AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الإفراج عن القروي يغير قواعد اللعبة فى تونس.. سيناريوهات المشهد الانتخابي قبل 48 ساعة على انطلاق الجولة الحاسمة

الجمعة 11/أكتوبر/2019 - 04:09 م
المرشح الرئاسي نبيل
المرشح الرئاسي نبيل القروي
Advertisements
مــيــــــــــس رضــــــــــــا
أثار خبر الإفراج عن المرشح للجولة الثانية لانتخابات الرئاسة التونسية نبيل القروي جدلا واسعا، لا سيما من جانب حملة منافسه قيس سعيد وباقي القوى السياسية فى تونس بعد تصاعد فرص فوز سعيد فى الجولة الأولى وبعد رفض القضاء التونسي الإفراج عن سبيل القروي فى وقت سابق.

ويري الخبراء أن الإفراج عن القروي سيغير قواعد اللعبة السياسية فى تونس وربما يقلب الموازيين ما يساعد فى تصاعد فرص فوزه مقابل حالة الرفض للتيار الاسلامى الذى ينتمى إليه منافسه قيس سعيد.

وغادر القروي سجن المرناقية إثر صدور قرار قضائي مساء الأربعاء، وخرج محاطا بمجموعة من أنصاره حملوه على الأكتاف وسط فرحة كبيرة من مؤيديه.

والقروي رجل أعمال وقطب إعلام أُوقف في 23 أغسطس وأودع الحبس الاحتياطي بشبهة تبييض أموال، لكنه نال 15,58 بالمئة من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 15 سبتمبر ، مما أهله لخوض الدورة الثانية الحاسمة.

وستُجرى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الأحد المقبل بعد دورة أولى شهدت تصويتا عقابيا استبعد من كانوا في السلطة وأدت إلى تأهل وجهين جديدين خاضا حملتيهما على أساس القطيعة مع النخب السياسية.

وإزاء تلك الخطوة، قال المحلل السياسي ناصر زهير المتخصص بالشؤون السياسية والدبلوماسية بمركز جينف للدرااسات السياسية، إن خطوة الافراج عن القروي جاءت لاحداث موازنة فى العملية السياسية التونسية خاصة بعد فوز النهضه بأغلبية مقاعد فى البرلمان التونسي وحققت أكثر مما كان متوقع فى استطلاعات الرأي وبالتالى إذا ما كان هناك فوز لقيس سعيد ربما سيكون هناك توجه للتيار الاسلامى، خصوصا وان هناك اتهامات لقيس سعيد بأنه موالى للتيار الاسلامى.

وأضاف «زهير»، فى تصريحات لـ ىصدى البلد، من المتوقع أن تصطف كل القوى خلف نبيل القروي التى لا تريد وجود لحزب النهضة التى تستفرد بالحكم فى تونس حال فوزها ، مشيرًا إلى أنه يمكن القول بأن الدفة السياسية فى تونس ستشهد تغييرا كاملا فى وجود رئيس وحكومة تنتمى لتيار النهضة الإسلامى ما يؤشر على مرور تونس بمنعطف خطير.

وأضاف «زهير»فى الوقت ذاته، فرص القروي للفوز بالانتخابات ما زالت غير كبيرة خاصة بعد فوز النهضة بمقاعد كبيرة فى انتخابات التشريعية ما يؤول بفوز قيس سعيد، ولكن فى نفس الوقت اطلاق سراح القروي سيحمل الكثير من المفاجآت.
Advertisements
AdvertisementS