AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد انتشار حالات الانتحار في البحيرة.. إجراءات صارمة للحد من تداول أقراص حفظ الغلال السامة

الأحد 09/فبراير/2020 - 03:31 م
صدى البلد
Advertisements
جمالات الدمنهوري
شدد المهندس محمد إسماعيل الزواوى، وكيل وزارة الزراعة بمحافظة البحيرة، على ضرورة متابعة ومراقبة محلات الاتجار فى حبوب حفظ الغلال السامة، نظرًا لتعدد حالات الانتحار بسبب استخدمها موضحا بأن حبوب الغلال "الحبة السوداء" بها مادة فعالة  تسمى فوسفيدالألومنيوم فوسفيد المغنسيوم تستخدم لتعقيم الحبوب بالتبخير أثناء التخزين، ويتم بيعه تحت أسماء تجارية مختلفة مثل كويكفوس QuickPhos  وسيلفوس  Celphos وهي مبيدات مسجلة ويتم تداولها داخل البلاد بالطرق القانونية في محلات الاتجار بالمبيدات والمخصبات الزراعية المرخص لها الاتجار في المبيدات. 



وأكد الزواوي في بيان، اليوم الأحد، أنه فى إطار الحد من خطورة استخدام حبوب حفظ الغلال السامة قامت الدولة بالتوجيه نحو الحد من استخدام وتداول تلك الحبوب من خلال اتخاذ قرارات لجنة المبيدات بوزارة الزراعة بجلستها رقم 8 في 2018 بتاريخ 14/8/2018 وجلستها رقم 9 بتاريخ 18/9/2018 والذي ينص على الموافقة على آلية الحد من تداول فوسفيد الألومنيوم ــ فوسفيد المغنسيوم في جميع صور مستحضراتها لغير المختصين علي النحو التالي: 

- التنبيه علي الشركات المستوردة أو المنتجة لمبيدات (فوسفيد الألومنيوم ــ فوسفيد المغنسيوم) في جميع صور مستحضراتها بعدم التعامل مع هذه المبيدات إلا من خلال جهات متخصصة في تبخير المخازن والصوامع وعدم التعامل مع الأفراد أو المحلات في هذه المبيدات.

- عدم إصدار موافقات فنية لاستيراد هذه المبيدات إلا بعد تقديم الشركة تعاقد مع الشركات المتخصصة في أعمال التبخير أو الصوامع أو مطاحن الغلال أو البنك الزراعي المصري وتقديم خط سير وتتبع حركة الكميات التي يتم استيرادها من هذا المبيد بدقة شديدة لضمان عدم تسريب كميات منه بطريقه غير مشروعة للسوق المحلي.
 
وأشار الزواوى إلى أن إجراءات الحد من استخدام الحبة القاتلة شملت التأكيد علي استمرار هذه المجموعة من المركبات (فوسفيد الألومنيوم ــ فوسفيد المغنسيوم) في جميع صور مستحضراتها ضمن المبيدات مقيدة الاستخدام. 


ويجب اعتبار وجود عبوات مبيدات (فوسفيد الألومنيوم ــ فوسفيد المغنسيوم) في محلات الاتجار بالمبيدات مخالفة جسيمة وعلي أجهزة الرقابة علي المبيدات مصادرة الكميات وعمل محضر إثبات حالة واتخاذ الإجراءات القانونية حيال ذلك. 

وفي حالة ضبط أي عبوات من هذه المستحضرات في مجال الاتجار بالمبيدات يتم حرمان الشركات المخالفة من الموافقات الفنية للاستيراد لمدة زمنية تختلف باختلاف حجم المخالفة مع تحمل هذه الشركات تكلفة التخلص من هذه المبيدات. 

كم يجب رفع نسبة الخفض للكميات المستوردة بغرض الاستخدام المحلي من هذه المبيدات من 5% ألي 10% سنويًا،وعدم قبول تجريب مستحضرات جديدة من هذه المبيدات (فوسفيد الألومنيوم ــ فوسفيد المغنسيوم) في جميع صور مستحضراتها، وتشجيع الشركات علي تسجيل الفوسفين (فوسفيد الهيدروجين) في الصورة الغازية، بالإضافة إلى إخطار جميع مديريات الزراعة والمعمل المركزي للمبيدات والمعمل المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الأغذية وشرطة البيئة والمسطحات بقرار اللجنة وشرطة التموين ومصلحة الجمارك بقرار اللجنة.
 
وأكد الزواوى أن الإدارة المركزية لمكافحة الآفات وإداراتها بالمحافظات تقوم بالإشراف علي استخدام هذه المبيدات لدي المزارعين وفي حالة طلب أحد المزارعين لكمية من هذا المبيد يقوم بالتوقيع علي نموذج تعهد بأنه مسئول مسئولية كاملة عن استخدام المبيد تحت إشراف الإدارة المركزية لمكافحة الآفات والجهة المختصة بالتبخير حيث أن المبيد مقيد الاستخدام. 

وأشار إلى تنفيذ برنامج تدريبي في مختلف محافظات الجمهورية يهدف إلي توعية مهندسي المكافحة والمشرفين الزراعيين بكيفية التطبيق الأمثل لهذه المبيدات لافتا إلى تعميمه علي كافة الإدارات الزراعية ومديرية التموين وشرطة البيئة والمسطحات المائية ونقابة الصيادلة بالبحيرة، لافتا إلى عمل حملات تفتيشية بالتنسيق مع شرطة المسطحات المائية وشرطة التموين للمرور علي محال الاتجار في المبيدات للتأكيد علي تنفيذ القرارات وكذا تم عمل ندوات لتوعية المواطنين بخطورة حبوب الغلال وعدم استخدامها إلا في أضيق الحدود وتحت الأشراف الفني الكامل للمتخصصين.
Advertisements
AdvertisementS