وتعد هذه العملية هي الثالثة التي تقوم بها القوات التركية داخل الأراضي السورية، ضد القوات الكردية.
Advertisements
Advertisements