AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الميناء في دمياط الجديدة.. طريق ينتظر نظرة مسؤول.. والمواطنون: «حاصد للأرواح ومينفعش منمشيش عليه»

الإثنين 13/يناير/2020 - 06:00 م
طريق دمياط - دمياط
طريق دمياط - دمياط الجديدة
Advertisements
قسم المحافظات
- الميناء.. طريق الموت في دمياط الجديدة
- أهم الطرق على مستوى المحافظة
- يرتبط بالطريق الساحلى الدولى


مازال مصطلح طرق الموت يطلق على أغلب طرق محافظة دمياط فأغلب طرق المحافظة متهالكة وتحصد أرواح الأبرياء في مسلسل دموي ضحاياها أطفال وشباب في الجامعة؛ حيث أدى إهمال الطرق لأن يعيش الدمايطة قصة معاناة طويلة، وجدوا فيها أنفسهم مجبرين على المغامرة بأرواحهم، وأرواح أبنائهم يوميا مع خروجهم يوميا سواء للمدارس أو للجامعة بمحافظة دمياط أو السفر بشكل عام.

وكثيرا ما يخرج المسؤولون بتصريحات وردية حول البدء في صيانة الطرق خاصة قبل بدء العام الدراسي من كل عام دون أن تتحول تلك التصريحات الى واقع فعلى ملموس.

ويعتبر طريق دمياط - دمياط الجديدة، من أهم الطرق على مستوى المحافظة، نتيجة وجود أجزاء كبيرة منه مرتبطة بالطريق الساحلى الدولى، الذي يربط محافظات "الإسكندرية والبحيرة وكفر الشيخ والدقهلية"، باتجاه دمياط وبورسعيد ومحافظات القناة وسيناء.

ويقول صبري السعيد ،سائق ، أن الطريق يشهد حوادث مستمرة، حيث يسير على الطريق آلاف السيارات يوميًا، نظرًا لأهمية الطريق الذى يعتبر همزة الوصل بين العديد من المحافظات.

ويضيف: "تزداد أهمية الطريق كونه يخدم حركة التجارة العالمية، وخاصة فى ظل تطبيق اتفاقية الرورو بين مصر وتركيا، والتي كانت تقضي بنقل البضائع التركية عبر موانئ دمياط وبورسعيد، إلى موانئ السويس والبحر الأحمر ومنها إلى دول الخليج".

وأشار الى أن الطريق يحتاج إلى نظرة عاجلة من المسئولين، وخاصة بعد دخول فصل الشتاء، للحفاظ على آلاف العمال والطلاب الذين يستخدمون الطريق بصفة يومية.

وأوضحت هدى العدل،موظفة، أن المشكلة لا تقتصر فقط على الشاحنات والمقطورات، بل هنا أكثر من 50 ألف طالب جامعى يستخدمون هذا الطريق يوميًا، مما يمثل خطورة على حياتهم وخاصة فى فصل الشتاء، فالطريق شبه منهار، ومن المنتظر إجراء عمليات الصيانة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأشارت إلى أن طريق دمياط الجديدة وحتى عزبة "5" من أسوأ الطرق وأخطرها بدمياط، لوجود تحويلة نتيجة غلق الحارة المواجهة لقوات الأمن، فضلًا عن سوء حالة باقى الطريق، وحتى مدخل مدينة دمياط الجديدة.

وقال هشام بصيلة أحد المستثمرين، إن طريق دمياط - دمياط الجديدة، والذي يمتد لمسافة طويلة من أكثر الطرق سوءًا بدمياط، بالرغم من أهميته الاستراتيجية، فهناك الآلاف من العمال يستخدمون هذا الطريق فى الذهاب لأعمالهم بالميناء أو بالمناطق الصناعية، ما تسبب فى ارتفاع نسبة الحوادث التى راح ضحيتها المئات من القتلى والمصابين خلال العامين الأخيرين.

ويضيف أنه على الرغم من اهتمام المسئولين بالمحافظة منذ إنشاء الطريق الدولى الساحلى فى تسعينيات القرن الماضى بالطرق الرئيسية، خاصة التى تربط مراكز المحافظة بالطريق الدولى الساحلى، ورغم ذلك فمعظمها بها عيوب فنية ولا توجد بها إضاءة، ولم يتم تسليمها حتى الآن، مثل الرافد الدولى إلى جمصة، أو إلى بورسعيد، وترتفع بها نسبة الحوادث المرورية، والتى راح ضحيتها المئات من المواطنين، والأمر يحتاج إلى سرعة التحرك لرصف الطريق وإصلاح العيوب الفنية والمطبات الخطيرة على هذا الطريق".
Advertisements
AdvertisementS